القدس

الاحتلال يقتحم مستشفى المقاصد ويعتدي على طواقمه الطبية القدس

الاحتلال يقتحم مستشفى المقاصد ويعتدي على طواقمه الطبية

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدججة بالأسلحة مستشفى المقاصد في مدينة القدس المحتلة، واعتدى على الأقسام في محاولة منه لاختطاف المصابين في المواجهات التي اندلعت بعد ظهر اليوم في أرجاء المدينة التي انتفضت في وجه الاحتلال دفاعاً عن حرمة المسجد الأقصى المبارك.

غزة تخرج بعشرات الآلاف نصرة للمسجد الأقصى القدس

غزة تخرج بعشرات الآلاف نصرة للمسجد الأقصى

تظاهر عشرات الآلاف في مناطق متفرقة من قطاع غزة بعد صلاة اليوم الجمعة، نصرة للمسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة، ورفضا لإجراءات الاحتلال الإسرائيلي للسيطرة عليه.

الاحتلال يصيب مصور وكالة القدس

الاحتلال يصيب مصور وكالة "وفا" بعيار معدني في الصدر

أصيب مصور وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا" عفيف عميرة بعد ظهر اليوم الجمعة، بعيار معدني في الصدر أطلقته عليه قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال عمله المهني في تغطية مواجهات القدس.

موجة إذاعية موحدة بغزة نصرةً للمسجد الأقصى القدس

موجة إذاعية موحدة بغزة نصرةً للمسجد الأقصى

وشارك في الموجة التي أطلقها اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية في فلسطين (10) إذاعات فلسطينية، هي: (القدس، الأقصى، الشعب، الوطن، الأسرى، الإسراء، الأقصى مباشر، الرأي، طيف، والإيمان)، فضلاً عن مشاركة عدد من قادة الفصائل الفلسطينية، وشخصيات مقدسية وحقوقية وإسلامية.   وأوضح منسق اتحاد الإذاعات والتلفزيونات صالح المصري أن الهدف من الموجة تسليط الأضواء على ما يجري من عدوان على المسجد الأقصى، وتوعية الجماهير الفلسطينية بما يجري في القدس من انتهاكات وجرائم إسرائيلية، كان آخرها وضع البوابات الإلكترونية وحرمان المقدسيين من الصلاة داخل المسجد.   وشدد المصري على ضرورة تضافر كل الجهود الإعلامية من أجل نقل مظلومية الفلسطينيين للعالم أجمع، خاصة فيما يتعلق بالجرائم التي تقترفها قوات الاحتلال بحق المقدسات الإسلامية في القدس، دعياً الإعلام العربي إلى ضرورة توجيه البوصلة نحو مدينة القدس والأقصى، وإفراد مساحات واسعة للحديث عن ما يجري هناك.   من جانبه، أكّد أن حركته إلى جانب فصائل المقاومة لن تقف مكتوفة الايدي أمام الجرائم الإسرائيلية بحق الأقصى، محذراً الاحتلال من مغبة الاستمرار في هجمته ضد القدس والأقصى. وقال: "إن فصائل المقاومة لن تقبل بتقسيم الأقصى زمانيًا ومكانيًا، داعيًا الأمة العربية والإسلامية للوقوف عند مسؤولياتهم تجاه فلسطين والأقصى".   أما القيادي في حركة "حماس" إسماعيل رضوان شدّد على أن جميع الخيارات مفتوحة لمواجهة الإجرام الإسرائيلي على الأقصى، وجرائمه بقمع المصلين من الدخول للمسجد، وتركيب بوابات إلكترونية وبسط سيطرته عليه، مشيراً إلى أن حركته لن نقبل بتقسيمه مهما كلف الأمر.   من جانبه، وصف عضو المكتب السياسي للجبهة "للديمقراطية"، طلال أبو ظريفة، الموقف في القدس والمسجد الأقصى بـ "الخطير"، داعياً الفصائل الفلسطينية إلى تجاوز حالة الانقسام الفلسطيني، والتفرغ للمشروع الوطني. وأوضح أبو ظريفة أنه لن يكون بمقدورنا توحيد جهود الامة العربية والإسلامية نحو القدس وفلسطين إذا لم تتوحد جهودنا كفلسطينيين، مشيراً إلى أن المدخل الوحيد لتوحيد جهود الأمة العربية والإسلامية يكون من خلال إنهاء الانقسام الفلسطيني واتمام المصالحة الوطنية. ودعا أبو ظريفة رئيس السلطة محمود عباس إلى إصلاح منظمة التحرير، وتفعيل مؤسساتها، والدعوة لالتئام الإطار القيادي، كخطوة على طريق تصحيح بوصلة النضال الفلسطيني.

الفصائل: على الاحتلال أن يعلم بأن صمت المقاومة بغزة لن يطول القدس

الفصائل: على الاحتلال أن يعلم بأن صمت المقاومة بغزة لن يطول

الفصائل في مؤتمر مشترك في مدينة غزة عصر الخميس، أكدت أن المقاومة الفلسطينية تقف إلى جانب أهلنا في القدس، محذرة من المساس بهم، فالعدوان على المرابطين والمعتصمين سيضع المقاومة أمام واجباتها ومسؤولياتها في الرد على العدوان والتصدي لمخططات الاحتلال، وليتحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن جرائمه وعدوانه وارهابه".   ودعت الفلسطينيين في جميع أماكن تواجدهم إلى إقامة صلاة الجمعة في الشوارع والساحات نصرة للمسجد الأقصى، كما دعت "المقدسيين إلى شد الرحال للمسجد الأقصى بكثافة؛ لإيصال رسالة لجميع الأطراف أن شعبنا لا يقبل المساس بالمسجد الأقصى وحقه في السيادة على المسجد الأقصى.   وأهابت الفصائل بالمرابطين والمعتصمين على بوابات الأقصى بضرورة اقتحام الحواجز العسكرية الصهيونية المقامة على أبواب الأقصى واقتلاع البوابات الالكترونية، والدخول لساحات الأقصى والصلاة فيه والمرابطة في داخله.   وطالبت قادة وحكام الأمة بسرعة عقد جلسة طارئة لجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي للعمل على حماية الأقصى، وعدم التساوق مع أي مشاريع أو مخططات تستبدل الوضع القائم وتعطي للعدو فرصة أو مدخلاً للإقرار بشرعية وجوده الباطل على أرضنا المباركة.  

هنية: ليكن الجمعة يوم غضب ونقطة تحول دفاعاً عن الأقصى القدس

هنية: ليكن الجمعة يوم غضب ونقطة تحول دفاعاً عن الأقصى

هنية وفي خطاب له ظهر الخميس، قال: "إنني أدعو أبناء الأمة الإسلامية إلى أن يجلعوا من يوم الجمعة نقطة تحول في الإرادة العربية، وأن تنتفض الشعوب في كل العواصم والمدن دفاعاً عن قبلتنا الأولى ومسرى نبينا، وتأكيداً على أن مخططات العدو لن تمر في الأقصى.   وأضاف: "آن الأوان للتوافق الوطني والعربي والإسلامي من أجل قضية القدس، مشيراً إلى أن جرأة العدو الإسرائيلي على المسجد الأقصى ما كان لها أن تكون لولا حالة التشرذم والصراعات التي تعيشها الأمة وأغراه ذلك لمواصلة مخططاته.   وأوضح أن شعبنا منذ أكثر من (100) عام يدافع عن كرامته وكرامة أمته، داعياً إياه إلى الخروج غداً داخل أرض فلسطين والمنافي والشتات؛ دفاعاً عن القدس والأقصى، وتأكيداً على وحدة الشعب.   وأكد أن السيادة في القدس ليست للمحتل الاسرائيلي، منوهاً إلى المرابطين في الأقصى يؤكدون أن السيادة هي لأهل القدس والشعب الفلسطيني وحده.   ووجه رسالة للاحتلال  بالقول: "أقولها وبكل وضوح الأقصى والقدس خط أحمر، وإن سياسة الإغلاق وفرض الإجراءات العقابية على المقدسيين لن تمر، لافتاً إلى أن مطالب أهل القدس هي مطالب الأمة.   وتابع: "لن تمر جريمتكم ولن تمر غطرستكم، وشعبنا الفلسطيني بكل قواه، وعلى رأسه حركة حماس، لن يسمح لكم أن تمرروا مخططاتكم في الأقصى ودونه الأرواح والمهج والأنفس.  

صداقة الأزواج.. ثمرة جديدة لتثبيت العلاقات الاجتماعية القدس

صداقة الأزواج.. ثمرة جديدة لتثبيت العلاقات الاجتماعية

لطالما سمعنا عن أنواع مختلفة من الصداقة في العلاقات الاجتماعية التي تربط أفراد المجتمع كصداقة الطفولة وصداقة الدراسة وصداقة العمل، ولكن بالتأكيد أنواع الصداقة لا تقف عند هذا الحد فلدينا أنماط متعددة تبدو مختلفة وغريبة عند البعض، منها صداقة أزواج الصديقات بعضهم ببعض، والتي بدورها تتحول إلى صداقة عائلية تعمل على تمكين الروابط والعلاقات الاجتماعية.

«المسجد الأقصى» .. البركان القادم ! القدس

«المسجد الأقصى» .. البركان القادم !

ما يزال آلاف الفلسطينيين وخاصة المقدسيين يذودون عن المسجد الأقصى ويخوضون حربا ضروسا ضد جنود الاحتلال رفضا لخطوة وضع شرطة العدو الإسرائيلي بوابات إلكترونية ، على أبوابه، والتي تأتي ضمن مخطط طالما حلم بتحقيقه، وهو بسط سيطرته الكاملة على المسجد الأقصى.