أقلام وآراء

اللهـم انصـر المجاهديـن فـي سوريـا... د. وليد القططي أقلام وآراء

اللهـم انصـر المجاهديـن فـي سوريـا... د. وليد القططي

هذا الفهم المغلوط لأولويات الجهاد وُظّف لخداع الأغبياء من الحمقى والهُبْل لاستخدامهم وقوداً للحرب وحَطَباً للملحمة، وهو جزء صغير من الحقيقة، أما الحقيقة كلها فتتعلق بأهداف سياسية لا تبعد كثيراً عن الأهداف السياسية لإنشاء ظاهرة (المجاهدين العرب) سابقاً في أفغانستان، فالصراع على النفوذ بين الولايات المتحدة وروسيا - الاتحاد السوفيتي سابقاً- على المشرق العربي حل محل الحرب الباردة السابقة، وزاد عليه  الصراع الإقليمي بين السعودية وإيران المرتبط بالصراع الدولي ولا يخرج عن إطاره العام الذي تدخل فيه كل من قطر وتركيا في دائرة التنافس مع السعودية داخل بيت الطاعة الأمريكي. أما أهم الدوافع من وراء دعم (المجاهدين) فهو تفكيك وتقسيم الدولة السورية – وليس فقط إسقاط النظام- وتدمير الجيش العربي السوري باعتباره آخر الجيوش العربية الموجودة التي لا زالت تحمل عقيدة عسكرية تعتبر (إسرائيل) هي العدو المركزي للعرب وباعتباره محوراً مركزياً في الجبهة المعادية للكيان الصهيوني.

دائما  في النهاية ينتصر العدل والحق... حماد صبح أقلام وآراء

دائما  في النهاية ينتصر العدل والحق... حماد صبح

وفي مجلة " 972 + " جاء في ختام مقال للكاتب الإسرائيلي إيدو كونراد بعنوان " اللاجئون الفلسطينيون مصممون على العودة " : " لم يعد اللاجئون  الفلسطينيون ينتظرون القادة ليقرروا مصيرهم . إنهم يستعيدون بنشاط مكانهم المستحق على الطاولة " . نعم ، للعدل والحق أهلهما وأنصارهما من البعيدين الغرباء ، وأحيانا من الأعداء ، وللظلم والباطل أهلهما وأنصارهما حتى من الأقربين الأدنين ، وعرت أحداث المسيرة بعض أهل  الظلم والباطل وأنصارهما بين العرب . كاتب كويتي مشهور بعداوته للفلسطينيين اسمه عبدالله الهذلق حث إسرائيل على " سحق الغزيين بكل قوة " نافثا شحنة حقد وكره مرضية للفلسطينيين ، وسمعنا دعوات في بلاد الحرمين بالنصر لإسرائيل ، وجاهر الكاتب  تركي الحمد بأنه " متصهين من أجل بلاده "  ، ونعي وعيا يقينيا خالصا راسخا أن شعب بلاد الحرمين ينكر هذه الأصوات القبيحة الشاذة المناقضة كليا لعقيدته الإسلامية ولأصالته العربية .

الضغوط النفسية وآثارها السيكوسوماتية... بسام محمد أقلام وآراء

الضغوط النفسية وآثارها السيكوسوماتية... بسام محمد

مراحل الضغط النفسي: أولًا التحذير: بمجرد أن يتعرض الفرد لحدث صادم تظهر عليه علامات مثل: (زيادة ضربات القلب، هبوط ضغط الشرايين، ارتخاء العضلات، انخفاض حرارة الجسم). ثانيًا المقاومة: عندما تتدهور سلامة أعضاء الجسم يحاول الفرد التصدي لأسباب الضغط النفسي أو الهروب منها. ثالثًا الإنهاك: عندما يستمر أسباب تدهور أعضاء الجسم لفترات طويلة يفشل الجسم في مقاومة أسباب الضغط النفسي فيؤدي إلى مضاعفات تصل إلى الموت.

اللهم إنّي مصدوم... وائل محيي الدين أقلام وآراء

اللهم إنّي مصدوم... وائل محيي الدين

مصدومٌ من تاجرٍ يُحدّثك في الرخاء عن الأمانة، ووقت البيعِ يمارس الغشّ باحتراف، ويبيع كل شعاراته الإيمانيّة بكيس شبسٍ منتهي الصلاحيّة.

الآن عــرفــت...!    عبد الله الشاعر أقلام وآراء

الآن عــرفــت...! عبد الله الشاعر

عرفت العلمانيّ الخنّاس، وعرفت الشيخ الوسواس، وعرفتُ الآمرَ والمأمور، وعرفت القاتلَ والمأجور، وعرفتُ الساحرَ والمسحور، وعرفتُ فراعنة العصر الأوغاد...

الــقــواعــد... معروف الطيب أقلام وآراء

الــقــواعــد... معروف الطيب

لا يكفيهم جبنهم بل يباركون سفك دمنا وجاءوا بكل دياثة ليرقصوا على قبور شهدائنا.. (ماشي) لا يقرأون التأريخ ولا يأخذون العبر من الأقوام السابقة في التأريخ السحيق، ولكن على الأقل فليطالعوا يوميات آبائهم الذين لم تتلاش بقايا عظامهم بعد..

غزة وخيار التمسك بالمصالحة واستمرار المسيرات... إسماعيل مهرة أقلام وآراء

غزة وخيار التمسك بالمصالحة واستمرار المسيرات... إسماعيل مهرة

فالانقسام هو العلة الحقيقية والداء السرطاني المستشري في الجسد الفلسطيني، الذي ينهش الزرع والجسد ويقضي على كل أمل ويهدر كل التضحيات، وكل بوابات الخيارات الأخرى - التي ربما يقدمها هذا الطرف أو ذاك، بعيدًا عن إنهاء الانقسام - هي في أحسن أحوالها وأحسن الظنون بها ليست إلا أوهام وأضاليل لن تسمن ولن تغني من جوع، ولن تصمد ولن تقدم حلولًا ناجعة وقادرة على الصمود في وجه حجم الاحتياجات الكلية عن القطاع وحجم إشكالاته وقضاياه الكبرى، فضلًا خطورة السياقات السياسية واختراق الثوابت والكيانية الفلسطينية على ما فيها من مثالب وعيوب.

العالم يتجاهل ترسانة «إسرائيل» النووية... جون بويل أقلام وآراء

العالم يتجاهل ترسانة «إسرائيل» النووية... جون بويل

وفي «إسرائيل»، من النادر جداً أن يناقش أحد مسألة الترسانة النووية «الإسرائيلية» - دع عنك أن ينتقد «إسرائيل» على امتلاكها. ومن يفعل، يمكن أن يتعرض لأذى. وإذا كان الصحفي كريس كيومو يريد أن يقدم إلى الأمريكيين شيئاً جديداً، فبإمكانه أن يذكر الأمريكيين بقصة المنشق النووي «الإسرائيلي» مردخاي فعنونو، الذي وصفه دانيال إلسبيرج ( اليهودي المولد والناشط السلمي والصحفي والمحلل العسكري الأمريكي الذي اشتهر بكشفه «أوراق البنتاجون» عام 1971 ) بأنه «البطل البارز في العصر النووي». وفي الواقع، فإن فعنونو قدم جواباً قاطعاً إلى أولئك الذين يريدون جواباً نهائياً على مسألة ما إذا كانت «إسرائيل» تمتلك أسلحة نووية أم لا.

إبداعات الشباب الثائر في مسيرة العودة الكبرى (2)... مصطفى أبو السعود أقلام وآراء

إبداعات الشباب الثائر في مسيرة العودة الكبرى (2)... مصطفى أبو السعود

وفي ضوء إبداع الثوار، كان للمرأة دور بارز في مسيرة العودة ، في غزة تأبى المرأة أن تبقي في بيتها، فقد لاحظتُ خلال مشاركاتي في مسيرات العودة وجود المرأة بشكل مكثف ، وقد وجدت وصورت فيديو في يوم الاثنين الموافق 14_5_ لفتاة تقود الثوار وتدفعهم للتوجه نحو الحدود تجاه الجنود اليهود ، وتحمل في يديها فأساً لتحفر ما يشبه الخندق وتعبئ التراب في الأكياس البلاستيكية الكبيرة ليكون بمثابة سواتر ترابية من نيران الاحتلال.

ماذا أنجزت مسيرة العودة؟...  د.أحمد الشقاقي أقلام وآراء

ماذا أنجزت مسيرة العودة؟... د.أحمد الشقاقي

إن مسيرة العودة المستمرة تسير بخطوات واثقة نحو تحقيق أهدافها، وقد أنجزت جملة من الأهداف، أولاً: أحيت مسيرة العودة الحديث عن حق فلسطيني أصيل وجعلت المطالبات الشعبية الفلسطينية تتجاوز الحديث في قضايا المعاناة والحصار- رغم حجم الكارثة الإنسانية المتفاقمة في القطاع- إلى مربع الحق الفلسطيني بالعودة إلى الأرض، وهو ما يعني عملياً زوال دولة الاحتلال. وثانياً: المشاركة الشعبية الكبيرة في فعاليات مسيرة العودة، ومئات الألوف من الجماهير التي خرجت إلى الحدود تعكس هذا التأييد الشعبي الكبير للمسيرة، وهذا يوضح حجم التأييد الكبير لهذا الخيار في ظل فشل خيار التسوية وانتهائه فعلياً.