• "القوات الدولية".. محاولة "إسرائيلية" لنزع سلاح المقاومة

    لا تدّخر سلطات الاحتلال الإسرائيلي جهدا في سبيل محاربة المقاومة الفلسطينية والحد من قدراتها بشتى السبل والمخططات التي لا تخلو من خبث ومكر واضحين

  • أصحاب المنشآت المدمرة بغزة: التسول مصيرنا!

    وتقدر عدد المنشآت الاقتصادية المتضررة من العدوان الأخير على القطاع في 2014 بما لا يقل عن خمسة آلاف منشأة، ووصول قيمة الأضرار إلى 250 مليون دولار، ولم يعوض سوى أصحاب المنشآت ذات الأضرار التي تقل عن سبعة آلاف دولار فقط.

  • " الاستيطان".. السلطة تنتقده إعلامياً وتحرسه فعلياً

    لم تكُف السلطة الفلسطينية عن المطالبة إعلامياً بوقف الاستيطان الصهيوني في الضفة الغربية المحتلة، بينما في حقيقة الأمر لا تملك خيارات لمواجهته وتعمل على تأييده عملياً، عبر تمسكها بالمفاوضات والتنسيق الأمني وهذا ما تؤكّده المعطيات على الأرض.

  • "مؤتمر فلسطينيي الشتات" .. لم شمل للحقوق الفلسطينية

    تسعى السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية لشيطنة أي مؤتمر فلسطيني لا يكون لها سهم فيه، في محاولة لإعلاء صوتها على أي صوت فلسطيني يرفض سياسات المنظمة القائمة على الاعتراف بدولة الاحتلال

  • رفض مصري فلسطيني لمقترح "إسرائيلي" للتوطين بسيناء

    لا تنفك دوائر السياسة المتعاقبة في الكيان الإسرائيلي عن التفكير والتخطيط للقضاء على الحلم الفلسطيني بالعودة وإقامة دولة مستقلة، حيث تطالعنا الأنباء بين فينة وأخرى عن بمقترحات سياسية تحمل في طياتها مخاطر جمّة على القضية الفلسطينية.

العدد: 1035

المخطط سياسة (إسرائيلية) منهجية

عيسى: مشروع "الحديقة القومية" لطرد المقدسيين ومصادرة أراضيهم
2013-11-18   00:29

الاستقلال/ عبد الله عبيد


أكد أمين عام الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات د.حنا عيسى أن مشروع الحديقة الاستيطانية الذي صادقت عليه سلطات الاحتلال في مدينة القدس مؤخرا، يأتي في إطار تقسيم أراضي الفلسطينيين المقدسيين ومصادرتها. 


وكانت  "اللجنة اللوائية لتخطيط والبناء" التابعة لوزارة الداخلية (الإسرائيلية) صادقت على مخطط " الحديقة القومية "11092 أ"، على أراضي قريتي الطور والعيسوية، والذي يعمل على مصادرة 740 دونما من أراضي المواطنين.


وقال عيسى خلال حديثه لـ"الاستقلال":" أُقرت الحديقة الوطنية في شهر تموز 2009، لكن هناك توجه بزيادة المساحة في هذه الحديقة، وتم اقرارها حديثا بمخططها الجديد وهو 740 دونم من أراضي الطور والعيسوية"، مشددا على أن الجانب (الإسرائيلي) عندما يستولي على هذه المساحة يقوم بطرد المواطنين الفلسطينيين.


سياسة منهجية

 

وأضاف " هذا يعني أن لا يستطيع الفلسطيني أن يبني ويتوسع في العمران من جانب، ومن جانب آخر هو تفريغ لهاتين القريتين من سكانها الأصليين لإتمام السيطرة الكاملة عليهما"، منوها على أن (إسرائيل) تعمل من خلال اتباع سياسيه ممنهجة لانشاء بما يسمى القدس الكبرى، وتكون خاصة بالطابع اليهودي فقط.


وأوضح عيسى أن المواطنين المقدسيين قاموا برفع شكاوى لمحكمة العدل العليا (الإسرائيلية) وهي تنظر في ذلك، مشيرا إلى أن هذه سياسة إستراتيجية يقوم بها الاحتلال هدفها الأساسي طرد المواطنين الفلسطينيين، وأن يحل مكانهم يهود متطرفين.


عنصري سياسي

 

وفي ذات السياق، استنكرت لجنة المتابعة في العيسوية والطور المصادقة على مخطط الحديقة، ووصفوه بالقرار "العنصري" السياسي، مؤكدين أنهم سيواصلون نضالهم القانوني والشعبي والرسمي لإفشال المخطط، الهادف إلى مصادرة الأرض، ومنع التوسع العمراني في البلدتين، وبالتالي تهجير المواطنين من أراضيهم.


وطالبت لجان المتابعة من السلطة الفلسطينية وأمريكا والدول الأوروبية العمل السريع لمنع تنفيذ مخطط "الحديقة الوطنية" على أراضيهم، مؤكدين أنهم بحاجة لكل المساحات المتبقية لبناء المنازل والمدارس والمواقف والمتنزهات لأبناء القريتين، وطالبوا كذلك بمنحهم تراخيص بناء تناسب الزيادة الطبيعية في عدد السكان.


التعليقات

مواضيع مميزة

أقلام وآراء

الصحافة العبرية

كاريكاتير

  • 2014-11-10

  • 2014-03-24

  • 2014-03-23

  • 2014-03-22

  • 2014-03-22

  • 2014-03-22

  • 2014-03-19

  • 2014-03-17

  • 2014-02-17