• زيارة الحمد الله لغزة... "صلة رحم" أم "تفكيك ألغام"؟!

    من ناحيته، اعتبر المتحدث باسم الحكومة د. مؤمن بسيسو، أن زيارة الحمد الله الحالية "تعد زيارة في منتهى الجدية"، مشيراً إلى أنها تبدو بعيدة كثيراً عن الشكل التقليدي أو البروتوكولي والشكلي .

  • "هدنة غزة"... "الطبخ" على نار هادئة!

    تفاصيل طبخة التهدئة التي تجري على نار هادئة، كشفت عنها الصحف العبرية مؤخراً، بعد نشرها وثائق وتقارير تؤكد وجود محادثات سرية تجري بين "حماس" والاحتلال "الإسرائيلي"، لهدنة لمدة خمس سنوات مقابل رفع الحصار عن القطاع

  • التدريبات في غلاف غزة.. محاولات لـ"مسح العار"!

    وأجمعت فصائل المقاومة الفلسطينية، وخبراء عسكريون على أنّ هدف تلك المناورات والتدريبات التي يجريها جيش الاحتلال الإسرائيلي إعادة الثقة إلى صفوفه، وترميم قوة الردع التي تآكلت بشكل كبير خصوصًا بعد الحرب الاخيرة بغزة

  • توتر العلاقات الأمريكية الإسرائيلية.. "سحابة صيف"

    وكانت مصادر أمريكية رفيعة المستوى قالت: "إن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو هو من تسبب بتدهور العلاقات الاسرائيلية الامريكية وعليه السعي من أجل اصلاحها خصوصا اذا ما اعيد انتخابه

  • "حماس" ترفض بند "الفحص الأمني" للموظفين

    وأوضح النائب في المجلس التشريعي، في تصريح لـ"عربي21"، أن الورقة السويسرية تحدثت عن "فحص أمني للموظفين. ونحن بوصفنا حركة مقاومة وتحرر وطني فلسطيني لا نقبل ذلك بأي حال من الأحوال".

العدد: 839

المخطط سياسة (إسرائيلية) منهجية

عيسى: مشروع "الحديقة القومية" لطرد المقدسيين ومصادرة أراضيهم
2013-11-18   02:29

الاستقلال/ عبد الله عبيد


أكد أمين عام الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات د.حنا عيسى أن مشروع الحديقة الاستيطانية الذي صادقت عليه سلطات الاحتلال في مدينة القدس مؤخرا، يأتي في إطار تقسيم أراضي الفلسطينيين المقدسيين ومصادرتها. 


وكانت  "اللجنة اللوائية لتخطيط والبناء" التابعة لوزارة الداخلية (الإسرائيلية) صادقت على مخطط " الحديقة القومية "11092 أ"، على أراضي قريتي الطور والعيسوية، والذي يعمل على مصادرة 740 دونما من أراضي المواطنين.


وقال عيسى خلال حديثه لـ"الاستقلال":" أُقرت الحديقة الوطنية في شهر تموز 2009، لكن هناك توجه بزيادة المساحة في هذه الحديقة، وتم اقرارها حديثا بمخططها الجديد وهو 740 دونم من أراضي الطور والعيسوية"، مشددا على أن الجانب (الإسرائيلي) عندما يستولي على هذه المساحة يقوم بطرد المواطنين الفلسطينيين.


سياسة منهجية

 

وأضاف " هذا يعني أن لا يستطيع الفلسطيني أن يبني ويتوسع في العمران من جانب، ومن جانب آخر هو تفريغ لهاتين القريتين من سكانها الأصليين لإتمام السيطرة الكاملة عليهما"، منوها على أن (إسرائيل) تعمل من خلال اتباع سياسيه ممنهجة لانشاء بما يسمى القدس الكبرى، وتكون خاصة بالطابع اليهودي فقط.


وأوضح عيسى أن المواطنين المقدسيين قاموا برفع شكاوى لمحكمة العدل العليا (الإسرائيلية) وهي تنظر في ذلك، مشيرا إلى أن هذه سياسة إستراتيجية يقوم بها الاحتلال هدفها الأساسي طرد المواطنين الفلسطينيين، وأن يحل مكانهم يهود متطرفين.


عنصري سياسي

 

وفي ذات السياق، استنكرت لجنة المتابعة في العيسوية والطور المصادقة على مخطط الحديقة، ووصفوه بالقرار "العنصري" السياسي، مؤكدين أنهم سيواصلون نضالهم القانوني والشعبي والرسمي لإفشال المخطط، الهادف إلى مصادرة الأرض، ومنع التوسع العمراني في البلدتين، وبالتالي تهجير المواطنين من أراضيهم.


وطالبت لجان المتابعة من السلطة الفلسطينية وأمريكا والدول الأوروبية العمل السريع لمنع تنفيذ مخطط "الحديقة الوطنية" على أراضيهم، مؤكدين أنهم بحاجة لكل المساحات المتبقية لبناء المنازل والمدارس والمواقف والمتنزهات لأبناء القريتين، وطالبوا كذلك بمنحهم تراخيص بناء تناسب الزيادة الطبيعية في عدد السكان.


التعليقات

مواضيع مميزة

أقلام وآراء

الصحافة العبرية

كاريكاتير

  • 2014-11-10

  • 2014-03-24

  • 2014-03-23

  • 2014-03-22

  • 2014-03-22

  • 2014-03-22

  • 2014-03-19

  • 2014-03-17

  • 2014-02-17