• "سلاح غزة" محل إجماع فلسطيني.. ونزعه "وهم"

    وأكد عبدو أن سلاح المقاومة "ليس قضية خلاف بالنسبة للفلسطينيين"، مشدداً على أنه لا يحق لأي جهة كانت أن تنزع سلاح الفلسطيني.

  • "البنيان المرصوص" يزلزل اقتصاد العدو

    هذا وبدأت تتكشف تدريجياً أبعاد الخسائر الاقتصادية التي تكبدتها "إسرائيل" بعد إعلان وقف إطلاق النار، سواء التي تتعلق بقطاعات السياحة أو الصناعة أو الزراعة أو العقارات أو الدعاية، غير أن قطاعي السياحة والصناعة يعدان أكبر ما تضرر من تداعيات هذه الحرب .

  • البطش: الراعي المصري سيضمن الاتفاق في حال خرقه "إسرائيليا"

    "قالوا لنا بوضوح حتى يتم سرعة فتح معبر رفح لا بد أن تتواجد عليه إدارة المعابر الفلسطينية، أي وجود حرس الرئيس وإدارة المعابر ، وتواجد قوات الأمن الوطني على الحدود الفلسطينية المصرية.

  • ما لم يأت به الانتصار العسكري فوراً سيحققه كي الوعي لاحقاً

    قد يكون النصر أقل كثيراً من نظيره العسكري، وينطوي على الكثير من الغموض والضبابية، وهذا يعود لأسباب كثيرة لسنا في معرض الحديث عنها الآن، منها ما هو فلسطيني، ومنها ما هو إقليمي ودولي، ومنها ما له علاقة بالمظلة الراعية نفسها.

  • "مفاوضات القاهرة".. المقاومة مستعدة لكل الخيارات

    البندقية الفلسطينية، والسلاح الفلسطيني سيظلان مشروعين لإجبار "إسرائيل" للرضوخ للمطالب الفلسطينية، وإن المقاومة ستظل قادرة على أن تعيد بناء قدرتها العسكرية بالتوازي مع إمكانياتها السياسية بعد العدوان الأخير على غزة .

العدد: 781

مقتل مواطنين في حادث سير مروع على طريق نابلس-رام الله
2012-07-23   22:19

رام الله/الاستقلال


قتل مواطنان وأصيب ستة آخرون في حادث سير مروع وقع مساء اليوم الإثنين بشارع "عيون الحرامية" بين رام الله ونابلس من جراء تصادم سيارتين خصوصيتين ودراجة نارية في المكان.


ولم تعرف تفاصيل وقوع الحادث، ولكن شرطة المرور في رام الله والبيرة تجري التحقيقات في كيفية وقوع الحادث، ومعرفة الأسباب الكامنة وراءه.


وقال الرائد منصور ضراغمة مدير شرطة المرور في المحافظة إن سيارات الإسعاف الفلسطينية نقلت جثتين لمواطنين اثنين لقيا حتفهما في الحادث، "في حين أصيب ستة مواطنين نقلوا إلى المستشفيات بحالات متفاوتة".


وأكد ضراغمة أن الحادث حصل قبل موعد الإفطار بنصف ساعة، "وأطفأت كوادر الدفاع المدني الحريق الذي اشتعل في السيارتين فيما نقلت سيارات الإسعاف المصابين والقتلى، أما الشرطة ففتحت تحقيقاً فورياً لمعرفة أسباب وقوع الحادث".


وقالت مصادر محلية إن الشابين المتوفيين هما من بلدة عبوين القريبة من رام الله، ولكن شرطة المرور رفضت الكشف عن هوية الضحيتين إلا بعد إبلاغ ذويهما بالطرق الرسمية.

التعليقات

مواضيع مميزة

أقلام وآراء

  • الموتُ يعانقُ ضحاياهُ

    حنانيك يا الله، فإن الرحيل قاسٍ على الأطفال.. قاسٍ ومؤلمٌ حدّ الهذيان .

  • قالب الطين حلاً

    بعد عدوان 2008 ، وحينها لم تكن الأنفاق دمرت كليا ، اقترح قالب الطين حلا..

  • زوّار الفجر!

    ما أن انتهى العدوان الصهيوني الإجرامي على قطاع غزة, حتى عادت أجهزة أمن السلطة الفلسطينية..

  • على جمر الكتابة

    الكتابة لَعِبٌ في النار ، ومخاطرةٌ بالروح، واستعدادٌ دائمٌ لسهام الحمقى، ورصاص الحاقدين .

الصحافة العبرية

كاريكاتير

  • 2014-03-24

  • 2014-03-23

  • 2014-03-22

  • 2014-03-22

  • 2014-03-22

  • 2014-03-19

  • 2014-03-17

  • 2014-02-17

  • 2014-02-17