أقلام وآراء

على رسلك يحيى السنوار .. خالد صادق أقلام وآراء

على رسلك يحيى السنوار .. خالد صادق

من منا لم يناد بالمصالحة الفلسطينية, من منا لم يحث عليها ويسعى إليها, من منا لم يحلم بها ويتمناها, من منا لا يريد تخفيف الأعباء عن شعبه,  وتحريك اوضاع الناس وحل مشكلاتهم المعيشية, كلنا مع هذا التوجه, وكلنا ندعمه, ولكن ليس على حساب ثوابتنا الوطنية, ومقاومتنا الباسلة, وحريتنا المنشودة, فالسيد يحي السنوار مسؤول حركة حماس في غزة, يريد ان يفرض المصالحة بالقوة على الجميع, ومن يقف في وجه المصالحة سيتم محاسبته بقوة, مهما كان موقعه, دون حتى ان يضعنا أو يضع فصائل المقاومة الفلسطينية’ في صورة ما تم التوافق عليه في المصالحة الثنائية بين فتح وحماس. أخي أبا إبراهيم هلا تضعنا في صورة الاتفاق, وتقول لنا ما مصير التنسيق الأمني بين السلطة والاحتلال, وكيف سيمضي التنسيق الأمني بينهما, في ظل إصرار السلطة على استمراره, والسعي للامساك بزمام الأمور بيدها بعيدا عن أي تدخلات لا من حماس ولا غيرها. هلا تخبرنا عن سلاح المقاومة, وكيف يمكن ان تحفظه, وما رأيك في الدعوات التي أطلقت لترسيمه, ودمج المقاومين في جهاز امني يعمل تحت سيطرة السلطة ووفق سياستها. هلا أخبرتنا عن الاعتقال على خلفية الانتماء السياسي, أو حرية الرأي والتعبير, وهل هو متاح لأجهزة امن السلطة في غزة عندما تتسلم زمام الأمور, وهل لها ان تعتقل من تشاء, وتلاحق من تشاء, وتستدعي لمخابراتها وأجهزتها الأمنية أي شخص وتستجوبه كما يحدث ألان في الضفة الغربية؟.

مــشــهــد الاثــنــيــن... د.أحمد الشقاقي أقلام وآراء

مــشــهــد الاثــنــيــن... د.أحمد الشقاقي

وصلت تفاصيل المشهد السياسي بغزة الى ذروتها، وباتت آمال الجماهير العريضة بتحقيق المصالحة تنتظر اجراءات الحكومة في غزة. زوايا الصورة رسمتها عشرات الأخبار التى تحدثت عن جدية الأطراف المنقسمة وسط ارتفاع محاذير الشك لدى المواطن الذي خاض تجارب الاعلان عن مصالحات وهمية دون أن يلمس الوحدة الوطنية واقعاً وسلوكاً وممارسة.

أزمة الخُلق المسلم المعاصر .. الشيخ نافذ عزام أقلام وآراء

أزمة الخُلق المسلم المعاصر .. الشيخ نافذ عزام

وصلت تفاصيل المشهد السياسي بغزة الى ذروتها، وباتت آمال الجماهير العريضة بتحقيق المصالحة تنتظر اجراءات الحكومة في غزة. زوايا الصورة رسمتها عشرات الأخبار التى تحدثت عن جدية الأطراف المنقسمة وسط ارتفاع محاذير الشك لدى المواطن الذي خاض تجارب الاعلان عن مصالحات وهمية دون أن يلمس الوحدة الوطنية واقعاً وسلوكاً وممارسة.

واحد... معروف الطيب أقلام وآراء

واحد... معروف الطيب

لا خوف على شيء في خضم المصالحة؛ لأن الانقسام موت، ولابد للشعب أن يقول مقالته ويفرض أجندته، وإرادة الشعب الحياة:

عــمــلــيــة الــنــمــر... رأي الاستقلال العدد (1093) أقلام وآراء

عــمــلــيــة الــنــمــر... رأي الاستقلال العدد (1093)

طغت عملية «النمر» البطولية التي نفذها الشهيد البطل نمر  الجمل, وأدت لمقتل ثلاثة جنود صهاينة وإصابة رابع بجراح على المشهد الفلسطيني, وتوارت المصالحة الفلسطينية وكواليسها خجلا أمام هذا العطاء الكبير, لرجل لديه أسرة وأربعة أطفال تركهم أمانة في معية الله عز وجل, تحدى بما توفر لديه من إمكانيات تلك الترسانة العسكرية الصهيونية, واخترق التحصينات والحواجز الأمنية والأذرع البشرية, وقام بعمليته البطولية وهو يهتف الله اكبر, ويصرخ فيهم أيها المغتصبون ارحلوا عن أرضنا, لا مكان لكم بيننا أيها القتلة المجرمون, وبدا كأنه نمر انقض على فريسته بكل قوة وشجاعة, متغلبا على عشرات الجنود المتمركزين على الحاجز العسكري, وهم يهربون أمامه مذعورين كالفئران.

عملية أقلام وآراء

عملية "النمر" رسالة فلسطينية... هيثم أبو الغزلان

"عملية استثنائية" "قوّضت أسس وافتراضات المؤسسة العسكرية"، و"تشكل تحديًا"، وهناك "تخوف من عمليات محاكاة لها"، ويجب "تحسين إجراءات الأمن"، لأن "كل فلسطيني يحتك بالإسرائيليين يمكن أن يكون "مخربًا" محتملًا"، والنتيجة "الحلول محدودة".

حماس والتحدي القادم... بقلم/ محمد عطاالله أقلام وآراء

حماس والتحدي القادم... بقلم/ محمد عطاالله

هل ستشارك حركة حماس في الانتخابات القادمة؟ وكيف ستكون مشاركتها في حال رغبتها في ذلك؟ هل بشكل مباشر؟ أي عن طريق وجوه حمساوية معروفة أم عن طريق دعمها لمستقلين؟ وهل ستشارك في كافة الانتخابات سواء تشريعية، رئاسية ومجلس وطني؟ أم ستنتقى جزءا وتترك آخر؟.

هل العالم مقبل على حرب نووية؟!... الشيخ: نافذ عزام أقلام وآراء

هل العالم مقبل على حرب نووية؟!... الشيخ: نافذ عزام

هل العالم مقبلٌ على حرب نووية؟ سؤال بات يتردد كثيراً في عهد الإدارة الأمريكية المتهوّرة، والتي لا تبالي بأية ضوابط أو أعراف دبلوماسية أو غير دبلوماسية، والتي لا تنظر أبدا لمصلحة البشر وأمنهم وحياتهم، وتستخف بالمواثيق الدولية قبل السماوية.

لا أمل في مصالحة فلسطينية في ظل أوسلو...  حماد صبح أقلام وآراء

لا أمل في مصالحة فلسطينية في ظل أوسلو... حماد صبح

تعرف أكثرية الشعب الفلسطيني ، وتعرف حماس ، وتعرف فتح ، وتعرف مصر ، وكل من يؤيد المصالحة الجديدة لأسبابه الخاصة ؛ أنه لا أمل حقيقيا في نجاح هذه المصالحة .

تـحـصيــن الـجبـهـة الـداخـلـيـة... جميل عبد النبي أقلام وآراء

تـحـصيــن الـجبـهـة الـداخـلـيـة... جميل عبد النبي

لقد اتفقنا في المقال السابق على أننا لا نستطيع إلا وأن نضع موضوع حماية الجبهة الداخلية على رأس أولوياتنا، وأن من الخطر أن نتجاهل ما يمكن أن تتعرض له من المخاطر، ستمس في النهاية قدرتنا الكلية على مواصلة معركتنا الطويلة، مع احتلال لا يشبه الصور الاستعمارية التي شهدتها المنطقة خلال مرحلة الاستعمار البائدة، ما يعني أن أي إدارة حكيمة للمعركة لا بد وأن تسعى لتحصين الجبهة الداخلية بما يؤهلها لمعركة من هذا النوع.