الأسرى

4 أسرى يدخلون أعوامًا جديدة في سجون الاحتلال الأسرى

4 أسرى يدخلون أعوامًا جديدة في سجون الاحتلال

ومن مدينة طولكرم كل من الأسير أحمد ساري محمد حسين (37 عامًا) المحكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة.والأسير غانم صالح أحمد غانم (47 عامًا) المحكوم بالسجن 25 عامًا.والأسير حازم طالب محمد أبو دياب (41 عامًا) المحكوم بالسجن 23 عامًا.وثلاثتهم معتقلون منذ عام 2004 وأمضوا في سجون الاحتلال 15 عامًا.

وفاة والدة أسير  بعد يوم من الإفراج عنه الأسرى

وفاة والدة أسير بعد يوم من الإفراج عنه

توفيت في ساعة متأخرة من مساء اليوم الجمعة الحاجة أم ابراهيم الخطيب، والدة الاسير المحرر كامل الخطيب من مخيم بلاطة ، وذلك بعد يوم واحد من الافراج عنه من سجون الاحتلال.

مركز: 214 حالة اعتقال لفلسطينيين من غزة عام 2018 الأسرى

مركز: 214 حالة اعتقال لفلسطينيين من غزة عام 2018

وأشار المركز في تقرير اطّلعت عليه "الاستقلال" أن العدد يشكل نسبة ارتفاع وصلت لـ 85% عن العام 2017 الذي شهد (118) حالة اعتقال فقط.وأوضح أن الاعتقالات من قطاع غزة خلال 2018، طالت فئات التجّار، والمرضى والصيادين وعاملين في مؤسسات دولية، وكذلك متضامنين أجانب مع غزة، ومرضى وطلاب وصحفيين كانوا على متن سفن كسر الحصار التي انطلقت باتجاه اليونان.واتهم المركز الاحتلال بتحويل المعبر الوحيد بينه وبين القطاع (بيت حانون شمالي غزة) إلى مصيدة يختطف من خلالها الفلسطينيين وتحولهم إلى التحقيق في سجن عسقلان.وفي هذا الصدد، أشار المركز أنه رصد العام الماضي (17) حالة اعتقال لمواطنين على معبر بيت حانون، بينهم (7) من التجّار خلال تنقلهم بين غزة والضفة، رغم حصولهم على تصاريح خاصة. كما بيّن أن الاحتلال صعّد من استهدافه للصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة، لافتًا إلى أنه اعتقل (77) صيادًا خلال العام 2018، فيما استُشهد الصياد إسماعيل صالح أبو ريالة (18 عامًا)، وإصابة آخر.وأكّد أن بحرية الاحتلال اختطفت (18) مواطنًا على متن سفينه كسر الحصار"1"، التي أبحرت باتجاه اليونان، واعتقلت (9) مواطنين آخرين كانوا على متن سفينة كسر الحصار" 2 "، كما اعتقلت (12) متضامناً أجنبياً كانوا على متن سفينة "حرية"  بعد الاستيلاء عليها في المياه الدولية خلال رحلتها للقطاع لكسر الحصار. وأشار مركز "أسرى فلسطين" إلى اعتقال الاحتلال (5) شبّان جرحى في قطاع غزة خلال مشاركتهم في فعاليات مسيرة العودة على طول السياج الأمني شرقي القطاع.

الأسرى

"مهجة القدس": الأسيرة جعابيص تعاني أوضاعًا صحية صعبة

ناشدت مؤسسة مهجة القدس مؤسسات حقوق الإنسان المحلية والدولية والجمعيات التي تعنى بشئون الأسرى، وفي مقدمتها اللجنة الدولية للصليب الأحمر بضرورة التدخل الفوري للضغط على الاحتلال من أجل إنقاذ حياة الأسرى المرضى، وفي مقدمتهم الأسيرة إسراء جعابيص، والعمل على تمكين الأسرى المرضى من حقوقهم المشروعة في العلاج والحرية.

هيئة: أسرى الأسرى

هيئة: أسرى "عتصيون" يرتجفون بشكل هستيري من شدة البرد

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الأربعاء إن البرد الشديد ينهش أجساد المعتقلين في مركز توقيف "عصيون"، في ظل الأجواء الباردة ونقص الأغطية والملابس الشتوية وقله الرعاية الطبية.

إدارة سجون الاحتلال تمنع الأسير المعزول اطبيش من زيارة أهله الأسرى

إدارة سجون الاحتلال تمنع الأسير المعزول اطبيش من زيارة أهله

أفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى بأن إدارة مصلحة سجون الاحتلال الإسرائيلي منعت  المعزول القائد أيمن علي سليمان اطبيش (38 عامًا) من دورا قضاء مدينة الخليل من زيارة أهله لمدة شهرين.

الاحتلال يُعيد اعتقال الأسير المحرر رامي الكسار الأسرى

الاحتلال يُعيد اعتقال الأسير المحرر رامي الكسار

أفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت فجر الإثنين، الأسير المحرر رامي زيدان خليل الكسار "أحمد" (38 عامًا) عقب اقتحام منزله في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

عقوبات الاحتلال ضد الأسرى.. انتقام بطعم سياسي  الأسرى

عقوبات الاحتلال ضد الأسرى.. انتقام بطعم سياسي 

عبد الناصر فروانة رئيس وحدة الدراسات والتوثيق في هيئة شؤون الاسرى والمحررين أكد أن ما تم اتخاذه من خطوات عقابية ضد الأسرى الفلسطينيين ، عبارة عن حلقة ضمن سلسلة طويلة من الحلقات التي تستهدف الأسرى في الفترة الأخيرة ، مشددا على أن الخطوات تهدف لتضييق الخناق على الأسرى وتزيد من معاناتهم .

الأسرى

"الحركة الأسيرة": عقوبات "أردان" إعلان حرب وبداية لانتفاضة المعتقلات

الحركة وفي بيان صحفي حمل تواقيع فصائل "فتح" و"حماس" و"الجهاد الإسلامي" والجبهتين "الشعبية" و"الديمقراطية"، شدّدت على أن قرارات الاحتلال أمس بفرض عقوبات جديدة ضد الأسرى بمثابة "إعلان حرب وبداية لانتفاضة المعتقلات التي سنخوضها موحدين لصد الهجمة".وأمس الأربعاء، قرر وزير داخلية الاحتلال "جلعاد أردان" اتخاذ إجراءات عقابية بحق الأسرى، وهي وقف سياسة فصل الأسرى في السجون بناءً على الانتماء التنظيمي، وإلغاء عمليات طهي الطعام في الأقسام وسحب الوسائل المعدة لذلك كافة، وإلغاء منصب ممثل السجن (الشاويش)، ومنع شراء الطعام والمستلزمات من الخارج.وقال بيان الحركة الأسيرة الذي وصل "الاستقلال": "لقد أعلن العدو الصهيوني يوم أمس (الأربعاء) عن حلقة جديدة ضمن مسلسل الاستهداف بحقنا كأسرى حرية، والذي لم يتوقف يوماً، وإن هذا الإعلان الجديد بالنسبة لنا إعلان حرب وبداية لانتفاضة المعتقلات التي سنخوض غمارها بأيدينا مسلحين بإيماننا ووعينا وثقتنا العالية بالله أولاً ثم بجماهير شعبنا وأمتنا العربية والإسلامية وبكل أحرار العالم بأنهم إلى جانبنا".وأشارت الحركة إلى أن إعلان الاحتلال يأتي في إطار الاستخدام من قبل حكومة العدو في دعايتهم الانتخابية، واستهدافنا يأتي في إطار الحرب الدائمة ضدنا كشعب فلسطيني في كل الساحات.وشددت على أن "الأسرى وأمام هذا الإعلان وما سيتبعه سوف نقف موحدين لصد الهجمة مسلحين بوعي وحدة وطنية حقيقية"، داعيةً جماهير شعبنا في كل مكان وقواه الوطنية والإسلامية إلى "دعم تحركنا ومساندتنا بالفعل على الأرض".ويأتي هذا القرار حلقة ضمن سلسلة طويلة من قرارات الاحتلال الانتقامية ضد الأسرى داخل السجون.ونقلت القناة السابعة العبرية بمايو 2018 عن "أردان" قوله إنه ينتظر التوصيات التي ستقدمها لجنة تحقيق خاصة شكلت سابقًا، من أجل البدء بالإجراءات التي قد تضغط على حركة "حماس" من أجل عودة الضباط والجنود الإسرائيليين الأسرى لديها (عددهم أربعة) من قطاع غزة.