صحة وجمال

كيف تختار المُسكّن المناسب لألمك؟ صحة وجمال

كيف تختار المُسكّن المناسب لألمك؟

تُعد مسكنات الألم من أكثر الأدوية شيوعاً من حيث الاستخدام حيث إنها تساعد على تخفيف الألم سريعاً، غير أنه ينبغي تعاطي هذه الأدوية وفقاً لقواعد معينة لتجنب مخاطرها وآثارها الجانبية.

أكثر من 10 فوائد للبن لصحتك وجسمك صحة وجمال

أكثر من 10 فوائد للبن لصحتك وجسمك

للبن من المواد الطبيعية المهمة للجسم والتي تحوي على الكثير من المواد المغذية للجسم ويعتبر من الأغذية المتكاملة التي يجب أن يتم ادخالها وتناولها في كل بيت. ومن أهم عشر فوائد صحية للبن هي: 1-   اللبن يمنع الإصابة بهشاشة العظام:

 مجلّة ألمانية: 8 أسلحة للقضاء على نزلات البرد صحة وجمال

 مجلّة ألمانية: 8 أسلحة للقضاء على نزلات البرد

  2- مغلي الزنجبيل قبل النوم: يعتبر مغلي الزنجبيل من العلاجات الطبيعية الجيدة لنزلة البرد بسبب تأثيره المضاد للالتهابات. ويعمل الزنجبيل على تعزيز الدورة الدموية لتدفئة الجسم من الداخل.   3 - التغذية المتوازنة:  تعد التغذية الصحية والمتوازنة من الأمور المهمة لمواجهة نزلة البرد، حيث يحتاج الجسم للفيتامينات والمعادن والبروتينات. ويُفضل تناول حساء الدجاج الساخن، حيث إنه يساعد على منع خلايا الدم البيضاء، التي تسبب التهاب وتورم الأغشية المخاطية، وفقا لما أكده باحثون بجامعة نبراسكا.   4- إمداد الجسم بالزنك:  يعد الزنك عنصراً هاماً لعمل جهاز المناعة على النحو الأمثل، لذا فهو يساعد على حماية الأغشية المخاطية ويجعل تغلغل الفيروسات صعباً. وتتوفر بالصيدليات مستحضرات طبية محتوية على الزنك.   5- المشي قبل النوم: يتسبّب التعرض للهواء الجاف الدافئ لفترة كبيرة في جفاف الأغشية المخاطية، ما يمكّن الفيروسات من الانتشار بسهولة. لذا ينصح بالمشي لمسافة قصيرة قبل النوم لمواجهة نزلة البرد، إلا في حال ارتفاع درجة حرارة الجسم.   6- تجنب الإجهاد والتوتر: للتخلص من نزلة البرد بسرعة، ينبغي إراحة الجسم بشكل تام والابتعاد عن الإجهاد والتوتر النفسي، وتوفير طاقة الجسم لمكافحة الفيروسات. ولهذا السبب يفيد النوم والراحة في مواجهة نزلة البرد.   7- حمّام بخار الوجه:  يساعد هذا الحمّام قبل النوم على طرد البلغم، كما يعمل كمضاد للالتهابات، وخاصة في حالة التهاب الجيوب الأنفية الحاد والتهابات الجهاز التنفسي، مثل سيلان الأنف والسعال والتهاب الشعب الهوائية. ولتطبيق الحمام يتم إضافة زهور البابونج إلى ثلاث لترات من الماء الساخن، ثم استنشاق البخار تحت منشفة لمدة 10 دقائق على الأقل.   8- حمّام ساخن: يمكن مواجهة نزلة البرد في الوقت المناسب بواسطة حمّام ساخن يحتوي على الزيوت الطيّارة، حيث إنه يعمل على تنقية المسالك التنفسية من ناحية ويساعد على الشعور بالاسترخاء من ناحية أخرى.

معايير جديدة و صحة وجمال

معايير جديدة و"صادمة" لتشخيص الإصابة بارتفاع ضغط الدم

فيما يعد مفاجأة صادمة للكثيرين حول العالم، حددت جمعية أمراض القلب الأميركية مؤخراً، معايير جديدة لتشخيص الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم، وهو ما يعني إدراج الكثير ممن كانوا يعتبرون أنفسهم في منأى عن هذا القاتل الصامت، ضمن المرضى.

تعرّف على فوائد زيت الزيتون المذهلة للجسم ! صحة وجمال

تعرّف على فوائد زيت الزيتون المذهلة للجسم !

يتميز زيت الزيتون بفوائده العديدة والمذهلة للصحة، فهو غني بالعناصر الغذائية المفيدة والأحماض الدهنية والفيتامينات ومضادات الأكسدة والدهون الأحادية التشبع. كلها عناصر تحافظ على القلب والأوعية الدموية وتمنع تلف خلايا الدم الحمراء، بل إن فوائده معروفة أيضاً في خفض الوزن وتخفيف الألم.   وبحسب تقرير نشره موقع "بولد سكاي" المعني بالشؤون الصحية، ينصح خبراء التغذية بإدخال زيت الزيتون ضمن أنظمتنا الغذائية اليومية، بل ينصحون بتناوله على معدة خاوية لضمان الاستفادة بفوائده الذهبية التي تتضمن:

أطباء فلسطينيون من أوروبا يجرون عمليات جراحية نوعية بغزة صحة وجمال

أطباء فلسطينيون من أوروبا يجرون عمليات جراحية نوعية بغزة

تمكن وفد طبي فلسطيني أوروبي من "تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا– فرع فرنسا" من إجراء سلسلة عمليات جراحية نوعية للمرضى في مستشفى الشفاء ومجمع ناصر الطبي والمستشفى الإندونيسي في قطاع غزة، بالتنسيق مع جمعية إغاثة أطفال فلسطين " PCRF".

لهذه الأسباب لا تتخلوا عن تناول المكسرات صحة وجمال

لهذه الأسباب لا تتخلوا عن تناول المكسرات

أما الدراسة الجديدة والتي نشرت على الإنترنت بدورية الكلية الأميركية لصحة القلب فركزت على أنواع المكسرات كل على حدة ووجدت أن من يتناولون الجوز مرة في الأسبوع على الأقل انخفض لديهم خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 19 في المئة، بينما تراجع عندهم خطر الإصابة بأمراض الشريان التاجي بنسبة 21 في المئة مقارنة بمن لا يتناولون الجوز مطلقا.

تعرّف على الأمراض والاضطرابات الصحية التي تتخلص منها عند شربك للماء صحة وجمال

تعرّف على الأمراض والاضطرابات الصحية التي تتخلص منها عند شربك للماء

وقال الموقع في تقريره له، إن الأطباء وأخصائيي التغذية يؤكدون باستمرار على ضرورة شرب كميات كبيرة من الماء، بشرب حوالي لتر إلى لترين من الماء يومياً؛ لما لهذه العادة البسيطة من فوائد جمة على صحة الفرد. في هذا الصدد، يعتبر جفاف الجسم السبب الرئيس وراء الإصابة بالإمساك، الأمر الذي لا ينطبق على من يتبعون نظامًا غذائيًا صحيًا ويتناولون أطعمة غنية بالألياف. وغالبًا ما يتسبب عدم استهلاك كميات كافية من الماء في شفط القولون للماء من البراز للحفاظ على الماء في الجسم؛ ما يؤدي إلى الإصابة بالإمساك. وأشار الموقع إلى أن العديد من مشاكل الجلد على غرار حب الشباب، والطفح الجلدي، والأكزيما، أو جفاف الجلد، يمكن محاربتها عن طريق الالتزام بشرب الماء بين الوجبات. ويساهم الماء ايضًا في القضاء على السموم التي تتراكم في الجسم والتي يمكن أن تخرج من خلال مسام الجلد تحت تأثير عوامل معينة، ومن خلال شرب كميات وافرة من الماء، يقع التخلص من هذه السموم عن طريق البول. وأفاد التقرير أن الأطباء عادة ما ينصحون المرضى عند ظهور حصى في الكُلى، بشرب كميات وافرة من الماء بشكل دوري مع إضافة القليل من الملح إليه.  والجدير بالذكر أن هذه العملية البسيطة تسهّل إدرار البول، وإعاقة التكون التدريجي للحصى، فضلاً عن إزالة الحبوب الرملية الموجودة في الجسم.   ويساعد استهلاك الكثير من الماء في إنقاص الوزن الزائد، وقد أثبتت عدة تفسيرات علمية صحة ذلك، نظرًا لأن الماء يسمح بإزالة السوائل الزائدة التي تتراكم في الجسم والتي تتسبب في زيادة الوزن. وأورد الموقع أن شرب الماء بوفرة يسرّع في عملية الأيض، وهو ما يؤدي بدوره إلى حرق السعرات الحرارية، كما يعزّز استهلاك كميات كافية من الماء عملية الهضم، وبالتالي يساعد الماء على امتصاص المواد الغذائية المختلفة ويحدّ من الرغبة في تناول كميات كبيرة من الطعام. علاوة على ذلك، يعتبر الماء العنصر المثالي للتخلص من السموم، حيث إنه يساعد على تخليص الجسم منها عن طريق التعرق والبول. وبحسب الموقع فإن شرب كميات كافية من الماء يسمح بالسيطرة على مستوى ضغط الدم دون الحاجة إلى تناول الأدوية. ومن هذا المنطلق ينصح الأطباء الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم باستهلاك الماء بكميات صغيرة على مدار اليوم. وفي سبيل الحفاظ على معدل مستقر من ضغط الدم، فإنه ينبغي اتباع نظام غذائي متوازن مع كميات ملح محدودة، بالإضافة إلى حماية النفس من الإجهاد والتوتر العصبي. وبيّن الموقع أن الأضرار الناجمة عن الجذور الحرة تؤدي إلى شيخوخة الجسم. ويندرج الفقدان التدريجي للسوائل في الجسم ضمن العوامل الأخرى التي تتسبب في ظهور علامات الشيخوخة المبكرة. وتجدر الإشارة إلى أن نسبة الماء في جسم المولود تمثل 80 %، في حين تبلغ 70 % عند البالغين، أما بالنسبة للمسنين فتنخفض نسبة الماء في الجسم لتصل إلى 60 %.   وشدّد الموقع على أن شرب الكثير من الماء يقي الشخص من الجفاف، ويساعد على حماية الجسم من الشيخوخة المبكرة، علاوة على حماية البشرة من التجاعيد، والمساهمة في تجديد خلايا الجلد وترطيبه والحفاظ على مرونته. ويعود الماء بفوائد جمة على صحة الأعضاء الداخلية، حيث يساعدنا على تجنب شيخوخة الخلايا والإصابة بعدة أمراض مزمنة أو انتكاسات صحية. ونوه التقرير في ختامه إلى ضرورة شرب الماء على معدة خاوية أو بين وجبات الطعام؛ وإلّا سيفقد الماء بعضًا من فوائده وهو ما قد يؤدي إلى اضطرابات في الجهاز الهضمي.

تلوين الكتب يخفض القلق والاكتئاب صحة وجمال

تلوين الكتب يخفض القلق والاكتئاب

توصلت دراسة نيوزيلندية حديثة إلى أن تلوين الكتب يساعد في خفض القلق والاكتئاب، ويعزز من الصحة النفسية للبالغين.