رأي الاستقلال

اولويات حوار القاهرة رأي الاستقلال

اولويات حوار القاهرة

عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية قال "شكل مشاركتنا في الانتخابات مرهون بما نتفق عليه في حوارات القاهرة، ويوجد خيارات متعددة لشكل مشاركة حماس بالانتخابات" فحماس لديها معايير محددة وتعتبر ان تجاوز هذه المعايير يعني تراجعها عن قرار المشاركة في الانتخابات, وأضاف "وثيقة الاتفاق الوطني 2006 وما توصلنا إليه في بيروت تشكل القاعدة المشتركة لما يمكن أن نصل إليه، نريد أرضية سياسية مشتركة، ولكل الفصائل الحق في أن تقول ما تريد، ونريد التوافق لمواجهة المشروع الصهيوني والتحديات حتى تعود القضية إلى ضمير الأمة، وفي المقابل لا نريد للحكومة في الضفة وغزة والقدس أن تطغى على منظمة التحرير، ولا نريد للسلطة أن تطغى بأموالها وآلياتها على منظمة التحرير وليس مسموحا للاحتلال ان يعبث في موضوع الانتخابات ويجب اجراء الانتخابات بحرية في الضفة والقدس" وهذه اولويات حماس التي تتمسك بها, فهل يمكن ان تتوافق هذه الاولويات مع رغبات السلطة وتوجهها نحو الانتخابات, وهل حماس تضع في مخيلتها حلول اخرى يمكن ان تصل بها الى توافق مع السلطة وحركة فتح.

اصوات خافتة واخرى صاخبة رأي الاستقلال

اصوات خافتة واخرى صاخبة

أما القدس فلم تتوقف فيها عمليات الطعن والدهس التي ينفذها شبان فلسطينيون ضد جنود الاحتلال الصهيوني داخل المدينة المقدسة او على الحواجز العسكرية التي تحيط بها, فقبل يومين فقط استشهد شاب فلسطيني برصاص جنود الاحتلال قرب تجمع “غوش عتصيون” الاستيطاني جنوبي بيت لحم، بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن. وقال جيش الاحتلال ان “هجوما بسكين وقع عند مفرق غوش عتصيون وانه قام بتصفية المنفذ وقتله, ولا تكاد تتوقف العمليات الفدائية ضد الاحتلال في القدس, ويستخدم الفلسطينيون ابسط الوسائل القتالية في عملياتهم ضد جنود الاحتلال, لكنهم يمثلون رعبا حقيقيا للاحتلال وجنوده, فرغم كل محاولات القمع والقتل والتهجير وهدم البيوت والابعاد القسري عن المدينة المقدسة, لكن كل ذلك لم يمنع الفلسطينيين من مجابهة الاحتلال والتصدي له واحباط اهدافه ومخططاته في القدس والمسجد الاقصى المبارك.

حوار موسكو يؤسس لحوار القاهرة رأي الاستقلال

حوار موسكو يؤسس لحوار القاهرة

الأمين العام للجهاد الإسلامي الذي يرأس وفد الحركة في موسكو لم يصدر موقفا بعد من موضوع الانتخابات الفلسطينية, ويبدو ان هذا مرتبط بشكل رئيسي بحوار القاهرة والنتائج التي سيتمخض عنها, لذلك فان زيارة وفد الحركة لموسكو الغرض الرئيسي منه الاطلاع على موقف حركة الجهاد الاسلامي, والمتغيرات التي تشهدها المنطقة والاوضاع الداخلية الفلسطينية, فموسكو استطلعت موقف السلطة من خلال لقاء حسين الشيخ بالقيادة الروسية, وهناك دعوة وجهت لحركة حماس ايضا وتحديدا السيد موسى ابو مرزوق الذي من المتوقع ان يصل موسكو اليوم للمشاركة في حوار موسكو واستطلاع مواقف حماس, وتهدف هذه اللقاءات المكوكية الى ايجاد حلول للقضايا الشائكة التي من الممكن ان تؤدي الى فشل الحوار في القاهرة -لا سمح الله- وبالتالي تلاشي امكانية اجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية وانتخابات المجلس الوطني, ومن المهم ان تتوجه الفصائل الفلسطينية الى القاهرة بعد ان تتلاقى الرؤى والاهداف حتى لا يفشل الحوار الفلسطيني الداخلي, فشعبنا يتعلق دائما بمثل هذه اللقاءات التي من الممكن ان تؤدي الى حل الكثير من ازماته السياسية والاقتصادية والمعيشية في حال التوافق وانهاء الانقسام الفلسطيني والشروع بالمصالحة, وهذه مسؤولية تقع على عاتق الجميع حتى لا يعلق شعبنا اماله على اوهام ثم يصطدم في النهاية بواقع مرير يؤثر عليه سلبا.

لا لسياسة المقايضة رأي الاستقلال

لا لسياسة المقايضة

قطاع غزة يعيش ازمات كبيرة, ويفتقد سكانه لأبسط مقومات الحياة, وهو محاصر من كل الاتجاهات بعد ان حوله الاحتلال الصهيوني الى سجن كبير, ومعاناة سكان القطاع لا تتوقف عند سياسة الاحتلال العقابية الاجرامية تجاه سكانه, انما تمتد عبر اغلاق المعابر وتحديدا معبر رفح البوابة الوحيدة لسكان قطاع غزة على العالم الخارجي, وهو مغلق بشكل شبه دائم على سكان القطاع, وكذلك العقوبات التي تفرضها السلطة الفلسطينية على قطاع غزة بعد احداث الانقسام والتي وصلت الى ذروتها بمنع موظفي السلطة من التوجه لعملهم, وفصل موظفين من عملهم وقطع رواتبهم بسبب الانتماء السياسي, ومنع تزويد الوزارات بالميزانيات التشغيلية التي تضمن تقديم الخدمات للناس بشكل طبيعي, وتصنيف الشهداء والاسرى وقطع رواتبهم بحسب انتمائهم السياسي, وامتدت معاناة سكان القطاع لتشمل منع قوافل المساعدات العربية والاسلامية والدولية التي كانت تصل للقطاع, وقام الاحتلال بمنع ادخال الاموال عن طريق البنوك او أي طرق اخرى لقطاع غزة, ووجه تهديدات للبنوك العاملة في القطاع, وحتى مكاتب الصرافة تم استهدافها بالقصف, وصادر الاحتلال اموال لها, وفعل نفس الامر مع التجار الذين اتهمهم بايصال اموال لفصائل المقاومة الفلسطينية وقام باحتجاز بضائعهم وتجميد اموالهم وتقديم بعضهم للمحاكمة بحجة دعم ما اسماه بالمنظمات "الارهابية".

رسائل اسرائيل لامريكا وايران رأي الاستقلال

رسائل اسرائيل لامريكا وايران

أما الجنرال في الاحتياط، مسؤول الدائرة السياسية-الأمنية الصهيونية الأسبق في وزارة الجيش عاموس جلعاد فهاجم تصريحات كوخافي قائلاً إنها قد تفسر كهجوم علني ضد الرئيس الأمريكي جو بايدن والإدارة الأمريكية الجديدة. وأضاف جلعاد وبدلاً من التركيز على الحوار السري بين نتنياهو وبايدن؛ اختار كوخافي انتهاج خط هجومي تجاه واشنطن. فالميزانية الحالية التي يعمل بها الجيش لا يستطيع من خلالهافتح جبهة مواجهة مع ايران لان نتائجها غير مضمونة وربما تؤدي الى توتر شديد في المنطقة ونتائجها لا يمكن تقديرها جيدا. لاجل هذا ظهرت موجة من التكهنات حول الرسالة الحقيقية من وراء هذه التصريحات. ورأت القناة "13" العبرية، ان تصريحات كوخافي قد يكون لها بعد مالي، إذ يرغب في الحصول على المزيد من الميزانية للجيش. وأن دخول الإدارة الأمريكية الجديدة بمفاوضات مع طهران ستدفع جيش الاحتلال إلى عدم التدرب أو الإعداد لضرب المشروع النووي الإيراني.فالجيش الصهيوني يعلم جيدا ان ميزانية العام ٢٠٢١م لا يمكن ان يعتمد عليها لشن عدوان على ايران حسب القناة العبرية.

 مسار الانتخابات مليء بالازمات رأي الاستقلال

 مسار الانتخابات مليء بالازمات

القيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان طالب بإدراج أنصاره في قائمة "فتح"، وإلا فإن أنصاره سيخوضون الانتخابات في قائمة مستقلة، وهو ما لا ترغب به مصر والأردن, لان هذا قد يضعف فرص فتح بحسم الانتخابات لصالحها, وبالتالي لا زالت الجهود مستمرة ومتواصلة عربيا لتوحيد فتح وتقوية جبهتها الداخلية, وربما يتغير موقف رئيس السلطة في التعامل مع دحلان, وربما تؤجل دعوة الفصائل الفلسطينية لاجتماع في القاهرة لأخذ فرصة اكبر في محاولة تقريب وجهات النظر بين عباس ودحلان, والنقاشات الداخلية لاجتماعات اللجنة المركزية لحركة فتح تناولت تقييما لشعبية القيادي محمد دحلان ومدى تغلغله في الشارع الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة, وعلاقاته بالأنظمة العربية وتحديدا الخليجية, وقدرته على الاستئثار بدعمهم المالي والسياسي, ودفعهم له باتجاه تولي رئاسة السلطة على حساب الرئيس عباس, ويبدو ان البعض فسر ظهور تسريب حول قيام رؤساء الاستخبارات المصرية والأردنية بتحذير رئيس السلطة محمود عباس من إمكانية فوز حماس في الإنتخابات القادمة فيه اغراء ايضا لحركة حماس لخوض هذه الانتخابات التي ستضمن لها فوزا مريحا على حركة فتح بانقسام اصوات الفتحاويين بين تيار عباس المتنفذ, وتيار دحلان الداعم ماليا.

سجون الاحتلال الموبوءة.. والعقاب الجماعي رأي الاستقلال

سجون الاحتلال الموبوءة.. والعقاب الجماعي

اكثر من ثلاثمائة اسير فلسطيني مصابون بفيروس كورونا في سجن ريمون فقط, واعداد المصابين لا زالت ترتفع بين الاسرى, وهناك حالة ترصد من الاحتلال الصهيوني بهم, ومعاقبتهم على نضالهم وتضحياتهم ضد الاحتلال, فما يسمى بوزير الامن الداخلي الصهيوني قال إن إعطاء الأسرى اللقاح لن يكون من ضمن الأولويات، وسيكون مرهونا بتصريح من حكومته, وهذا يظهر مدى الاستهتار الذي تتعامل به الحكومة الصهيونية مع الاسرى الفلسطينيين, فمن حق الاسير ان يتناول اللقاح المضاد للفيروس لأنه يعيش تحت وطأة الاحتلال, وهو المسؤول عن حياته وهذا حق مكفول للأسرى وفق القوانين والاعراف الدولية, ومن المفترض ان يتساءل الاحتلال عن اهماله بحق الاسرى الفلسطينيين داخل سجونه, وتعريض حياتهم للخطر بشكل متعمد, وان يحاسب على ارتكابه لمثل هذه الجرائم بحق الاسرى الفلسطينيين, لكن الاحتلال تعود على تحدي كل القوانين والاعراف الدولية وتنفيذ سياساته بالكيفية التي يريد دون ان يخشى حسابا او مساءلة من احد على ما يرتكبه من جرائم انسانية بحق الفلسطينيين, فمن امن العقاب اساء التصرف.

هكذا علمتنا الحياة رأي الاستقلال

هكذا علمتنا الحياة

كما ان الادارة الامريكية واجهت دعوة قطر بحوار شامل في المنطقة بتفعيل التدريب المشترك بين القوات البحرية السعودية والبحرية الأميركية، في الوقت الذي أكدت فيه وزارة الخارجية السعودية أن دعوة إيران للحوار غير مجدية, وهو ما يدل على رفض التهدئة في المنطقة, والنوايا الامريكية في ادامة الازمة بين ايران ومعظم دول الخليج, وبسط نفوذها العسكري في المنطقة الشرق اوسطية, والتحكم في سياسات الدول العربية وتوجهاتها بما يخدم مصلحة امريكا ومخططاتها واطماعها, ونسى بايدن او تناسى حديثه عن الدكتاتوريات وملاحقة المتورطين في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي وتقديمهم للعدالة, وايجاد حل عادل للعدوان السعودي الاماراتي على اليمن, هذه الملفات الهامة ليست ذات اولوية لدى جو بايدن, فما يتم التصريح به خلال مرحلة الانتخابات يكون محكوم بقراءة مزاج الناس ومحاولة ارضائهم لكسب اصواتهم, لكن على ارض الواقع الامر مختلف, ولا مجال لارضاء الناس لان العالم محكوم بميزان القوة, سواء القوة العسكرية المفرطة او القوة الاقتصادية الجبارة, ولا مكان للضعفاء في هذا العالم الذي تقوده الادارة الامريكية بمنطقها الاستعلائي وحكمها الاستبدادي, فمعظم القضايا التي يركز عليها جو بايدن حتى الان داخليا مواجهة فيروس كورونا وتحسين الوضع اقتصادية والتأمين الصحي, وخارجيا قضايا انسانية كالهجرة وفتح الحدود والمناخ والبيئة .. الخ.

رهاننا على من تذوق حلاوة النصر رأي الاستقلال

رهاننا على من تذوق حلاوة النصر

اذا فعلت حماس هذه الخطوات التي لن تقبل السلطة بأقل منها, فإنها تستطيع الدخول في قائمة مشتركة مع فتح, واضمن لهما انهما لن يجدا منافسا لهما على تقاسم السلطة, ولن يبذلا أي جهد في حصد مقاعد المجلس التشريعي, واضمن لحماس وفاء رئيس السلطة بتنفيذ المرسوم الرئاسي وعقد الانتخابات الرئاسية وانتخابات المجلس الوطني في مواعيدها المحددة, لأنه سيكون قد ضمن الفوز بكل شيء, واكتساب الشرعية الكاملة التي طالما سعى اليها, لكن يبقى على حماس ان تحصي مكاسبها من وراء ذلك, وهل من الممكن ان تكون هناك مكاسب حقيقية لحماس,