الأسرى

الأسيران شوكة وذياب.. تحدٍ جديد لعنجهية الاحتلال الأسرى

الأسيران شوكة وذياب.. تحدٍ جديد لعنجهية الاحتلال

 جسد نحيل مرهق ونقص بالوزن وصداع شديد بالرأس وألم في المعدة وانخفاض بنبضات القلب وشعور بالدوار والغثيان وإغماء مفاجئ، هي الحالة الصحية التي وصل إليها الأسيران المضربان عن الطعام للأسبوع الثالث على التوالي في سجون الاحتلال الإسرائيلي، بلال ذياب (32 عاما) من مدينة جنين، وحسن شوكة (29عاما) من مدينة بيت لحم.

قوات الاحتلال تعتقل 483 فلسطينياً الشهر الماضي الأسرى

قوات الاحتلال تعتقل 483 فلسطينياً الشهر الماضي

نادي الأسير الفلسطيني وفي تقرير شهري نشره اليوم الثلاثاء، قال إن قوات الاحتلال اعتقلت (137) مواطنًا من القدس المحتلة، و(80) مواطنًا من محافظة الخليل، و(20) مواطنًا من محافظة نابلس.   وأوضح النادي اعتقال (52) مواطنًا من محافظة رام الله والبيرة، و(28) مواطنًا في محافظة قلقيلية، و(82) مواطنًا من جنين، ومن محافظة بيت لحم (32) مواطنًا، أما في محافظة طوباس فقد اعتقلت سلطات الاحتلال (15) مواطنًا، و(7) من محافظة سلفيت، ومن محافظة طولكرم (15) مواطنًا، و(8) من محافظة أريحا، و(7) من قطاع غزة.   وبيّن أن قوات الاحتلال أصدرت (86) أمرا إدارياً، من بينها (35) أمراً جديداً، ليبلغ بذلك عدد المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال نحو (6300)، منهم (59) سيدة، بينهن (11) فتاة قاصراً، فيما بلغ عدد المعتقلين الأطفال في سجون الاحتلال نحو (250) طفلاً، ووصل عدد المعتقلين الإداريين إلى نحو (450).   وأوضح أن حالات الاعتقال التي وقعت في المحافظات الفلسطينية كافة تختلف من احتجاز منزلي للأطفال وعمليات احتجاز لنشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.   وجدّدت المؤسسات استنكارها الشديد لانتهاكات الاحتلال الجسيمة والمنظمة لقواعد الدولي بحق المعتقلين الفلسطينيين لا سيما الأطفال منهم.   كما استنكرت استمرار الاحتلال في تجاهل الضمانات القانونية التي وفرها التنظيم القانوني الدولي لهم، لا سيما القواعد النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء 1955م، وغيرها من الإعلانات والاتفاقيات الدولية التي تكفل حقوق المعتقلين.   وطالبت المؤسسات المجتمع الدولي بالتدخل العاجل وفاءً لالتزاماته القانونية والأخلاقية تجاه سكان الأراضي الفلسطينية المحتلة، وإلى اتخاذ إجراءات فاعلة؛ لإلزام كيان الاحتلال من أجل ضمان احترام حقوقهم.   ودعت المستويات المحلية والإقليمية والدولية إلى تفعيل الحملات التضامنية مع  الفلسطينيين، بما يُفضي إلى تشكيل ضغط حقيقي على الاحتلال.

إذاعة: 4 أسرى يدخلون أعواما جديدة في سجون الاحتلال الأسرى

إذاعة: 4 أسرى يدخلون أعواما جديدة في سجون الاحتلال

أفادت إذاعة "صوت الأسرى" أن أربعة أسرى من الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة يدخلون اليوم الثلاثاء أعوامًا جديدة داخل سجون الاحتلال، بينهم اثنان محكومان بالمؤبد، وهم :   الأسير أمجد أحمد عيسى عبيدي من قرية زبوبا قضاء مدينة جنين المحكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة ومعتقل منذ عام 2003، وأمضى 14 عامًا في السجون.

قراقع: مشروع قانون إعدام الأسرى يخالف القوانين الدولية الأسرى

قراقع: مشروع قانون إعدام الأسرى يخالف القوانين الدولية

وأشار قراقع الى أن "هذا القانون يشكل خطرًا على المعتقلين ويجعلهم تحت دائرة الاستهداف من إدارة سجون الاحتلال".   وأوضح أن الهيئة تتواصل مع وزارة الخارجية، ومحكمة الجنايات الدولية، وتم رفع تقارير حول الانتهاكات بحق الأسرى، مشيراً إلى أن عمليات القمع والتفتيش في السجون هي جزء من محاولات الاحتلال لإذلال الأسرى.   وكانت وسائل الإعلام العبرية قالت اليوم إنه سيعاد طرح مشروع قانون "إعدام الأسرى" من جديد أمام ما تسمى اللجنة الوزارية لشؤون التشريع في كنيست الاحتلال.   وأضافت أن حزب "إسرائيل بيتنا" الذي يتزعمه وزير الحرب أفيغدور ليبرمان، سيقدم مشروع القانون خلال الفترة المقبلة، مشيرةً إلى أن القانون بات يلقى دعماً ثابتاً من ليبرمان، ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.   وأشارت إلى أن القانون طُرح عام 2015 على الكنيست وشارك نتنياهو في رفضه، وبعد عملية "حلميش" التي أدت لمقتل 3 مستوطنين عادت أصوات يقودها "ليبرمان" و"نتنياهو" للمطالبة بإعدام أسرى.   وينص مشروع القانون على أنه في حال إدانة أسير فلسطيني بقتل "إسرائيليين"، فإنه يمكن لوزير جيش الاحتلال أن يطلب من المحكمة العسكرية إصدار قرار بإعدامه، وبدون إجماع القضاة، ويكفي أن تؤيده الأغلبية بواقع اثنين من ثلاثة، أو ثلاثة من خمسة حسب عدد قضاة الجلسة.

الاحتلال يدخل طبيبا فلسطينيا لإعداد تقرير حول صحة الأسير أبو دياك الأسرى

الاحتلال يدخل طبيبا فلسطينيا لإعداد تقرير حول صحة الأسير أبو دياك

أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين كامل الناطور صباح الثلاثاء، بأنه تم إدخال الطبيب الفلسطيني محمد مصاروة الى عيادة سجن الرملة أمس، من أجل إعداد تقرير طبي حول الوضع الصحي للأسير المريض سامي ابو دياك.

صحيفة عبرية: إعادة طرح قانون الأسرى

صحيفة عبرية: إعادة طرح قانون "إعدام الأسرى" مجدداً لتشريعه

وأشارت الصحيفة إلى أن القانون طُرح عام 2015 على الكنيست، إلا أنه تم رفضه حتى من نتنياهو، وبعد عملية حلميش التي أدت لمقتل 3 إسرائيليين في يوليو الماضي، عادت الأصوات المطالبة بتنفيذ الإعدام بحق الأسرى الفلسطينيين الذين قتلوا إسرائيليين، وكان نتنياهو وليبرمان من أبرز المطالبين بذلك.

الأسير بلال ذياب.. معركة جديدة عنوانها النصر الأسرى

الأسير بلال ذياب.. معركة جديدة عنوانها النصر

ما من شهر يمر حتى نسمع عن أسير جديد يدخل معركة الأضراب عن الطعام لنيل حريته المسلوبة، ووقف الظلم الممارس ضده خلال الاعتقال الإداري، وهذه المرة عنوان المعركة الأسير بلال ذياب الذي يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الثالث عشر على التوالي، احتجاجًا على اعتقاله الإداري حيث يقبع في عزل سجن عسقلان.

الأسيران الأسرى

الأسيران "شوكة" و"ذياب" يواصلان الإضراب عن الطعام بسجون الاحتلال

وشرع الأسير "شوكة" في إضرابه المتوالي عن الطعام منذ (8) أيام، فيما شرع الأسير "ذياب" في الإضراب منذ (11) يومًا.       وكان الأسير حسن حسنين شوكة (29 عاماً)، من بيت لحم، شرع بإضرابه بتاريخ 11 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، وحولته إدارة سجن "عوفر" للزنازين الانفرادية فور إعلانه الإضراب.   ويعاني الأسير "شوكة" من صداع وجفاف في العينين، فيما يعاني منذ ما قبل الإضراب من الربو وانحراف في عينه اليسرى، علماً أنه يستند في إضرابه على تناول الماء فقط، ويمتنع عن تناول المدعّمات والخضوع للفحوص الطّبية. ووفق نادي الأسير فقد امضى الأسير شوكة (12) عاماً متفرقاً في سجون الاحتلال، منها ثمانية أعوام إدارية، وأعادت سلطات الاحتلال اعتقاله بتاريخ 28 آب/ أغسطس الماضي بعد الإفراج عنه من اعتقاله الأخير بشهر، وأصدرت بحقّه أمر اعتقال إداري لمدّة ستة شهور، وكان قد خاض إضراباً سابقاً في العام 2016 استمرّ لمدة (36) يوماً.   في السياق، قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم السبت، إن الأسير بلال ذياب من بلدة "كفر راعي" جنوب جنين، يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الحادي عشر على التوالي؛ احتجاجًا على اعتقاله الإداري.   وقال محامي الهيئة كريم عجوة: "إن الأسير ذياب يعيش ظروفًا حياتية صعبة ومعقدة، إذ نُقل من سجن النقب إلى زنازين عسقلان منذ يوم الأحد الماضي.   وأضاف: "الزنازين ضيقة جدًا، وجرّد ذياب من أي ملابس سوى التي يرتديها، ولا يوجد فيها سوى بطانية واحدة، والرطوبة عالية، إضافة إلى انتشار الأوساخ والحشرات".   وأوضح أن الأسير ذياب يعاني من تعب وإرهاق عام بالجسم وصداع بالرأس، وسخونة وجفاف في الحلق وآلام بالبطن باستمرار، وارتخاء بالمفاصل. وذكر المحامي أن وضع الأسير في تراجع مستمر؛ إذ رفض الذهاب إلى عيادة السجن وإجراء الفحوصات الطبية، كما امتنع عن تناول الماء ليومين ونصف احتجاجا على ظروف العزل السيئة.   وقالت الهيئة إن ذياب صدر بحقه أمر اعتقال إداري بتاريخ 14 يوليو 2017 لمدة ستة أشهر، قضى منها ما يزيد على ثلاثة أشهر، وبعد رفض الاستئناف الخاص بالاعتقال الإداري، دخل في الإضراب المفتوح عن الطعام للمطالبة بالإفراج عنه.   وبيّنت أن الأسير ذياب اعتقال عدة مرات، وأمضى نحو (80) شهرًا في السجن، وكان قد خاض إضرابًا عن الطعام لمدة (79) يومًا، وأفرج عنه حينها.   ومن المقرر أن تعقد محكمة الاحتلال العليا جلسة للأسير ذياب في 30 نوفمبر بعد رفض الاستئناف المتعلق بالاعتقال الإداري.

أسيران يواصلان الإضراب عن الطّعام احتجاجاً على اعتقالهما الإداري الأسرى

أسيران يواصلان الإضراب عن الطّعام احتجاجاً على اعتقالهما الإداري

أفاد نادي الأسير الفلسطيني، الخميس، بأن الأسيرين حسن شوكة وبلال ذياب يواصلان الإضراب المفتوح عن الطّعام احتجاجاً على سياسة الاعتقال الإداري (بلا تهم محدّدة أو محاكمة).