أقلام وآراء

الـمـهـزلـة والـواجـب... عـبـد الـسـلام أحـمـد أقلام وآراء

الـمـهـزلـة والـواجـب... عـبـد الـسـلام أحـمـد

ثمة من يعتبر أن صفقة القرن هي ما يجري تنفيذه على الأرض صهيونيًا وأمريكيًا، بغض النظر عن الموقف الفلسطيني من عدمه: الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة للدولة العبرية، ونقل السفارة الأمريكية، المسعى لتصفية قضية اللاجئين عبر إنهاء «الأونروا»، تعزيز الاستيطان، والسيطرة على مناطق (ج) والأغوار، وأن ما تبقى الآن هو «مرحلة غزة»، والجهود كلها منصبة لمعالجة هذه القضية. ورغم صحة ودقة هذا القول؛ إلا ان الموافقة والقبول بهذه الصفقة التي يجري تنفيذها شيء آخر، فطالما لم يوافق الفلسطينيون عليها فسيظل هذا عملًا في حكم الباطل، وسيظل الصراع موجودًا.

زعماء العالم العربي والإسلامي.. الانتخابات التركية درس يجب أن تتعلموه.. عاطف صالح المشهراوي أقلام وآراء

زعماء العالم العربي والإسلامي.. الانتخابات التركية درس يجب أن تتعلموه.. عاطف صالح المشهراوي

فقادتنا العرب غسلوا عقول شعوبهم , وجعلونا نظن أنه إذا قمنا باختيار زعماء غيرهم أو غير الموجودين والدائمين من قبل المطبلين كأننا نخون ديننا وأوطاننا وشعوبنا , ونخرج عن الصراط المستقيم , فلذلك يجب علينا نحن الشعوب العربية أن نعترف بأننا نعيش على الهوامش أو لم نعش كباقي البشر ، فالإنسان يعني الكرامة والرأي والإرادة , ويعني الاختيار ورجحان العقل والانتماء إلى الوطن .

أردوغان جيد لتركيا...  د. وليد القططي أقلام وآراء

أردوغان جيد لتركيا... د. وليد القططي

هذه الانجازات تؤكد أن اردوغان جيد لتركيا ولشعبه؛ ولكنها لا تؤكد أنه جيد للآخرين خارج تركيا وهنا من المفيد ذكر مثالين يؤكدان ذلك وهما علاقة تركيا بالكيان الصهيوني ودور تركيا في سوريا. فالبنسبة للمثال الأول ورغم الخلاف السياسي والصراع الإعلامي الذي تأجج بعد حادثة سفينة مرمة 2010 وما سبقها وما تلاها من حصار وحروب على غزة لم يتوقف التحالف الاستراتيجي بين الدولتين – تركيا وإسرائيل – الذي تم تجديده عام 2016 ضمن اتفاقية عودة العلاقات والتعويض وقام فيها أردوغان بسحب شرط إنهاء حصار غزة، وقال على هامش هذه الاتفاقية «إسرائيل بحاجة لبلدٍ مثل تركيا في المنطقة، وعلينا أيضاً القبول بحقيقة أننا نحن أيضاً في حاجة إلى إسرائيل» وربما هذا ما يُفسر أن تركيا لا زالت وجهة السياح الإسرائيليين الأولى، وجهة تصدير السلاح الإسرائيلي الأولى، والمكان الذي لا زال الطيارون والبحارة الإسرائيليون يتدربون فيه. وهذا لا يناقض حقيقة تعاطف وحب وتأييد الشعب التركي المسلم للفلسطينيين ومساندة الحكومة التركية الإنسانية والسياسية لهم.

أقلام وآراء

"صفقة القرن" تفقد بريقها ومؤشرات على تراجعها... إسماعيل مهرة

وقد شارك الملك عبد الله القيادة الفلسطينية ذات الموقف تقريبًا، لاسيما بعد نقل السفارة الأمريكية للقدس، والملك عبد الله - بخلاف بقية الزعماء العرب - يشعر بأن يده هي التي ستغل في النار في حال تمرير الصفقة رغم أنف الفلسطينيين، وهو الذي سيدفع الثمن على مستوييْن: اتهامه بالخيانة والتفريط، وتحويل الأردن إلى الوطن البديل للفلسطينيين. لذلك، وبعد الضغوط الكبيرة (وقف المساعدات المالية وإغراقه بالديون، ما أدى إلى التظاهرات الشعبية الكبيرة) التي مورست عليه في أعقاب تحفظاته؛ نراه اليوم يحتمي بالموقف الفلسطيني، وهو ليس وحده في ذلك، فربما كل القادة العرب الذين يلتقيهم كوشنير وغرينبلات يسمعونه اليوم نفس الجملة «سنؤيد ونموّل عندما تقبل القيادة الفلسطينية».

تركيا قادمة بقوة... حماد صبح أقلام وآراء

تركيا قادمة بقوة... حماد صبح

والمرجح أن يفتح فوز أردوغان بالرئاسة خمس سنوات قادمة ، وبصلاحياته الواسعة الجديدة التي أقرت دستوريا العام الماضي في استفتاء شعبي ؛ الأبواب لقدوم تركيا بقوة إلى الإقليم وإلى العالم ، وتأثيرها في إقليمها سيكون فعالا جدا ، فهذا ما تريده ، وهذا ما يريده لها الكثيرون على المستوى الشعبي ، وعلى مستوى بعض الدول مثل قطر والسودان ، وهي قادرة عليه .

التاجر ترامب والصفقة الخاسرة!... رفيق أحمد علي أقلام وآراء

التاجر ترامب والصفقة الخاسرة!... رفيق أحمد علي

 حيث رضخ للاجتماع بالرئيس الكوري في سنغافورة؛ ليخرج بصفقة اعتبرها الرابحة له وما هي كذلك تماما؛ إذ من يضمن شخصا مثل ترامب ألا ينسحب أو يلغي اتفاقيته ـ الصفقة ـ مع كوريا كما ألغاها مع إيران، وتعود الأوضاع إلى سابقتها؛ فلا تعود الصفقة رابحة!.

سلاح البالونات الحارقة,,, رشاد أبو داود أقلام وآراء

سلاح البالونات الحارقة,,, رشاد أبو داود

ويستوحى الشبان أفكارهم من تجارب سابقة في انتفاضة الحجارة العام 1987، عندما كانوا يحرقون مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية للمستوطنين في محيط قطاع غزة من خلال ربط خيط طويل بذيل قطة وتركها تنطلق عبر الخط الحدودي بعد إحراق طرف الخيط.

الحزبية والقراءات المتعصبة... عبد الله الشاعر أقلام وآراء

الحزبية والقراءات المتعصبة... عبد الله الشاعر

إن حجم الاستبداد بالرأي وما يرافقه من مناكفة واخذ ورد، إلى البلطجة الفكرية اقرب، قد أرجع العقل العربي إلى عصور الظلام الوسطى، في تبادل مرعب للأدوار! فبعد كل ما أسس له الإسلام من حرية وما أرسى قواعده من ضوابط للاختلاف حتى في الرؤى الفكرية، حتى شاع بين الناس أن اختلاف الفقهاء رحمة، جاء أشباه المثقفين ممن رضعوا الاستبداد  من ثدي الحزبية والطائفية ليجعلوا الاختلاف نقمة، وليحولوا دين الحرية إلى حزب، وليجعلوا انتماءهم السياسي صك غفران! فأنت في جحيم إلى أن ترى ما يرون! وكل الزوايا معتمة عدا زاويتهم هي وحدها وجهة نظر! 

عندما يُقتل الأملُ ويُغتال الحُلمُ.. يُهاجر الشباب...  د. وليد القططي أقلام وآراء

عندما يُقتل الأملُ ويُغتال الحُلمُ.. يُهاجر الشباب... د. وليد القططي

إذا كان الاحتلال هو مآساتنا التي لن تنتهي إلاّ بزوال الاحتلال، وهو أمر حتمي بمنطق القرآن والتاريخ والواقع، فإلى ذلك الحين لا مفر من إنهاء فصول المأساة التي كتبناها بأيدينا وأوقعنا أنفسنا في مأزقي أوسلو والانقسام وما نتج عنهما عن عجز وفشل في إدارة السلطة في غزة وما فرضته السلطة في رام الله من تمييز وعقوبات ضد غزة... وكانت نتيجة كل ذلك ارتفاع نسبتي الفقر والبطالة بطريقة غير مسبوقة وتدهور وانهيار الوضع الاقتصادي في القطاع... حوّلت غالبية الشعب الفلسطيني في غزة مضطرين إلى متسوّلين على أبواب الشئون الاجتماعية ووكالة الأونروا والمؤسسات الدولية والجمعيات الخيرية، والأخطر من كل ذلك هو إغلاق باب الأمل ثم الإجهاز عليه وقتله أمام الجيل الجديد وضياع ما تبقى من أحلام الشباب بل واغتيال أحلامهم... بدون بصيص ضوء في نهاية نفق الحصار والانقسام والعقوبات إلاّ بصيص ضوء نار الحرب التي تلوح في الأفق.

هجرة العقول الفلسطينية.. الأسباب والتداعيات... رضوان أبو جاموس أقلام وآراء

هجرة العقول الفلسطينية.. الأسباب والتداعيات... رضوان أبو جاموس

وكيف لنا أن نمنع تمرير "صفقة القرن" بدون تكريم تلك الطاقات الشبابية والكفاءات العلمية ومعالجة أسباب تفاقم ظاهرة الهجرة لدى الشباب الفلسطيني الذي يتمثل بالدرجة الأولى عدم الشعور بالاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي، وتفاقم أعداد الخريجين دون توفر أدني متطلبات الحياة الكريمة لهم.