دنيا ودين

معرفة الرجال بالحق وليست معرفة الحق بالرجال... الشيخ: نافذ عزام دنيا ودين

معرفة الرجال بالحق وليست معرفة الحق بالرجال... الشيخ: نافذ عزام

من أهم المبادئ التي حاول الإسلام ترسيخها في الحياة، احترام العقل، والبعد عن التعصب لفكرة أو شخص أو جماعة، كون التعصب يلغي العقل، ويمثل استخفافا بهذه النعمة التي منحها الله للإنسان.

ظواهر لا يرضى عنها الإسلام... داود أحمد شهاب دنيا ودين

ظواهر لا يرضى عنها الإسلام... داود أحمد شهاب

أرسى الإسلام مبدأ المحاسبة ، ولم يقتصر تطبيق هذا المبدأ على أحد دون أحد ، فمثلاً يشدد الإسلام مبدأ رقابة ومحاسبة المسؤولين في مواقعهم ، فلم يعطّ الإسلام حصانة لمسؤول أو وزير أو حاكم تجعله بعيداً عن المحاسبة ، بل إنك تلمس تشديداً في العقوبة على المخطئ إذا كان في موقع مسؤولية ، وقد ضرب سيدنا عمر رضي الله تعالى عنه أروع الأمثلة في متابعة ومحاسبة الولاة والمسؤولين ، وكان يوصيهم بالرفق بالناس وحسن معاملتهم وعدم تحميلهم ما لا يطيقون.

فيما ينبغي عمله لحماية انتصار الأقصى... داود أحمد شهاب دنيا ودين

فيما ينبغي عمله لحماية انتصار الأقصى... داود أحمد شهاب

«وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ بِنَصْرِ اللَّهِ يَنصُرُ مَن يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ»   ما أحوجنا إلى تلمس معية الله واتباع الأسباب التي تمكننا من تحقيق النصر الحاسم على أعدائنا واستعادة أرضنا المباركة. قبل الملحمة البطولية التي

الأشهر الحرم جزء من ناموس الكون دنيا ودين

الأشهر الحرم جزء من ناموس الكون

قيم كثيرة لم يعد لها احترام في حياتنا, ومبادئ أساسية في هذا الدين العزيز يتم القفز عنها , وهذا يمثل أحد أهم الأسباب لتراجع الأمة وتفككها وعدم قدرتها على تحقيق انجازات تنسجم مع انتسابها للإسلام, ما نستطيع تأكيده ان الاسلام بقيمة ومثله ومعايره لم يعد هو الموجه  لمسالكنا ومواقفنا وردود أفعالنا, لم يعد الاسلام هو الضابط لحركة الافراد والجماعات والدول رغم أننا على المستوى النظري نصرح صباح مساء بأن الاسلام هو ديننا ومرجعيتنا وأساس حياتنا, لكن الكلام النظري شيء والواقع الذي تمضي فيه حياه الناس شيء أخر , والمثال الذي يدور حديثنا حوله اليوم هو الأشهر الحرم التي حددها القرآن الكريم وتحدث عنها النبي صلى الله عليه وسلم , ومدى الالتزام بهذا التحديد القرآني الصارم لمسألة اعتبرت جزءاً من الناموس الكوني, وقاعدة من قواعد الزمن ودورانه فقد دخلنا في شهر ذي القعدة وهو واحد من الاشهر الحرم الأربعة التى ذكرها القرآن وحددها النبي صلى الله عليه وسلم بالاسم , فهي ثلاثة متتالية, ذو القعدة وذو الحجة ومحرم, والرابع هو رجب المفرد من الآية القرآنية واضحة تماما «إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهراً في كتاب الله يوم خلق السماوات والأرض منها أربعة حرم, ذلك الدين القيم, فلا تظلموا فيهن أنفسكم « فعدة الشهور تمثل ناموساً للكون, وأساساً لدورة الزمن وهي ثابتة لا تتغير, وقد أراد الله تثبيت هذا العدد واعتباره جزءاً من الناموس الكوني الذي أراده الله يوم خلق السماوات والرض , وهذه الاشارة هامة جداً كمدخل لتحريم الأشهر الحرم وتحديدها, وكأن الحق تبارك وتعالى أراد أن يقول لنا, كما أن عدد الشهور ثابت لا يتغير ويمثل أساساً فطر عليه الكون والزمن, فإن الأشهر الحرم أيضاً ثابتة لا تتغير, ولا يجوز الاستهانة بها أو تغييرها وإذا كان القرآن الكريم يعيب على العرب في جاهليتهم تغيير هذه الأشهر مع البقاء على عددها واحترام حرمتها فماذا عليه أن يقال عن العرب اليوم, وهم يصنعون أي اعتبار لهذه الأشهر ولا يترك أي شهر أثراً في حياتهم, هل ستتوقف المعارك التي تطحن الدول العربية والاسلامية احتراماً لدخول الأشهر الحرم , هل ستعلن الحكومات العربية والاسلامية أنها ستوقف كل أشكال القتل والعنف والظلم والترويع التزاماً بأمر الله وهدى نبيه , وهل ستتوقف التيارات التي تعارض تلك الحكومات أيضاً عن القتال والمناكفات.

من آداب الإسلام... داود أحمد شهاب دنيا ودين

من آداب الإسلام... داود أحمد شهاب

فمثلاً قد يأتيك ضيف وعندك موعد أو تكون على عجل من أمرك فيأتيك زائر ليس له غاية من زيارته سوى أن يدفع عن نفسه الملل !! تتملكك الحيرة بين أن تستقبله خجلاً منه فيشغلك عن عملك أو مواعيدك ، أو أن تعتذر منه فتقع في الحرج بأنك ستظهر أمامه وقد ضيعت حق الضيافة، فتختار أن تستقبله وتقدم له مشروب الضيافة على عجل عسى أن يتفهم انشغالاتك والتزاماتك فيأخذ ضيافته وينصرف لحال سبيله ويدعك تقوم بما عليك من أعمال.

في الحث على تقنين أوجه الصرف فيما ينفع دنيا ودين

في الحث على تقنين أوجه الصرف فيما ينفع

كم من الأموال ننفقها تبذيراً في غير منفعة ونحن نشكو الفقر والمرض والجهل ؟ وكم من الطاقات والإمكانات مهملة أو لا يتم توظيفها واستخدامها فيما يفيد الناس ويخفف عنهم أعباء الحياة؟

ليلة القدر والدور المفقود للقيم التي جاءت لها دنيا ودين

ليلة القدر والدور المفقود للقيم التي جاءت لها

هي الليلة التي بدأ نزول القرآن فيها، والقرآن غيّر حياة الإنسان، بل غيّر وجه الأرض «إنا أنزلناه في ليلة مباركة، إنا كنا منذرين، فيها يُفرق كل أمر حكيم، أمراً من عندنا، إنا كنا مرسلين، رحمة من ربك، إنه هو السميع العليم»، «إنا أنزلناه في ليلة القدر، وما أدراك ما ليلة القدر، ليلة القدر خير من ألف شهر، تنزّل الملائكة والروح فيها، بإذن ربهم من كل أمر، سلام هي مطلع الفجر».

في ضياء بدر الكبرى... الشيخ نافذ عزام دنيا ودين

في ضياء بدر الكبرى... الشيخ نافذ عزام

في الجزء الثاني من الحديث عن بدر الكبرى سنعرض لكيفية تعامل القران الكريم مع المنتصرين والنصر الكبير الذي حققه الله على أيديهم... سنلاحظ أمرا مدهشا حيث أن للقران الكريم لم يكل المديح للمنتصرين، ولم ينصب أفراحا وزينة بل حاول أن يوجه لهم دروسا في الأدب والتواضع وعدم الاغترار..كان القرآن يؤدب المنتصرين وكأن التواضع عند تحقيق الإنجاز هو أفضل وسيلة للحفاظ على ذلك الإنجاز وتطويره.

فلكياً.. عيد الفطر في 25 حزيران الجاري دنيا ودين

فلكياً.. عيد الفطر في 25 حزيران الجاري

قال مدير الموقع الفلكي الفلسطيني داود الطروة، إن الحسابات الفلكية تشير إلى أن بداية شهر شوال وأول أيام عيد الفطر السعيد لهذا العام ستكون يوم الأحد الموافق 25 من حزيران الجاري.   وأضاف أن هلال شهر شوال للعام 1438 هجرية سيولد فجر يوم السبت الموافق 24 حزيران 2017 في تمام الساعة 05:31 دقيقة بتوقيت القدس وهو يوم الرؤية.