أقلام وآراء

محاولة جزئية لتفسير ظاهرة الولع السعودي للتطبيع مع أقلام وآراء

محاولة جزئية لتفسير ظاهرة الولع السعودي للتطبيع مع "إسرائيل"... حماد صبح

ويرى جمال خاشقجي أن السعودية تفعل الصحيح بطريقة خاطئة ، ولا نوافقه الرأي ؛ فلا صحة في السياسة السعودية في المنطقة منذ تأسيسها . إنها سياسة خاطئة ، وخطؤها جسيم يتمثل في عدائها لمصلحة العرب والمسلمين ، وانحيازها لأعدائهم ، ويلخص أحمد الريسوني جوهر هذه السياسة بالقول إن كل حروب السعودية كانت ضد العرب والمسلمين ، وولعها بإسرائيل الذي تتفجر الآن مظاهره  يؤكد حقيقة وجوهر هذه السياسة ، وهو الولع الذي وضحنا جوانب من مؤثره التاريخي أما مؤثراته السياسية والاقتصادية والاجتماعية والنفسية فلها حديث آخر .

في ذكرى المولد النبوي... الشيخ: نافذ عزام أقلام وآراء

في ذكرى المولد النبوي... الشيخ: نافذ عزام

والسؤال المر مرة أخرى، هل نحب الخير فعلا لإخواننا كما نحبه لأنفسنا هل تجتهد الدول والحكومات في طول الوطن الإسلامي وعرضه في التضامن والتآسي أم أن التدابر والقطيعة والعنف والتحريض هو الذي يوجه تلك الدول والحكومات بعد تصحيح الشعور أو تصويب وجهة القلب فينتقل الإسلام خطوة أخرى على طريق تعزيز التضامن والتلاحم فيقول عليه الصلاة والسلام « لا يحل لمسلم أن يروع مسلماً لو على سبيل النظرة أو الموقف كما يوضح في حديث آخر « من نظر إلى مسلم نظرة يخيفه فيها بغير حق أخافه الله يوم القيامة» لا يحل أي لا يجوز أي أنه حرام على المسلم أن يخيف المسلمين وهذا التحذير ينطبق على كل أشكال التخويف ، تهديداً كان أو سجناً.. أو إجراءات تقيد الحركة أو عنفاً وقتلاً ..

كـفـانـا دهـشـةَ وصـدمـة!... عبد الله الشاعر أقلام وآراء

كـفـانـا دهـشـةَ وصـدمـة!... عبد الله الشاعر

قالوا لا ثبات في السياسة، ورددوا القول كثيراً حتى ألفناه حدّ القبول، ولم تعد تلك التقلّبات السياسية لهذا الفريق أو ذاك محلّ صدمة، وهنا تكمن الخطورة في التعاطي مع الأحداث السياسيّة المتلاحقة، فقد يمسي السياسيّ وطنيّاً ويصبح خائناً وقد تسلّح بوجهة نظره وقراءته للأحداث، ومتطلبات المرحلة، وقد يصبح الرجل خائنا وابن حرام سياسيّاً ثم يمسي قوميّا عروبيّا وثوريّاً خالصا!!!

العودة إلى يثرب... مهمة خاصة!... ثابت العمور أقلام وآراء

العودة إلى يثرب... مهمة خاصة!... ثابت العمور

وفي عام 2014 كتب محمود رفعت زعلوك وهو كاتب مصري مقالا بعنوان «بنو قينقاع يعودون إلى يثرب» وافتتح المقال بالتالي : « إنني أشم نسيم خيبر ويثرب.. إنني أشم رائحة أجدادي في خيبر «هكذا قالت جولدا مائير رئيسة وزراء إسرائيل عندما زارت مواقع في جنوب طابا؛ ومن قبلها هتف موشى دايان وزير دفاعها في باحة الأقصى عقب نكسة يونيو «هذا يوم بيوم خيبر.. لقد وصلنا أورشاليم ومازال أمامنا يثرب وأملاك قومنا فيها»؛ لم يلقِ العرب بالاً لتلك الأحاديث ربما لانشغالهم بترويج أُكذوبة إلقاء إسرائيل في اليم من دون أن ينتبهوا إلى أن اليهود يعملون ليل نهار في سبيل إبادتنا بهدف بناء دولتهم المزعومة؛ فاليهود يعيشون على أمل غزو جزيرة العرب والدليل على ذلك أيضاً احتلال القدس في صفر 1387 هـ وهو ما يوافق غزوة خيبر في صفر 7هـ.

أقلام وآراء

"الـــروضــة"... مـعـروف الـطـيـب

إن الطمس على البصيرة يجعل الإنسان يفقد توازنه، ويشوه أهدافه، فيصبح كل شيء عنده بالمقلوب، فالعدو يتربع في دائرة الأصدقاء، والحبيب يصبح عدوَّاً وتسيطر الشهوة على الموقف وتصبح بذاتها الهدف.. إن الذين هاجموا المسجد بالمتفجرات والأحزمة الناسفة تمثلوا فعلاً المقولة التي يبرعون فيها « جئناكم بالذبح» ولكنهم لم يدققوا ولو للحظة في الفئة المستهدفة التي يعود عليها الضمير «كم» في «جئناكم»، كما أنهم أخطأوا اختيار الوسيلة المستخدمة وما يجب أن يستخدم من الوسائل، فالرأي لا يفرض بقوة النيران ولا يمكن أن تحل المسائل التي لها علاقة بالاختلافات من خلال فوهات البنادق وشظايا العبوات الناسفة بل على العكس تماماً فإن التطرف الذي شهدته الساحة السورية والعراقية أودى بالمتطرفين أنفسهم لأنه خلق إرادة لدى الطرف الآخر بعدم العودة عن المطالبة بالقضاء عليهم نهائياً، ورسمياً لم يعد هناك وجود للجماعات المتطرفة سوى في المساحة المسموح لهم التواجد فيها وتصفية حساباتهم معاً، لأن التاريخ أثبت أن التطرف يولد المزيد من التطرف، وأن جماعات القتل إن لم تجد من تقتله تنقسم على نفسها وتتقاتل قتالاً أشد ضراوة من قتالها لمن تصفهم « بالكفار» الذين يملؤون المساجد ولا يعبدون إلا الله.. أدرك جيداً أن كرة النار في كل مرة ترتد على مَنْ يشعلها ويذهب المتطرفون بين ثنايا صفحات التاريخ وتبقى الشعوب ولكن أكثر ما يسوؤنا هو أن الدين نفسه يحمل أوزار الذين فهموه بصورة مشوهة، ويبقى سؤال أخير إلى أين يريد المتطرفون الناس أن يذهبوا إن لم يكن إلى المساجد؟!.

مذبحة الروضة.. من أين جاء كل هذا التَوحّش؟!.. د. وليد القططي أقلام وآراء

مذبحة الروضة.. من أين جاء كل هذا التَوحّش؟!.. د. وليد القططي

ربما جاء كل هذا التوحّش من عقيدة (أولوية قتال المرتدين والرافضة) على (الكفار الأصليين) من الأعداء المحتلين لبلاد المسلمين كالصهاينة في فلسطين، وهذا ما يؤكده أبو بكر البغدادي زعيم داعش بقوله: «... فو الله لقتل المرتد أحب إلىَّ من مائة رأسٍ صليبية» والذي استند فيه إلى فتوى للإمام أحمد بن تيمية « قتال المرتدين مقدّم على قتال الكفار الأصليين». ويبرر ذلك أحد منظري التيار السلفي التكفيري بقوله: «ذلك بأن كفر الردة أغلظ بالإجماع من الكفر الأصلي، وأنه لم يصبح للكافرين على المسلمين سبيل إلاّ بهؤلاء المرتدين» والمقصود بالمرتدين وفق فهم هذه المجموعات المتوّحشة هم المسلمون من السنة المخالفون لفكرهم، أما الرافضة فهم المسلمون من الشيعة بكافة مذاهبهم. وهذه الرؤية تم تطبيقها على أرض الواقع بالفعل كما حدث في مسجد الروضة.

يذمون الفلسطينيين تبريراً للتطبيع مع أقلام وآراء

يذمون الفلسطينيين تبريراً للتطبيع مع "إسرائيل".. حماد صبح

 الرياض عزيزة على مطلقي الوسم ؟! حبا وكرامة ، هذا هو الواجب والأصل ، وهي عزيزة علينا عربا ومسلمين شأنها شأن أي بلد عربي أو مسلم ، وتتسع إنسانيتنا حتى تعم بالمعزة والمحبة أي مدينة أو بقعة في العالم ، فنحب لها الخير ونكره أن ينوبها الشر ، ولكن لماذا وضع الرياض في موازنة مع القدس ؟! هذا هو الخَطَل في النظر إلى الأمور ، والأسوأ : هذا هو الضلال في الولاء والانتماء . القدس عاصمة عربية إسلامية يغتصبها غزاة معتدون ، وهي مدينة الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين، وأرض المسرى والمعراج ، وهي وقف إسلامي لا يحق لمسلم أن يفرط فيه. ويتوغل الغذامي في الإساءة للفلسطينيين ، وفي عنصرية هوجاء من الإعجاب السقيم  بالذات يقول إن السعوديين أحق بالقدس من الفلسطينيين ! ومع فحش عنصريته  نقول إن الأحقية في الأساس متساوية بين كل المسلمين، ويأتي التفاضل بعدئذ وفق التضحية لحماية القدس وتحريرها ، وتعرية من فرط في حقها ، ويندفع الآن أهوج متهورا مضطرم اللهفة  للتطبيع والتحالف مع مغتصبيها  ومضطهدي أهلها . ماذا يقول هذا الرجل وأمثاله من الرُعن المتصهينين ل 7000 أسير رجالا ونساء وصبيانا وصبايا  تذوي أعمارهم في سجون إسرائيل عقابا لهم على مقاومة اغتصابها لوطنهم وحقهم في الحياة ؟! ومن بين هؤلاء الأسرى والأسيرات 680 من القدس ؟!وكيف ينظر في عيون آلاف الأسر في القدس التي هدمت سلطة الاحتلال وما زالت تهدم بيوتهم ، وتجبرهم على دفع ثمن الهدم الذي نفذته جرافاتها ؟! واضح أنه لا يعرف هو ومن يرددون لغوهالأسود المستقبحأي شيء عن حال القدس .

الفاشية الأوروبية: تكره السامية وتحب أقلام وآراء

الفاشية الأوروبية: تكره السامية وتحب "إسرائيل"!

ومن عجائب هؤلاء الفاشيين الأوروبيين أنهم يجمعون بين المتناقضين: معاداة السامية مع مناصرة إسرائيل! حيث إن ميخائيل كامينسكي الذي كان عضوا في البرلمان الأوروبي عن حزب القانون والعدالة، والذي كان رئيسا للجنة إنقاذ سمعة يادفابني (أي تبرئة البولنديين من تهمة المشاركة في المحرقة) لا يألو جهدا في الدفاع عن إسرائيل، حتى إن رئيس تحرير صحيفة الجالية اليهودية البريطانية «جويشكرونيكول» ستيفن بولارد قد امتدحه بأنه أفضل صديق يمكن أن يتمناه اليهود.

فتش عن أقلام وآراء

فتش عن "إسرائيل"!... حلمي الأسمر

تسفي هاوزر، سكرتير الحكومة الصهيونية السابق نشر على حسابه على تويتر صورة توثق احتلال الجيش البريطاني لمدينة يافا قبل 100 عام وكتب تحتها: هكذا انتهى الاحتلال العثماني الذي امتد لـ 400 عام مما مهد لقيام إسرائيل وكأنه يقول لنا –على حد تعبير الباحث الدكتور صالح النعامي-: لولا انهيار الدولة العثمانية لما قامت إسرائيل! الحاخام بنتسيغوفشتين، زعيم منظمة لاهفا يأمر أتباعه بإحراق الكنائس بزعم أن المسيحية وثنية لا يجوز التدين بها ويشرف على عمليات تنكيل وحشية بالفلسطينيين، لاسيما في القدس!

قراءة في قرار الجامعة العربية حول حزب الله... د. وليد القططي أقلام وآراء

قراءة في قرار الجامعة العربية حول حزب الله... د. وليد القططي

والقرار العربي في عدائه لحزب الله ينسجم والموقف الإسرائيلي المعادي لحزب الله والذي يعتبره تهديداً مركزياً للدولة العبرية كما جاء على لسان قادة العدو في محافل ومناسبات عديدة وأهمها مؤتمر هرتسيليا السابع عشر في يونيو من هذا العام 2017، ومنهم رئيس أركان حرب العدو غادي آيزنكوت الذي قال في المؤتمر: « إن حزب الله يشكل التهديد المركزي الأول ضد إسرائيل» ونقلت مختلف وكالات الأنباء وجهات نظر العديد من المشاركين في المؤتمر ومعظمهم أكد أن الخطر الأكبر على إسرائيل يتمثل في التهديد المحتمل الذي يشكله حزب الله على حدودها الشمالية، وأن حزب الله اللبناني أكثر التنظيمات تهديداً لأن إسرائيل من حيث قدراته الصاروخية والقتالية، إلى جانب منظمات المقاومة الفلسطينية كحماس والجهاد.