القدس

القدس

"الأزهر الشريف" يندد باقتحامات الاحتلال المتكررة للمسجد الأقصى

ندّد الأزهر الشريف باقتحامات قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين المتكررة للمسجد الأقصى المبارك، معبرًا عن رفضه القطعيّ لمخطط الاحتلال لإقامة جسر جنوبي المسجد.    وفي بيان له اليوم الخميس، قال "الأزهر" إن المخطط يندرج في إطار تهويد مدينة القدس العربية المحتلة، وتغيير معالمها، وطمس هويتها الحقيقية.   وطالب المجتمع الدولي والمنظمات الإقليمية والدولية بالتدخل الفوري لوقف الاعتداءات بحق القدس ومقدساتها.   ولفت إلى أن القرارات الأميركية "الجائرة والباطلة" بحق المدينة المقدسة، شجعت الاحتلال على المضي قدمًا في مخططاته الاستيطانية، متجاهلةً بذلك القوانين والمواثيق الدولية والأخلاقية كافّة. 

اعتقال ثمانية مقدسيين بينهم مستشار المحافظ ومدير نادي الأسير القدس

اعتقال ثمانية مقدسيين بينهم مستشار المحافظ ومدير نادي الأسير

وأفاد مركز معلومات وادي حلوة، بأن عناصر من الوحدة المستعربة (الشرطة المتخفية بالزي المدني) اعتقلت الفتى درويش وأطلقت خلال الرصاص الحي بالهواء واعتدت عليه بالضرب، وكانت العيسوية شهدت مساء أمس مواجهات عنيفة امتدت حتى ساعات متأخرة من الليل.

القدس

"ليبرمان": سنصادق الأربعاء على بناء مئات الوحدات الاستيطانية بالضفة

  ونقلت القناة السابعة العبرية عن "ليبرمان" قوله إن ما يسمى مجلس التخطيط والبناء الأعلى بالضفة سيصادق غدًا على بناء (1285) وحدة استيطانية بعدة مستوطنات من بينها "أرائيل" و"عمانوئيل" جنوبي وجنوبي غرب نابلس المحتلة.   في حين سيتم البدء للتخطيط لبناء (2500) وحدة استيطانية في أكثر من (20) مستوطنة أخرى.   كما نقل عن "ليبرمان" قوله إن مخططات البناء تشمل بناء أحياء ضخمة في كل مستوطنات "أرائيل وعمانوئيل".   وبشكل مسعور، تصعد حكومة الاحتلال من تغولها الاستيطانيّ، لا سميا منذ الإعلان الأمريكي في السادس من الشهر الماضي بشأن اعتبار مدينة القدس المحتلة عاصمة لـ"إسرائيل".

خطيب الأقصى: القدس ليست للبيع ويجب الوقوف بحزم ضد قرار القدس

خطيب الأقصى: القدس ليست للبيع ويجب الوقوف بحزم ضد قرار "ترمب"

جاء ذلك في بيان ألقاه الشيخ صبري من مكتبه بالقدس المحتلة عقب منع مخابرات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء، عقد مؤتمر صحفي في فندق الدار بحي الشيخ جراح بعنوان "أما آن للعالم أن يسمع صرخة القدس".   وقال صبري إن منع الاحتلال عقد هذا المؤتمر يتعارض مع حقوق الإنسان وحرية العبادة، وهذه هي الديمقراطية الزائفة التي يدعيها الاحتلال، لافتًا إلى أن العلماء وشخصيات مقدسية كانت تنوي عقد المؤتمر من أجل إيصال صوت القدس.   وشدد على أن "خطة ترمب ووعده لمن لا يملك لمن لا يستحق لن يتحقق، وإننا من القدس وبيت لحم وجنين ونابلس والناصرة وعكا وحيفا وصفد وغزة وخانيونس ورفح نلعن عزمنا الدفاع عن القدس بكل ما نملك"، مؤكدًا أن القدس ومن حولها لن تهدأ ولن تستقر. وطالب جميع دول العالم بالوقوف بقوة وحزم، ضد كل دولة تعلن نيتها نقل سفارتها لدى الاحتلال إلى القدس المحتلة، داعيًا الدول العربية والإسلامية لفرض عقوبات اقتصادية وتجارية ضد أمريكا، وصولًا إلى إغلاق سفاراتها في تلك الدول، وسحب الاستثمارات العربية والإسلامية من بنوكها ومؤسساتها المصرفية.   وناشد الأمين العام للأمم المتحدة بالعمل على وضع القرارات الشرعية الدولية المتعلقة بالقضية الفلسطينية عامة، والقدس خاصة موضع التنفيذ، والتي كان آخرها قرار مجلس الأمن الدولي الأخير رقم (2334)، الذي اعتبر الاستيطان بالضفة والقدس غير شرعي، وذلك "بعيدًا عن الانتقائية وازدواجية المعايير".   وطالب رؤساء الدول ورجال العلم والعلماء العالَمَيْن العربي والإسلامي بأن يرتقوا بردود أفعالهم على القرارات المتعلقة بالقدس من مستوى الإدانة والشجب، والخطابات السياسية إلى مستوى الفعل، وتوظيف أدوات حقيقية لدعم صمود المقدسيين والحفاظ على المقدّسات.   وقال إن على الرئيس الأمريكي وإدارته أن تتراجع عن قرارها المجحف والظالم والمتناقض مع قرارات الشرعية الدولية ووقف عدوانها على الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة. وشكر رئيس الهيئة الإسلامية العليا خطيب المسجد الأقصى المبارك كل من وقف بجانب القضية الفلسطينية، وكل الدول التي صوّتت إلى جانب بطلان وعدم شرعية القرار الأمريكي باعتبار القدس عاصمة للاحتلال، "ذلك القرار الذي عرّى وبطح أمريكا أمام كل دول العالم".

القدس

"الأناضول" تنقل مكتبها الإقليمي إلى القدس المحتلة

  وذكرت الوكالة على موقعها الإخباري مساء اليوم، أن القرار يأتي "في إطار رؤيتها المستقبلية كأكثر وكالات الأنباء تأثيرًا في العالم، وعلى خلفية التطورات التي شهدتها مدينة القدس الفلسطينية المحتلة".   وأوضحت أن المدينة المقدسة تصدرت الأجندة العالمية خلال الفترة الأخيرة عقب إعلانها عاصمة لـ"إسرائيل"، من قبل الرئيس الأميركي "دونالد ترمب" في السادس من ديسمبر/ كانون الأول الماضي.   وشددت الوكالة التركية على أنها ستواصل تعزيز أنشطتها في الشرق الأوسط خلال عام 2018 عبر مكتبها في القدس المحتلة، مضيفة أنها من أهم المدن على الصعيد السياسي والديني في المنطقة.

إصابات واعتقال مواطن بعد قمع الاحتلال تظاهرة بالقدس القدس

إصابات واعتقال مواطن بعد قمع الاحتلال تظاهرة بالقدس

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بأنها تعاملت ميدانيًا مع خمس حالات أصيبت بقنابل الصوت خلال التظاهرة التي خرجت تنديدًا ضد قرار اعتبار القدس المحتلة عاصمة لـ"إسرائيل".   وذكر شهود عيان أن قوات الاحتلال حاصرت المشاركين بالتظاهرة وصادرت منهم الأعلام الفلسطينية، واعتقلت الشاب عاهد الرشق واقتادته إلى مركز شرطة صلاح الدين.   وكان الرئيس الأمريكي "دونالد ترمب"، أعلن في السادس من شهر تشرين ثاني/ نوفمبر 2017 القدس عاصمة لكيان الاحتلال، ونقل سفارة بلاده من "تل أبيب" للقدس المحتلة. 

اجتماع وزاري عربي في عمّان لبحث تداعيات القرار الأمريكي بشأن القدس القدس

اجتماع وزاري عربي في عمّان لبحث تداعيات القرار الأمريكي بشأن القدس

ومن المقرر ان يستمع الوفد الوزاري العربي لطرح من وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي، لتقييم الوضع والموقف حيال ما جرى خلال الفترة من 9 كانون اول الماضي وحتى الآن من تطورات وخطوات واتصالات، الى جانب الاجتماعات التي تعقدها القيادة الفلسطينية بخصوص الاجراء الاميركي الاخير.

70 عاما على مجزرة العصابات الصهيونية في فندق القدس

70 عاما على مجزرة العصابات الصهيونية في فندق "سميراميس" في القدس

ففي يوم 5 كانون الثاني/ يناير 1948، أقدمت منظمة "الهاغاناة" الإرهابية الصهيونية على نسف فندق سميراميس في حي البقعة، وهو حي سكني فلسطيني غربي المدينة المقدسة، ما أدى إلى استشهاد عشرين مدنيًا فلسطينيًا على الأقل، وجرح عشرين آخرين.