• ماذا وراء تهديد عباس بحل التشريعي؟

    أثارت تصريحات الرئيس الفلسطيني محمود عباس مؤخراً بشأن حل المجلس التشريعي في حال فشل وفد المصالحة في اتخاذ أي خطوات على صعيد تحقيق المصالحة، موجة استنكار واسعة لدى أعضاء المجلس التشريعي، الذين اعتبروا أن مثل هذه التصريحات لا تخدم مشروع المصالحة الوطنية وتعزز..

  • عن تهيئة الرأي العام العبري لمواجهة جديدة مع غزة

    يرى محللان سياسيان أن دولة الاحتلال (الإسرائيلي) تعمل على تهيئة الرأي العام الدولي والمحلي استعداداً لتوجيه ضربة عسكرية جديدة ضد قطاع غزة، بهدف استهداف البنى التحتية للمقاومة الفلسطينية ومخازن أسلحتها.

  • محررون: صفقات المقاومة أقصر الطرق لتحرير الأسرى

    أجمع أسرى محررون على أن أقصر الطرق لتحرير الأسرى والمعتقلين داخل سجون الاحتلال "(الإسرائيلي)"، إجراء عمليات تبادل أسرى مع العدو، لأنه لا يعرف إلا لغة القوة والمقاومة لاسترداد حقوق الشعب الفلسطيني، مشيرين إلى أن المقاومة الفلسطينية فرضت شروطها في قضية الإفراج عن الأسرى وهذا ما..

  • ماذا في جعبة عباس ونتنياهو؟

    خياراتنا في حال تأكد فشل التفاوض على تمديد المفاوضات؛ تبدو كثيره جداً على المستوى النظري، ويكاد كل فلسطيني أن يرددها دونما تلعثم والتي تبدأ بتفعيل... والانضمام إلى... وإعادة الاعتبار إلى... والمقاومة وملف الجدار ومقاطعة ونبذ وعزل... الخ، لكنها على المستوى العملي لا تبدو عملية لتبنيها..

  • عملية الخليل تربك حسابات (إسرائيل).. مجددا

    شكلت العملية الفدائية النوعية الجديدة التي نفذها مقاومون فلسطينيون في مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة، وقتلوا خلالها مستوطناً وأصابوا آخرين صفعة جديدة في وجه الأجهزة الاستخباراتية التابعة للاحتلال "(الإسرائيلي)" وأربكت كل حسابات العدو.

العدد: 752

سيتم تجديده العام القادم بشكل أكبر

المبحوح: إعلان أسماء المسجلين "جدارة" نهاية الشهر الحالي
2014-01-27   10:24

الاستقلال/ سماح المبحوح


أكد مدير الإدارة العامة للتعاون والعلاقات العامة في وزارة العمل في حكومة غزة نبيل المبحوح أنه من المتوقع الإعلان عن أسماء الخريجين المسجلين في مشروع التشغيل المؤقت (جدارة ), نهاية الشهر الحالي.


وقال المبحوح في حديثه لـ" الاستقلال" إن أمر الإعلان عن الأسماء متعلق بالانتهاء من عملية التدقيق والتحقق من البيانات من قبل اللجنة الفنية المخصصة, بالتعاون مع الجامعات والكليات الموجودة في القطاع ".


وأضاف" بعد عملية إصدار القوائم المفرزة حسب التخصصات الجامعية, سيتم اختيار الخريج وفق نقاط سيحصل عليها, حسب العمر والحالة الاجتماعية والحاجة للعمل والمؤهل العلمي, عندها يتم فرز الأسماء المسجلة بشكل إلى وأمام الجميع "، لافتا إلى أنه سيتم الإعلان كل شهر عن دفعة جديدة  من الأسماء, حتى يتم الانتهاء من توزيع وفرز جميع المسجلين البالغ عددهم 10آلاف خريج , على المؤسسات العامة والوزارات.


وأوضح أن دور وزارة العمل يتمثل في عملية الإشراف والرقابة فقط , في حين تقوم النقابات المهنية والجهات المشغلة بعملية متابعة آلية عمل الخريج, حسب الشروط التي تم وضعها من قبل الوزارة.


وظيفة آمنه

 

وبين المبحوح أن المشروع المقر في موازنة الحكومة لعام 2014م, يهدف لتنمية قدرات الخريج الفلسطيني, عبر دمجه في سوق العمل الخاص والعام، الأمر الذي سيزيد من فرصه في الحصول على وظيفة آمنة ومستقرة في مجال تخصصه, في ظل تزايد نسبة البطالة والفقر بفعل الحصار وإغلاق المعابر.


وأشار إلى أن الوزارة  ستعمل على تجديد المشروع العام القادم بشكل أكبر , لضمان إيجاد فرص أخرى للخريجين الذين لم يتم استيعابهم في المشروع الحالي.


وهذا وكانت وزارة العمل في غزة عملت على استيعاب 5آلاف خريج لمدة 11شهر  خلال العام السابق , من المتوقع الانتهاء منه حسب العقود التي وقعت بين الخريج والجهات المشغلة.

التعليقات

مواضيع مميزة

أقلام وآراء

الصحافة العبرية

كاريكاتير

  • 2014-03-24

  • 2014-03-23

  • 2014-03-22

  • 2014-03-22

  • 2014-03-22

  • 2014-03-19

  • 2014-03-17

  • 2014-02-17

  • 2014-02-17