أقلام وآراء

الميكافيلية السياسية في الصراع الداخلي الفلسطيني أقلام وآراء

الميكافيلية السياسية في الصراع الداخلي الفلسطيني

الميكافيلية السياسية نظرية أو مبادئ في العمل السياسي تُنسب إلى الفيلسوف الإيطالي (نيكولا ميكافيلي) وضعها في كتابة (الأمير) عام 1513 م ، وأهم محاورها مبدأ (الغاية تبرر الوسيلة) وتعني أن الهدف النبيل السامي يضفي صفة المشروعية لجميع السبل والوسائل التي تؤدي للوصول إلى هذا الهدف مهما كانت قاسية أو ظالمة، فلا يهم مدى أخلاقية الوسيلة المتبعة لتحقيق الهدف؛ فالمهم هو مدى ملاءمة هذه الوسيلة لتحقيق الهدف، فالغاية النبيلة تبرر الوسيلة غير النبيلة مهما كانت غير أخلاقية أو ضد القيم أو منافية للدين.

#قدسنا_لا_أورشليم... بقلم: داود أحمد شهاب أقلام وآراء

#قدسنا_لا_أورشليم... بقلم: داود أحمد شهاب

في ظل غياب شبه تام من الدول والحكومات العربية والإسلامية ، تسابق حكومة الاحتلال الصهيوني الزمن لتنفيذ مخططاتها الهادفة لشطب هوية القدس العربية والإسلامية ، حرب مجنونة تتجند لها كل أجهزة الكيان الصهيوني لفرض «أورشليم» مستغلة وجود ترمب في سدة الحكم بالولايات المتحدة الأمريكية والانشغال العربي التام عن المخاطر التي تفتك بالقدس. غول الاستيطان لا يتوقف عن التهام المدينة ولا يكاد يمر يوم دون أن تشرع الحكومة الصهيونية ببناء المزيد من الوحدات الاستيطانية التي تلتف حول القدس وتتغلغل في قلبها.

خـيـرٌ مـن ألـف مـديـنـة...  بقلم: عبد الله الشاعر أقلام وآراء

خـيـرٌ مـن ألـف مـديـنـة... بقلم: عبد الله الشاعر

في ليلةٍ هي خيرٌ من ألف شهر، وفي أرضٍ باركها الله، ليلة سلام، وأرض سلام، وقدس الأقداس لم تسلم! عشرات آلاف الفلسطينيين يشدون الرحال إلى المسجد الأقصى في هذه الليلة المباركة، ليكونوا في باحاته كالفراش المبثوث، يمرّون من فوق الأرض زحفاً، ومن تحتها تهريباً، ويتسلّقون إليها الجُدُر، ليؤكّدوا في ليلة مباركة هُويّة المدينة، ثم ينسحبون مُحمّلين بسحرها، وشوقها، ليبقَوا على ظمأ من رمضان إلى رمضان، فهل سيكون لنا أقصى نشدّ إليه الرحال في رمضان القادم؟

خارطة الدم..     بقلم: معروف الطيب أقلام وآراء

خارطة الدم.. بقلم: معروف الطيب

هي طبائع النار، أن تحرق، ولكنها حين تصطدم بحاجز لا منفذ من خلاله فإنها ترتدُّ وتحرق الأيدي التي تشعلها.. فمنذ أن اشتعلت أزمة (الربيع العربي) أو فوضى كونداليزا، التي تخبِّئ في ثناياها مشروع «رالف بيترز» الموصوم بــ «خارطة الدم» أو الشرق الأوسط الجديد. العرب المنقسمون أصلا، جاهزون للذبح، بلادهم المهشمة ينتظرها

السلطة عناد..! أقلام وآراء

السلطة عناد..!

تمكنت حالة العناد والتسلط والتشدد من رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ضد غزة بشكل كبير, ودخل في معركة تحدٍ مع الغزيين ومع الشقيقة مصر والنائب محمد دحلان وحركة حماس وفصائل المقاومة الفلسطينية, وجهات عربية وإسلامية أخرى رافضة سياسة عباس بخنق غزة ومشاركة الاحتلال في حصارها وعزلها عن محيطها الخارجي, وذلك بمنع إدخال وقود صناعي إلى محطة توليد الكهرباء, محذرا انه في حال تشغيل محطة التوليد بغزة ستلغي رام الله عقد الاستئجار وتخسر المحطة 8 ملايين دولار من عائداتها التي تتلقاها من رام الله, كما انه طالب الإسرائيليين بتقليص كمية الكهرباء التي تغذي قطاع غزة, وشرعت سلطات الاحتلال بتقليص كمية الكهرباء التي تزود القطاع حتى تصل إلى النصف تقريبا.

هل لا زالت البوصلة تشير إلى القدس؟!... الشيخ نافذ عزام: أقلام وآراء

هل لا زالت البوصلة تشير إلى القدس؟!... الشيخ نافذ عزام:

لا نبالغ إذا قلنا إن الوطن العربي يمر بأسوأ وأصعب مراحل تاريخه على الإطلاق، وحتى في أوقات السيطرة الاستعمارية المباشرة، ووقوع معظم الأقطار العربية تحت سيطرة المستعمرين، لم تكن الأوضاع بهذا السوء وهذا البؤس ومن المؤكد أن الوضع العربي البائس ينعكس بشكل مباشر وكبير على القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني، وينعكس على مجمل الأوضاع في البلدان العربية ذاتها واللافت في هذه الأوقات السعي الأمريكي الواضح لإشعال الأزمات بين دول المنطقة، وعلى الجانب الآخر تبذل الإدارة الأمريكية الجديدة جهدا محموما لإسناد «إسرائيل» والدفاع عنها، وتحصينها ضد أي موقف أو إجراء والعمل على إدخالها لنسيج المنطقة ودفع دول عربية للتطبيع معها، وزيادة الاتصالات وتطوير العلاقات الاقتصادية والسياسية والأمنية معها، بحيث أن «إسرائيل» تقف بقوة في قلب السياسة الأمريكية الجديدة ولا أحد في الإدارة الجديدة يحقق هذا، أو يناور حوله، الأمر الذي ينعكس على مواقف الدول العربية الرجعية أشد الحرص على تطوير علاقاتها مع أمريكا، بغض النظر عما تقوم به الإدارة الجديدة من إجراءات داعمة لـ»إسرائيل» ومشجعة لها على الاستمرار في عدوانها وقمعها للفلسطينيين والتعدي على حقوقهم.

مصالحة عباس وانفصال دحلان!... بقلم: د. احمد الشقاقي أقلام وآراء

مصالحة عباس وانفصال دحلان!... بقلم: د. احمد الشقاقي

يذهب البعض نحو توجيه الاتهام للفاعلين في العمل السياسي الفلسطيني وفق التوجه والانتماء والمصلحة الشخصية المباشرة، وتتعقد الساحة الفلسطينية بشكل التحالفات التي ترتسم على حساب المواقف المسبقة.

وجود السلطة لا ينفي مسؤولية الاحتلال عن معاناة الفلسطينيين أقلام وآراء

وجود السلطة لا ينفي مسؤولية الاحتلال عن معاناة الفلسطينيين

لا زال الفلسطيني تائهًا بين الخلافات الداخلية التي تحيد الاحتلال عن مسؤوليته عن الكوارث التي حلت بالشعب الفلسطيني.   ليس خافيًا على أحد ان إسرائيل خلقت ملهاة السلطة للتهرب من المسؤولية الأمنية والمسؤولية الاقتصادية، وأيضًا الاجتماعية للسكان الفلسطينيين، ولا شك بأن إسرائيل لم تسمح لحتى الآن للقانون الدولي ان يتعامل مع هذه السلطة كمسؤولة تمامًا عن حياة الفلسطينيين، فهي التي تمنع دخول الكثير من المواد إلى قطاع غزة، حتى الكزبرة المنظمة التي كشفت عنها منظمة «غيشا»، وبادرت إلى حملة

الضامن لوجهة السلوك الأخلاقي... بقلم: جميل عبد النبي أقلام وآراء

الضامن لوجهة السلوك الأخلاقي... بقلم: جميل عبد النبي

 جاءت كل السورة بعد هذه المقدمة بمثالين عن تجربة كل من موسى وآدم عليهما السلام، تسرية- على ما يبدو- للنبي محمد، والذي يبدو أيضا أنه كان في حالة من الضيق من شدة أذى المشركين، يحتاج معها إلى التسرية والطمأنينة.

دور الرعاة... رأي الاستقلال العدد (1067) أقلام وآراء

دور الرعاة... رأي الاستقلال العدد (1067)

اشتدت هجمة الاحتلال الصهيوني على مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك, في أعقاب عملية القدس البطولية, التي نفذها ثلاثة أبطال, وأدت لمقتل مجندة وإصابة جنديين آخرين بجراح, فقد أعلن رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو، أن منطقة باب العامود أحد أهم أبواب القدس القديمة المؤدية للمسجد الأقصى المبارك، منطقة عسكرية مغلقة يحظر التنقل أو الاقتراب منها أو فتح المحال التجارية المتاخمة لها, وتشديد الحراسات الأمنية داخل المدينة, وتحديدا على الأبواب المؤدية للمسجد الأقصى المبارك, وقد أبعدت سلطات الاحتلال الصهيوني أكثر من 350 مواطنا فلسطينيا  ومنعتهم من الاعتكاف في الأقصى ودخول مدينة القدس في أعقاب العملية البطولية, وأعلنت حالة الاستنفار في الأقصى.