أقلام وآراء

ترامب والقدس.. قراءة في الخلفيات والجذور...  د. وليد القططي أقلام وآراء

ترامب والقدس.. قراءة في الخلفيات والجذور... د. وليد القططي

والقرار الأمريكي يأتي في سياق انحياز أمريكي كامل للكيان الصهيوني بدأ منذ نشأة الكيان المشابهة لنشأة أمريكا، فقد نشأت الدولتان على أساس فكر استعماري غربي واحد يرى أحقية وواجب الجنس الأبيض (المتحضّر) في احتلال واستيطان أراضي الشعوب غير الأوروبية (المتخلّفة) من أجل تعمير أرضها (البور) وترقية سكانها (الهمج)، ولا ضير إن قُتل وهُجر واستُعبد في سبيل ذلك الهدف (النبيل) الملايين من البشر. ولذلك فعندما غزا الأوروبيون البلاد الجديدة (أمريكا) أطلقوا عليها اسم (أرض كنعان الجديدة) وسموا مستوطناتهم الأولى أسماء عبرية، واعتبروا الأرض المستعمرة (أرضاً بلا شعب) تماماً كما روّجت الرواية الصهيونية عن فلسطين فيما بعد في تشابه غريب يُشير إلى أن الاستعمارين الأمريكي والصهيوني خرجا  من بوتقة واحدة وحملا طبيعة واحدة عنصرية استعلائية واستيطانية إحلالية، ولذلك يتباهى ترامب وطاقمه بأنهما- أمريكا وإسرائيل- يحملان نفس القيم والمبادئ فليس من الغريب أن يُعلن ترامب أن القدس عاصمة (إسرائيل) الشيء الذي لم يقم به لأسباب سياسية تكتيكية الرؤساء الثلاثة الذين سبقوه منذ اتخاذ الكونغرس للقرار عام 1995.

كيف نقرأ القرار الأمريكي حول القدس؟.... جميل عبد النبي أقلام وآراء

كيف نقرأ القرار الأمريكي حول القدس؟.... جميل عبد النبي

ولن تستطيع تجاهل أثر اللوبيات اليهودية الفاعلة في العالم وخاصة أمريكا، كما لن تستطيع إلغاء فكرة المؤامرة تماما، حيث دائما هناك أطراف تتآمر على اطراف أخرى، دون أن يعني هذا أن تآمرهم بات قدرا وحتما مقضيا.

هل يضيع الحقُّ بكلمة؟....  عبد الله الشاعر أقلام وآراء

هل يضيع الحقُّ بكلمة؟....  عبد الله الشاعر

يؤرّقني هذا السؤال منذ أن أعلنت وسائل الإعلام عن نيّة الرئيس الأمريكيّ نقل سفارة بلاده إلى القدس، ولقد أرّقني السؤال أكثر بعد خطابه الأخير، وما تبع ذلك من غضب شعبيّ هو أقرب إلى ردة الفعل - التي سرعان ما تفتر وتتلاشى - منها إلى ردٍّ مدروسٍ وواعٍ ومؤثّر ، وكفيلٍ بتحقيق ما تتطلّع إليه هذه الجماهير والشعوب الغاضبة

عــروس...   مـعـروف الـطـيـب أقلام وآراء

عــروس... مـعـروف الـطـيـب

يراهنون علينا أن نذعن وأن نرضى وننكسر، ولكنها القدس التي تهون من أجلها النفوس، وتنحني أمامها الأعناق.. ولو رضي الله للنبي أن يصعد في معراجه دون التعريج عليها والانطلاق من فوق أكتافها لرضي لنا أن ننخذل وأن نتوقف عند حدود أسوارها ولكن ألف كلا أيها الوعد المتجمع للفناء والموصوم بإساءة الوجه في غدٍ باتَ قريباً أكثر..

قرار ترامب بخصوص القدس مقدمة لما يعرف بـ أقلام وآراء

قرار ترامب بخصوص القدس مقدمة لما يعرف بـ"صفقة القرن".. الشيخ نافذ عزام

المطلوب في مواجهة القرارات الصعبة ألا تفقد الأمة رباطة جأشها ، ولا يجوز أن تضع الملح فوق جرحها ، ولا يجوز لها الاستسلام للانفعال وغليان المشاعر ، فالأمر يحتاج إلى تغير في استراتيجيات الدول والحكومات العربية والإسلامية ، ويحتاج إلى تغير في طريقة التعامل مع شعوب الأمة وكافة تياراتها ومكوناتها التي يجب أن يكون لها دور رئيس في تشكيل السياسات والبرامج والرؤى لتعود الفعالية لتلك الشرائح من العلماء والنخب والمثقفين ، وعلى الصعيد الفلسطيني يجب أن نخرج من دائرة المناكفة والخلافات الهامشية والثانوية ، لنتمكن من الاتفاق على استراتيجية  يشارك الجميع في بنائها ورسم ملامحها ، تعلي من قدر الشعب الفلسطيني الصابر والمظلوم ، وتعطى الأولوية لرفع المعاناة عنه ، والتمسك بحقوقه ، وتقدم المثل النموذج الذي يلهب الأمة حافزاً وقوة دفع ... وبهذا يمكن محاصرة آثار قرار الرئيس الأمريكي الذي يبدو أنه مقدمة لما يزعم إنها صفقة القرن لإنهاء الصراع في فلسطين وتأمين إسرائيل إلى الأبد .

ما يجب على الفلسطينيين فعله بعد قرار ترامب بشأن القدس... حماد صبح أقلام وآراء

ما يجب على الفلسطينيين فعله بعد قرار ترامب بشأن القدس... حماد صبح

رابعا : وضع الحالة الفلسطينية كاملة في مسئولية الأمم المتحدة . القضية الفلسطينية من مبتدئها قضية دولية انصبت أعباؤها الثقيلة ومآسيها العنيفة الدامية على الفلسطينيين ، ويجب أن يتأكد العالم أن الفلسطينيين لن يدفعوا وحدهم أكلاف جريمة قواه الكبرى التي مكنت الحركة الصهيونية من اغتصاب وطنه ، وأن على هذا العالم أن يجبر إسرائيل على الإقرار العملي والقانوني بأن في فلسطين شعبا آخر يفوق الآن سكانها عددا ، فكيف يعيش في وطنه محتلا مقموعا دون هوية وطنية وسياسية وحياة إنسانية ؟!

القدس كاشفة العورات .. فماذا كشفت؟!.. ثابت العمور أقلام وآراء

القدس كاشفة العورات .. فماذا كشفت؟!.. ثابت العمور

القدس كشفت أن دويلة كالبحرين رفعت خمار الحياء وأبت إلا أن تُعلن عن قبحها فأرسلت وفدا من جمعية «هذه البحرين» ليزور الكيان الصهيوني أربعة أيام وليحمل رسائل ملكها للكيان الصهيوني وعصابته. القدس كشفت أن العرب اقل من مواجهة الحقيقة واقل من شرف الاقتراب من القدس والحديث عنها، القدس كشفت أن رئيس استخبارات دولة عربية التقى برئيس الموساد الصهيوني وعندما انكشف أمره قال كنت أقول له بان القضية الفلسطينية مهمة وانه لا بد من إيجاد تسوية سياسية للقضية الفلسطينية.

بعد كل هذه التحولات.. من يحسم الصراع؟... د.باسم الطوباسي أقلام وآراء

بعد كل هذه التحولات.. من يحسم الصراع؟... د.باسم الطوباسي

في الجانب الآخر تنفذ السلطات الاسرائيلية عملية تاريخية ممنهجة لتغيير الملامح الثقافية للمدينة الشرقية والبلدة القديمة التي تستهدف الوصول الى التهويد الناعم الكامل حيث تصاعدت عملية تهويد القدس الشرقية والمسجد الأقصى خلال السنوات الخمس الأخيرة بوتيرة عالية غير مسبوقة؛ أهم ملامحها تصاعد عمليات الاستيطان اليهودي وآخرها إعلان إسرائيل عن بناء نحو (5496) وحدة سكنية في  القدس (المنطقة الداخلية الواصلة بين القدس ومعاليه ادوميم) رداً على إعلان قبول عضوية فلسطين كدولة مراقب غير عضو في الأمم المتحدة. واستمرار الصعود السياسي والقضائي والإعلامي لفكرة المعبد في المنظومة السياسية الإسرائيلية، وبعد أن كان مؤيدو الفكرة مجرد أقلية في مطلع تسعينيات القرن الماضي أصبحوا اليوم قوة سياسية كبيرة لا تسهم في تشكيل الحكومات فقط بل تشكل الأغلبية.

في ذكرى مولد النور .. الشيخ : نافذ عزام أقلام وآراء

في ذكرى مولد النور .. الشيخ : نافذ عزام

هنا يفتح النبي أفاقا واسعة أمام الإنسان مهما كانت ظروفه وإمكانياته, حتى لو لم يمتلك المال والسطوة, فعليه ألا يقف موقفا سلبيا, يتفرج على ما يجري- عليه ان يعين غيره, أو يساعده, وحتى ان لم يستطع القيام بهكذا عمل فلا اقل من أن يكف أذاه عن الآخرين, وهو أدنى مراتب الفاعلية, وكف الأذى هنا يصبح نوعا من العبادة والصدقة والخير, وكأن النبي عليه الصلاة والسلام يريد ان يقول ان فرصة الخير قائمة أمام الإنسان مهما قلت إمكانياته, ومهما ضعفت حظوظه – في حديث على كل سلامي من أحدكم صدقة, فكل تسبيحة صدقة, وكل تحميدة صدقة, وكل تهليلة صدقة, وكل تكبيرة صدقة, وأمر بالمعروف صدقة, ونهي عن المنكر صدقة, وان يجزيء بعد ذلك ركعتان يركعهما من الضحى» والسلام هنا هو المفصل حيث يحث النبي صلى الله عليه وسلم على تأكيد التقرب إلى الله صدقة عن كل عضو من أعضاء الإنسان, بحيث يصبح كل ما ينطق به الإنسان صدقة وزكاة عن هذه الأعضاء ليحفظها الله, وليكون الفرد موصولا بربه طوال الوقت مسكونا بإحساس المدين الذي يجب ان يسدد دينه- هي هكذا بالضبط- هناك دين لله على كل عضو من أعضاء الإنسان, وسداد الدين بسيط وغير مكلف- التسبيح والحمد والتكبير والتهليل وكل معروف وكل رفض لمنكر يدخل في إطار تسديد الدين, أي في تكريس روح العبادة وتعزيز صورة الإنسان العابد الايجابي - يقول عليه الصلاة والسلام في الحديث الذي يرويه أبو ذر أيضاً : « عرضت على أعمال أمتي حسنها وسيئها, فوجدت في محاسن أعمالها الأذى يماط من الطريق, ووجدت في مساوئ أعمالها النخاعة تكون في المسجد لا تدفن» إلحاح من النبي صلى الله عليه وسلم على الايجابية في الحياة, وعلى ضرورة تضامن الناس لتكريس هذه الايجابية, التي تفيد المجتمع كله, وهنا يحث المسلمين بإزاحة أي شيء يؤذي الناس,  ويشوش على حياتهم, بل يعتبر هذا الأمر من أهم أعمال الأمة التي عرضت عليه .. والمؤسف ان واقعنا اليوم يخالف تماما هذا النهج النبوي, بل ويناقض جوهر الإسلام, وجوهر رسالة النبي عليه الصلاة والسلام من «إماطة الأذى» ركن أساسي في مسيرة النبي وسنته وسلوكه, ولا يمكن ان يتحقق معنى الدين بدونه, والغريب ان المسلمين اليوم يجتهدون في زرع الأذى في طريق بعضهم .. ويتبنون برامج وسياسات تفاقم من معاناة إخوانهم وتزيد الضغط عليهم, فكيف يأتي الخير, وكيف تخرج الأمة من أزماتها, وكيف يظهر الدين على كل ما عداه, ونحن نجهل عمدا توجهات رسولنا الكريم, بل ونفعل عكس ما تريده- يقول عليه الصلاة والسلام في إطار الحاجة على التخفيف عن الناس ورفع الظلم والعنت عنهم» : «الإيمان بضع وسبعون أو بضع وستون شعبة, فأفضلها قول لا اله إلا الله, وأدناها إماطة الأذى عن الطريق, والحياء شعبة من الإيمان» مرة أخرى يذكرنا النبي صلى الله عليه وسلم, بشروط وملامح الإيمان التي يعد إسناد الناس وتخفيف معاناتهم وإزاحة المنغصات عن حياتهم, اقل ما يمكن ان يفعله الإنسان تحقيقا لصفة الإيمان, , إماطة الأذى تشمل كل شيء يضر الناس ويزيد الصعوبة عليهم, إماطة الأذى تعني تخفيف الضرائب عنهم, وتوفير الكهرباء والمياه والعلاج والتعليم لهم, تعني اجتهاد الحكومات والدول والجماعات لتوفير لقمة العيش الكريمة للناس, وعدم التضييق عليهم أو مصادرة حرياتهم, أو منعهم من التعبير.

ماذا يعني نقل السفارة الأمريكية للقدس؟!.. ثابت العمور أقلام وآراء

ماذا يعني نقل السفارة الأمريكية للقدس؟!.. ثابت العمور

 واشنطن لم تتجرأ على ما تنوي فعله إلا بعدما ردد وغرد الخليج العربي بان الرياض أهم من القدس،  ولكن القدس ليست مدينة أو قطعة ارض أو حتى عاصمة للدولة الفلسطينية، القدس ليست عروس عروبتكم كما يقول مظفر، القدس لا شرقية ولا غربية، القدس آية من كتاب الله، القدس علاقة الأرض بالسماء، القدس أول المطاف لا نهايته وأول الحكايات وأول الصعود وأول الإسراء وأول العروج القدس أم البدايات وأم النهايات، بدايات بناء مشروع إسلامي ثوري وطني فلسطيني أممي متكامل وقادر قد يتأخر لكنه قادم ولا بديل عنه ، وأم النهايات نهاية العلو الصهيوني ونهاية الحلم الأمريكي وهذا ليس أمنية ولا حلم ولكنه ركن أصيل من عقيدتنا.فزوال الكيان الصهيوني حتمية.