• "أزمات غزة المعيشية.. يجسدها الرقم (6) !

    لم يعد الرقم "6" رقماً رياضياً فحسب, بل تجاوز ذلك ليرتبط بالأوضاع المعيشية في قطاع غزة إلى حد كبير لدرجة أثارت تساؤلات المواطنين عبر مواقع التواصل الاجتماعي الذين سخروا من هذا الارتباط واعتبروه مصادفةً غريبةً تسلط الضوء على معاناة غزة المستمرة.

  • فتح باب التشرد مجدداً.. "إعمار غزة": بناء آيل للسقوط

    شكل القرار الذي اتخذته وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين "اونروا" في قطاع غزة، بوقف كل أشكال دعمها المالي للمواطنين المتضررين جراء الحرب "الإسرائيلية" وأصحاب البيوت المدمرة، حالة من الغضب والقلق الشديدين، على مصيرهم...

  • "إسرائيل" تدفع الثمن... ماذا بعد "شبعا"؟

    رد حزب الله الذي أعلن تبنيه رسمياً لعملية مقتل الجنود "الإسرائيليين" الأخيرة، جاء كالصفعة القوية على وجه حكومة الاحتلال وجيشها، بعد اختياره المكان والزمان المناسبين للرد...

  • "إسرائيل" تنفذ خياراً ثالثاً تحت "الستار الدخاني" لحل الدولتين

    هذا ما رمى إليه نتنياهو عندما وجد ان لا مفر من تبني مبادئ التسوية حسب الاجماع الدولي، فأعلن في خطابه الأول في "بار ايلان" قبوله بمبدأ الدولة الفلسطينية، لكنه في ذات الجملة أفرغها عبر شروطه من كل مضمون...

  • قطع الرواتب .. شرخ جديد في جدار "فتح غزة"

    لم يتوان رئيس السلطة الفلسطينية ورئيس حركة فتح محمود عباس من استعمال سلاح المال لإلجام وإخضاع معارضيه في قطاع غزة والذين ينتمون للقيادي المفصول من الحركة محمد دحلان...

العدد: 823

المخطط سياسة (إسرائيلية) منهجية

عيسى: مشروع "الحديقة القومية" لطرد المقدسيين ومصادرة أراضيهم
2013-11-18   02:29

الاستقلال/ عبد الله عبيد


أكد أمين عام الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات د.حنا عيسى أن مشروع الحديقة الاستيطانية الذي صادقت عليه سلطات الاحتلال في مدينة القدس مؤخرا، يأتي في إطار تقسيم أراضي الفلسطينيين المقدسيين ومصادرتها. 


وكانت  "اللجنة اللوائية لتخطيط والبناء" التابعة لوزارة الداخلية (الإسرائيلية) صادقت على مخطط " الحديقة القومية "11092 أ"، على أراضي قريتي الطور والعيسوية، والذي يعمل على مصادرة 740 دونما من أراضي المواطنين.


وقال عيسى خلال حديثه لـ"الاستقلال":" أُقرت الحديقة الوطنية في شهر تموز 2009، لكن هناك توجه بزيادة المساحة في هذه الحديقة، وتم اقرارها حديثا بمخططها الجديد وهو 740 دونم من أراضي الطور والعيسوية"، مشددا على أن الجانب (الإسرائيلي) عندما يستولي على هذه المساحة يقوم بطرد المواطنين الفلسطينيين.


سياسة منهجية

 

وأضاف " هذا يعني أن لا يستطيع الفلسطيني أن يبني ويتوسع في العمران من جانب، ومن جانب آخر هو تفريغ لهاتين القريتين من سكانها الأصليين لإتمام السيطرة الكاملة عليهما"، منوها على أن (إسرائيل) تعمل من خلال اتباع سياسيه ممنهجة لانشاء بما يسمى القدس الكبرى، وتكون خاصة بالطابع اليهودي فقط.


وأوضح عيسى أن المواطنين المقدسيين قاموا برفع شكاوى لمحكمة العدل العليا (الإسرائيلية) وهي تنظر في ذلك، مشيرا إلى أن هذه سياسة إستراتيجية يقوم بها الاحتلال هدفها الأساسي طرد المواطنين الفلسطينيين، وأن يحل مكانهم يهود متطرفين.


عنصري سياسي

 

وفي ذات السياق، استنكرت لجنة المتابعة في العيسوية والطور المصادقة على مخطط الحديقة، ووصفوه بالقرار "العنصري" السياسي، مؤكدين أنهم سيواصلون نضالهم القانوني والشعبي والرسمي لإفشال المخطط، الهادف إلى مصادرة الأرض، ومنع التوسع العمراني في البلدتين، وبالتالي تهجير المواطنين من أراضيهم.


وطالبت لجان المتابعة من السلطة الفلسطينية وأمريكا والدول الأوروبية العمل السريع لمنع تنفيذ مخطط "الحديقة الوطنية" على أراضيهم، مؤكدين أنهم بحاجة لكل المساحات المتبقية لبناء المنازل والمدارس والمواقف والمتنزهات لأبناء القريتين، وطالبوا كذلك بمنحهم تراخيص بناء تناسب الزيادة الطبيعية في عدد السكان.


التعليقات

مواضيع مميزة

أقلام وآراء

الصحافة العبرية

كاريكاتير

  • 2014-11-10

  • 2014-03-24

  • 2014-03-23

  • 2014-03-22

  • 2014-03-22

  • 2014-03-22

  • 2014-03-19

  • 2014-03-17

  • 2014-02-17