أقلام وآراء

عملية خانيونس .. إلى متى ستصمد الرواية الإسرائيلية؟... مصطفى إبراهيم أقلام وآراء

عملية خانيونس .. إلى متى ستصمد الرواية الإسرائيلية؟... مصطفى إبراهيم

جاءت العملية العسكرية في غزة اليوم لتؤكد ان المشوار طويل مع الاحتلال، وأن جرائمه وعدوانه مستمر في غزة والضفة والقدس وضد فلسطينيي الداخل. وان الكل الإسرائيلي يصطف خلف الحكومة والجيش في حربه ضد الفلسطينيين، وهذا ما نراه ونسمعه من جميع مكونات دولة الاحتلال من نعي للضابط القتيل، وتعديد مناقبه ووصفه بالبطل وان إسرائيل حزينة عليه ومدانة له. وعلى الرغم من التفاهمات حول الهدوء وحديث التسهيلات التي تنوي القيام بها، إسرائيل أرادت ان تحقق انتصاراً ما بصمت وتخلق نوعاً من الردع والتشكيك في المقاومة. وسائل الإعلام والمحللون الإسرائيليون تبنوا جميعهم الرواية الرسمية للجيش بان العملية هي استخبارية، وليس اغتيال أو خطف أي من قادة المقاومة، هذا لا علاقة له بالتحليل، وهو تضليل وكذب خاصة بعد انكشاف أمر القوة الخاصة. والقول إنها ليست العملية الاخيرة، وان الجيش يقوم باستمرار بعمليات استخباراتية سرية في غزة، وهو للتشكيك في قدرات المقاومة وخلق حال من الخوف والبلبلة بين الناس.

حين يكون الرد على العدوان واجبا ًوطنياً... د. فايز أبو شمالة أقلام وآراء

حين يكون الرد على العدوان واجبا ًوطنياً... د. فايز أبو شمالة

العدوان الإسرائيلي المتواصل على المقاومة الفلسطينية يستوجب الرد، ولاسيما أن هذا العدوان قد جاء تالياً لتهدئة التزمت بها المقاومة، وجاء بوحشية أسفرت عن ارتقاء سبعة شهداء من خيرة شباب فلسطين، هذا العدوان الإسرائيلي استوجب الرد الموزون العاقل المدروس الموجع، ووفق قاعدة القصف بالقصف والدم بالدم والعنف بالعنف، وهذا الشعار لا يعبر عن وجهة نظر تنظيم بعينه، وإنما هو لغة فلسطينية جديدة فرضها الميدان، وهي تعبير عن وحدة موقف فلسطيني مقاوم، وهذا أهم ما يميز الرد الفلسطيني في الفترة الأخيرة، فالرد على العدوان يصدر من غرفة العمليات المشتركة، والتهدئة إذا تحققت فهي بقرار من غرفة العمليات المشتركة، والتي صارت بمثابة وزارة الدفاع الفلسطينية، وقد جسدت التعاون والتضحية عشية مطاردة الوحدة الخاصة الصهيونية، التي تسللت إلى قطاع غزة، والتي تم اصطيادها، ومطاردتها، وتصفية من تمت تصفيته، وفرار من فر، والنتيجة فشل استخباري وعسكري إسرائيلي فاضح. إن حرص العدو على غرس العملاء، والسعي الجاد للتجسس على المقاومة ليشير إلى أن حصانة المقاومة قوية، ومناعتها ضد الاختراق صارت محيرة لمخابرات العدو، ولا غرو لو قلت: إن أهم أسباب تردد العدو في مهاجمة غزة هو افتقاره إلى المعلومة، وجهلة بطبيعة الأرض التي سيحارب فيها، والتي يمتلكها رجال استعدوا، وطوروا من قدراتهم القتالية.

أقلام وآراء

"خلّي السلاح صاحي... د. وليد القططي"

«خلي السلاح صاحي» أمام عدوٍ غدّار لا يفهم إلاّ لغة القوة، ولا يخشى إلاّ الأقوياء، ولا يحترم إلا الأنداد، وبالمقابل لا يهتم بلغة الاستجداء، ويستقوي على الضعفاء، ويحتقر المهزومين نفسياً. فلغة القوة ونهج المقاومة هي التي جعلت العدو الصهيوني يهرب من لبنان عام 2000م بدون قيود ولا شروط أمام ضربات المقاومة اللبنانية ممثلة في مجاهدي حزب الله، وهي التي أخرجت الجيش والمستوطنين من قطاع غزة عام 2005م تحت ضغط المقاومة الفلسطينية ممثلة في سرايا القدس وكتائب الشهيد عز الدين القسام وكافة فصائل المقاومة. سلاح المقاومة اليقظ الصاحي هو الذي يردع الاحتلال عن استباحة الدم الفلسطيني وقتما وكيفما شاء في غزة، وهو الكفيل برفع كُلفة الاحتلال في الضفة، والقادر على تحويل المشروع الاستيطاني فيها مشروعاً خاسراً، لتتفكك المستوطنات كما تفككت في قطاع غزة، لنُراكم خطوة أخرى في تفكيك المشروع الصهيوني برمته.

دولارات قطر في وسط المعركة! أقلام وآراء

دولارات قطر في وسط المعركة!

قائد الكتيبة الشمالية في قطاع غزة الجنرال آفي روزنفيلد هو أحد قادة المنطقة المبدعين وذوي الكفاءة العالية في الجيش الإسرائيلي، لديه خبرة عملية سرية، غنية وعظيمة. في العام الماضي سعى للوصول بنفسه لخلايا هددت بالتسلل لمناطق إسرائيلية. ومع ذلك، حدث الجمعة، الذي وقع في الوقت الذي كان سكان "نتيف هعسراه" يتناولون وجبة العشاء، حدث مسبقًا، اجتياز الخط؛ مزدوج الأهداف. أمر حرق دفيئة زراعية مع احتمال تسلل لـ "موشاف" لا يحدث كل يوم في "نتيف هعسراه". حين يتفاقم "الإرهاب"، يبحث ضباط الاستخبارات عن إشارات، سيما لو أرادوا بحث فكرة الردع الخادعة.

خطوات أخرى على طريق أقلام وآراء

خطوات أخرى على طريق "المفاوضات السرية"!... معتصم حمادة

هل يرضي هذا التفسير الجانب الفلسطيني، ويأخذ «بنصائح» عربية وغربية «بعدم وضع العراقيل» في طريق العملية التفاوضية وعدم الصدام الميداني مع الولايات المتحدة، حتى لا تخرج القيادة الرسمية الفلسطينية من المعادلة السياسية الإقليمية، كما أخرج منها الرئيس الراحل ياسر عرفات بعد اشتعال الانتفاضة الثانية وفصل مؤسسات الرئاسة عن مؤسسة الحكومة؟

التطبيع وكامب ديفيد بنكهة خليجية!.... جهاد سليمان أقلام وآراء

التطبيع وكامب ديفيد بنكهة خليجية!.... جهاد سليمان

وعليه فعلى السلطة الفلسطينية اليوم تقع مسؤولية التصدي وتصحيح المسار بشكل عاجل وفوري وذلك من خلال الابتعاد عن سياسة المواربة وترحيل القرارات المتخذة في اجتماعات المجلس المركزي وما نتج عن أعمال المجلس الوطني من لجنة إلى أخرى ومن هيئة إلى أخرى، وترجمة الخطابات والوعود إلى خطوات ميدانية وملموسة تشكل نقطة إجماع وطني وطارئ تعالج الفجوة الخطيرة في قارب الحالة الفلسطينية قبل ان تغرق بالجميع.. والعمل الفوري على  سحب الاعتراف بإسرائيل وانتهاء العمل باتفاق أوسلو والتنصل من بروتوكول باريس الاقتصادي وإعادة ترتيب البيت الفلسطيني الواحد وتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية لتشكل رافعة للحركة الشعبية الشاملة التي ترفع صوتها مدويا في الميدان في رسالة واضحة للاحتلال والعالم بالتمسك بجميع الحقوق الوطنية كاملة غير منقوصة تحت سقف الشرعية الدولية ،كما يتوجب عليها أعادة الاعتبار لمنظمة التحرير الفلسطينية باعتبارها الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني ودعوة الإطار القيادي الأول للاجتماع  لوضع الآليات الكفيلة بإعادة بناء منظمة التحرير وتمكين مؤسساتها من القيام بأعمالها كافة وضمن رؤية وطنية وشراكة حقيقية بعيدا عن سياسية التفرد والسطو على المؤسسات الشرعية، وهذا ما يضمن تذليل العوائق وتنهي مرحلة من الفتور التي حدثت بين مختلف الفصائل والتنظيمات..

تحررت فلسطين ولم يبق إلا غزة!... د. فايز أبو شمالة أقلام وآراء

تحررت فلسطين ولم يبق إلا غزة!... د. فايز أبو شمالة

لماذا لا تستغرب يا وليد صمت القيادة على عدم تنفيذ قرار المجلس المركزي الذي طالب القيادة بوقف التعاون الأمني مع الإسرائيليين لأول مرة في شهر مارس 2015؟ لماذا لا تستغرب يا وليد صمت القيادة على بقاء آلاف الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية وبعضهم زادت فترة سجنه عن 35 عاماً ؟

قوتنا وترهاتهم... مركز أطلس للدراسات أقلام وآراء

قوتنا وترهاتهم... مركز أطلس للدراسات

نعم، نتنياهو الذي يتفاخر بالقوة هو أكثر من يعرف انه لا يمكنه معاندتها, فعلى الرغم من استباحته المتبجحة  والاستعراضية لضعف السلطة إلا أنه يعرف أكثر من غيره انه على جبهة القطاع لا يستطيع ان يتبنى ذات السياسات العنجهية. وأن عليه هنا أن يتبنى سياسات تبدأ بالتهديدات ثم المناورات والاحتواء واستخدام الوسطاء بكثافة ثم البدء بتقديم التنازلات, وقد شاهدنا ذلك في صفقة وفاء الاحرار وفي عدوان 2014، رغم انه تم الالتفاف على مطالب رفع الحصار. ونشاهده بشكل شديد الوضوح اليوم وفي هذه المرحلة, حيث نشاهد كيف تستطيع المقاومة ان تنتزع من عدوها اللئيم بعض الانجازات, ودون تهويل هذه الانجازات او تقزيمها فما كان لها ان تنتزع اقل قليلها دون ان تمتلك القوة والارادة التي تجعل عدوها  - المتكبر والمتغطرس والذي لا يفهم سوى لغة القوة , يذعن لها صاغرًا.

الطريق إلى المتسادا من وعد بلفور إلى وعد الآخرة...  د. وليد القططي أقلام وآراء

الطريق إلى المتسادا من وعد بلفور إلى وعد الآخرة... د. وليد القططي

من وعد بلفور إلى وعد ترامب، لم يبق سوى وعد الآخرة، فإن كان وعد بلفور وعداً بشرياً ظالماً منح فيه من لا يملك الأرض لمن لا يستحقها فهو وعد باطل وزائل، فإن وعد الآخرة هو وعد إلهي عادل وعد فيه من يملك الكون أن ينصر من يستحق النصر ويُمكن في الأرض، وهو وعد حق باقٍ إلى أن يتحقق، وهو موّثق في القرآن الكريم الكتاب الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، وقد جاء في موضعين: بداية ونهاية سورة الإسراء بقوله تعالى: « فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ ...» «... فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الآخِرَةِ جِئْنَا بِكُمْ لَفِيفًا» فوعد الله تعالى للمسلمين بتدمير الإفساد والعلو الإسرائيلي الثاني ثابت على اختلاف بين المفسرين في زمن الإفساديين أو في مرحلة «  وَإِنْ عُدتُّمْ عُدْنَا « أي إن عدتم إلى الإفساد يا بني إسرائيل عُدنا إلى التدمير، فالنتيجة واحدة هو إن نهاية الإفساد والعلو الإسرائيلي الحالي هو التدمير على يد المؤمنين «  عِبَادًا لَنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ « أو بالتدمير الذاتي « يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُمْ بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ « وبذلك تتحقق المتسادا مرة أخرى على أرض فلسطين.

سلاح الجو  أوهن من أن يحسم المعركة... تيسير الغوطي أقلام وآراء

سلاح الجو  أوهن من أن يحسم المعركة... تيسير الغوطي

تعزيز القناعة لدى الشعب عموما والمجاهدين خصوصا بأن هذا الكيان الصهيوني يمكن الانتصار عليه رغم كل مظاهر القوة المادية لديه، لغياب وضعف الإرادة الحقيقية للقتال والاستشهاد لدى الجندي الصهيوني الباحث عن الحياة والكاره للموت .