اقتصاد وأعمال

مجلس الوزراء يقرر صرف 350 مليون شيقل بدل متأخرات للقطاع الخاص والمستشفيات اقتصاد وأعمال

مجلس الوزراء يقرر صرف 350 مليون شيقل بدل متأخرات للقطاع الخاص والمستشفيات

قرر مجلس الوزراء في جلسته، اليوم الإثنين، بدء إجراءات صرف 350 مليون شيكل للموردين ومقدمي الخدمات من القطاع الخاص ومنها المستشفيات، علما أن هذه الدفعات ستشمل جميع مقدمي الخدمات وحسب نسب متعلقة بحجم ديونهم.

الأحد.. صرف 100دولار لـ75 ألف أسرة بغزة اقتصاد وأعمال

الأحد.. صرف 100دولار لـ75 ألف أسرة بغزة

أعلنت وزارة التنمية الاجتماعية في غزة، الجمعة، عن البدء في صرف المنحة الأميرية القطرية لـ 75 ألف أسرة فقيرة، بواقع 100 دولار لكل أسرة، وذلك بدءا من يوم الأحد.

رام الله: الإعلان عن انطلاق فعاليات اقتصاد وأعمال

رام الله: الإعلان عن انطلاق فعاليات "إكسبوتك 2019"

ومن المقرر أن يُعقد "إكسبوتك 2019" بمقر شركة جوال في رام الله بـ 5 نوفمبر (تشرين الثاني) من الشهر المقبل، تحت شعار: "التكنولوجيا المالية"، بحضور د. اسحق سدر وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وسعيد زيدان رئيس اتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطينية، وعمار العكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية. وقال الوزير د. سدر: "إنه لمن دواعي السرور أن أشارككم اليوم انطلاق فعاليات الأسبوع التكنولوجي (إكسبوتك) في دورته السادسة عشر، في الأسبوع الأول من الشهر القادم، تحت شعار "The rise of fintech and Blockchain". وعبّر عن عميق شكره للقائمين كافّة على هذا المؤتمر، "الذين عَوَّدونا على تقديم كل ما هو جديد في كل عام (..) اتِّحاد شركة انظمة المعلومات (بيتا)، وبرعاية من مجموعة الاتصالات، وبالشراكة مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات". وأضاف: "الارتقاء التكنولوجي في فلسطين يَتَطلَّب أن تكون هناك شراكة حقيقية بين المؤسسات الاقتصادية والتكنولوجية والأكاديمية في القطاعَيْن العام والخاص". وأكّد على أن "الحكومة الفلسطينية تعمل على النُّهوض بقطاع الاتّصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتَهتمّ بالمبادرات الشبابية والشركات الناشئة والمشاريع التقنية وتشجع على الاستثمار في هذا القطاع من خلال القوانين والتسهيلات اللازمة لمساندة الرياديين والمبدعين؛ وصولًا إلى جاهزية فلسطين للغد". وأشار إلى أن "إكسبوتك" النواة الحقيقية للتشبيك بين الشركات العاملة مع بعضها البعض، والتشبيك مع الشباب والخريجين والشركات الحديثة العاملة في هذا المجال". وبَيَّن أن شعار "إكسبوتك" هذا العام يتمحور حول خدمات يشهد لها العالم تطوراً كبيراً على صعيد تكنولوجيا الخدمات المالية fin tech""؛ "ما يتطلب الشراكة بين مختلف القطاعات لدعم وتطوير الشركات التقنية المالية الحديثة وتوفير مصادر التمويل وخلق بيئة منافسة لهذه الصناعة وتوفير البنية التحتية من التشريعات والقوانين الناظمة لأنشطة هذه الشركات بما يعزز توفير الخدمات المالية بتكاليف منخفضة ولكافة القطاعات المهمّشة ودمجها في النظام المالي". من جهته، قال رئيس "بيتا": "يَطلّ علينا إكسبوتك في عامه الـ 16 على التوالي في ظاهرة تكنولوجية اقتصادية تُعدّ الأهم على مستوى قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وعلى مستوى الاقتصاد الفلسطيني بشكل عام". ولفت إلى أن "فعاليات هذا العام ستشمل المؤتمر التكنولوجي المُتخصّص، الذي يعقد تحت رعاية فخامة رئيس دولة فلسطين محمود عَبَّاس، يوم 5 نوفمبر المقبل، في فندق الميلينيوم، ويستضيف فيه مجموعة كبيرة من الخبراء العالميين في مجالات رئيسية في التكنولوجيا المالية وسلسلة البرامج والخدمات المتعلقة بها". وأوضح أن جلسات المؤتمر الأربعة ستشمل دور القطاع الحكومي والقوانين والأنظمة والتشريعات المرتبطة بها، وكيفية بناء نظام شامل ومتكامل للاستثمار، ودور القطاع البنكي في هذا المجال، إضافة إلى التركيز على الشركات المقدمة لخدمات الفنّ تك والبلوك تشين والدور المتوقع لها والتحديات التي تواجهها في إطار توسيع عملها. وأضاف: "على هامش المؤتمر سيكون هناك مجموعة من المَنَصَّات التي ستقوم خلالها شركات الفن تك بعرض خدماتها للحضور؛ مما سيتيح المجال للمهندسين، ورجال الأعمال، وطلبة الجامعات، والرياديين، للمشاركة والتشبيك والاطِّلاع على تجارب دوليَّة ومحليَّة وقصص نجاح والتعرف على التَوجُّهات العالمية في قطاع التكنولوجيا المالية". وذكر أن "اختيار موضوع التكنولوجيا المالية لهذا العام جاء نتيجة جهود الاتحاد في السنوات الثلاث الأخيرة؛ لرسم سياسات تتعلق بهذا الموضوع، وتماشياً مع توجهات الحكومة (الفلسطينية) للاهتمام بموضوع العملة الرقمية والـ Blockchain". وتابع: "كما يأتي تماشيًا مع توجهات سلطة النقد بتشكيل لجنة ترأسها بيتا لعمل سياسات تتعلق بالتكنولوجيا المالية، وإطلاق قانون الشمول المالي، وبدء استعداد القطاع الخاص من التكنولوجيا والبنوك التوجه الفعلي لإنفاذ الخدمات المتعلقة بكل ما يتعلق بالتكنولوجيا المالية". بدوره، قال عَمَّار العكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية: "يسعدنا أن نلتقي بكم للعام السادس عشر على التوالي، وبرعاية رئيسية من مجموعة الاتصالات، للإعلان عن موعد إطلاق فعاليات أسبوع فلسطين التكنولوجي (إكسبوتك 2019)". ووجَّه العكر شكره لاتحاد شركات أنظمة المعلومات (بيتا) على جهوده الدائمة والحثيثة لإقامة هذا الحدث التكنولوجي بشكل سنوي، وعملهم المستمر والدؤوب من للنهوض بقطاع تكنولوجيا المعلومات، وتوفير فرص عمل للعديد من المهندسين والمختصِّين والخبراء والشباب المهتمين في المجال. وأشار إلى أهميَّة أن يحمل عنوان فعاليات أسبوع فلسطين التكنولوجي لعام 2019 "التكنولوجيا المالية Fintech الثورة الاقتصادية الجديدة"، التي نمت نموًّا هائلاً خلال القرن الواحد والعشرين، وتعتمد بشكل كبير على التكنولوجيا لتحسين الخدمات المالية التقليدية، إذ شهد القطاع المصرفي تسارع كبير في هذا المجال ما بعد الأزمة المالية عام "2008. ولفت إلى إنشاء مركز إبداع مجموعة الاتصالات الفلسطينية (فكرة) هذا العام؛ ليكون منصة للشباب والمهنيّين الموهوبين المهتمِّين بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وريادة الأعمال في فلسطين. وبَيَّن أن المركز سيساهم في تمكين هؤلاء من خلال توفير الإرشاد والجلسات التدريبية، وربطهم بشبكة واسعة من الخبراء من جميع المجالات، "وفي بعض الحالات نوفر الدعم المالي مقابل حصة في أسهم الشركة الناشئة بصفتنا أول شركة استثمارية تابعة للقطاع الخاص في فلسطين".

اقتصاد وأعمال

"Ooredoo" و"بيرزيت" تُجدّدان اتفاقية التعاون المشترك

وشملت الاتفاقية رعاية شركة "Ooredoo فلسطين" لعدد من الفعاليات والأنشطة السنويّة التي تنفذها جامعة بيرزيت، إضافة إلى مشروع توفير نقطة بيع للشركة داخل مقرّ الجامعة للبقاء على تواصل مع فئة الشباب والطّلاب بأفضل العروض والخدمات والحملات المتجددة. وعن هذه الاتفاقية، قال الرئيس التنفيذي لشركة "Ooredoo فلسطين": "علاقتنا مع جامعة بيرزيت علاقة متأصّلة واستراتيجية، فهذه الجامعة تُعد من أكبر الصُروح الأكاديمية الوطنية في فلسطين". وأضاف: "نحن فَخُورون بأن نكون من الداعمين لمسيرة الجامعة السامية، التي تصل الليل بالنهار لتُعدّ لنا جيلًا مُتعلمًّا على قدر عالٍ من المسؤولية، للانتقال إلى سوق العمل وإثبات نفسه والارتقاء بمؤسساتنا الوطنية الخاصَّة والحكوميّة". وأوضح أن شركة "Ooredoo فلسطين" وَقَّعت مع الجامعة في وقت سابق "اتفاقيات لتدريب الطلبة في مرافق الشركة، وكُنَّا مع أبنائنا الطلبة في العديد من الفعاليات والاحتفالات داخل الجامعة، واليوم نُجدِّد مسؤوليتنا المجتمعية تجاه الطلبة والجامعة". من جانبه، قال رئيس جامعة بيرزيت: "نحن سَعِيدُون بالعلاقة المُميَّزة مع شركة وطنية مهمة وذات أثر كبير على حياة الأفراد في المجتمع الفلسطيني، كشركة Ooredoo". وتابع: "نحن ننظر بعين التقدير لهذه الشركة التي تبذل جهدها دومًا لتكون من الشركاء الدائمين لجامعة بيرزيت في العديد من الأنشطة والفعاليات. وجَدَّد دعوته لشركات القطاع الخاص كافَّة لجهة أن تسير على ذات الخُطى لمساندة التعليم العالي في فلسطين، لا سيَّما في جامعة بيرزيت، التي تُخرِّج آلاف الطلبة الذين يمتلكون قدرات عالية ومتنوعة، تؤهلهم لخلق مستقبل واعد وغد أفضل". يُذكر أن "Ooredoo فلسطين" هي إحدى شركات مجموعة Ooredoo العالمية، الرائدة في مجال الاتّصالات والانترنت. وتُوفِّر "Ooredoo فلسطين" خدمات الاتّصالات المتنقلة بأحدث المعدات والتكنولوجيا، وقد صمّمت تلك الخدمات؛ لتلبية احتياجات المشتركين من الأفراد والشركات. كما تُعَدّ "Ooredoo فلسطين" من الشركات التي تولي أهمية كبيرة للمجتمع الذي تعمل فيه، وتُسهم رؤيتها التي تتمثل في إثراء حياة مشتركيها وإيمانها بقدرتها على تحفيز التنمية البشريَّة من خلال الاتصالات، في مساعدة أفراد المجتمعات على تحقيق أقصى تطلعاتهم.

رام الله: انطلاق مؤتمر علم البيانات برعاية البنك الإسلامي العربي اقتصاد وأعمال

رام الله: انطلاق مؤتمر علم البيانات برعاية البنك الإسلامي العربي

كما شهد المؤتمر حضور ومشاركة رئيس الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني الدكتورة علا عوض، والعديد من الخبراء في مجال علم البيانات، فيما مَثَّل البنك الإسلامي العربي مديره العام هاني ناصر، وطاقم من الإدارة العليا والتنفيذية. ويأتي هذا المؤتمر بجهود وتعاون مشترك بين الجهاز المركزي للإحصاء، والجامعة العربية الأمريكية في فلسطين؛ بهدف الاستثمار في مبادرة علم البيانات. وتَحدَّث في المؤتمر خُبراء دوليين ومحلّيين في مجال علم البيانات، من أبرزهم "ساندر دايفيستاين" خبير ومراقب توجهات، ويعتبر من بين الأعلى تقييماً عالميًّا، وهو متحدث رئيسي معروف ورائد في مجال الأعمال الرقمية، ومستشار استراتيجي حول الابتكارات المرتبطة بالتكنولوجيا، إذ تناول أثر التقنيات الحديثة في الأشخاص والشركات والمجتمع. كما كان من بين الخبراء المتحدّثين د. توم سميث المدير الإداري لمعهد البيانات التابع لمكتب الإحصاء البريطاني، ود. يوراي ريتشان مدير قسم الإحصاء في لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي أسيا (إسكوا)، وسام بحور عضو مجلس إدارة البنك الإسلامي العربي ومستشار أعمال فلسطيني وشريك في إدارة شركة (إيم) لإدارة المعلومات التطبيقية، فضلاً عن باحثين محليين في مجال علم البيانات. بدوره، أوضح مدير عام البنك الإسلامي العربي هاني ناصر أن مساهمة البنك في رعاية هذا المؤتمر، تأتي ضمن رؤيته الاستراتيجية لمواكبة كل جديد في مجال تكنولوجيا المعلومات، ودعم الأنشطة التي تساهم في نشر المعرفة والوعي بعلم البيانات، من خلال مسؤوليته الاجتماعية تجاه المجتمع وقطاع الأعمال، مؤكدًا على أهمية الاستفادة من علم البيانات وتوظيفه لزيادة المعرفة في بيئة مجال الأعمال وزيادة العائدات الى أقصى حد.  وبيّن ناصر أن البنك مستمر بنهجه الجديد بالتطوير وإدخال تكنولوجيا جديدة على صعيد الخدمات المصرفية واستحداث منتجات وخدمات مصرفية إسلامية جديدة ممزوجة بالتكنولوجيا تساعد قطاع أعمال الشركات الكبيرة والناشئة والمشاريع الصغيرة والأفراد من خلال تسهيل عملياتهم المالية وتذليل العقبات بين الشركات وعملائها باستخدام أفضل الطرق الحديثة من خلال دراسة بيانات العملاء والسوق وتحليل البيانات للخروج بأفضل شكل للخدمات الإلكترونية. وكانت مشاركة البنك الإسلامي العربي في المؤتمر من خلال جناح خاص بالبنك بالإضافة إلى تواجد الفرع المتنقل "بنكي ع الطريق" حيث قدم الموظفين شرح للخدمات التي يقدمها البنك.

أزمة إطارات السيارات بغزة.. التجار والمواطنون ضحايا اقتصاد وأعمال

أزمة إطارات السيارات بغزة.. التجار والمواطنون ضحايا "الاحتكار"!

هدد تجار قطع غيار المركبات بقطاع غزة بإعادة إغلاق شركاتهم ومحالهم التجارية، احتجاجا على احتكار إحدى شركات التجارة  استيراد الإطارات  " الكوشوك " من الجانب المصري  بتكلفة عالية، في ظل عدم قدرة أصحاب المركبات على شرائها.

بشارة: نتطلع لمعرفة الناتج القومي لغزة من التجارة مع مصر اقتصاد وأعمال

بشارة: نتطلع لمعرفة الناتج القومي لغزة من التجارة مع مصر

قال وزير المالية شكري بشارة يوم الأربعاء إن "قطاع غزة يشكل 35% من ميزانية الحكومة التشغيلية والتطويرية، ولذلك نحن بحاجة لأن يكون لدينا وصول للمعلومات لمعرفة الناتج القومي الحقيقي خاصة بموضوع التجارة والتصدير إليه".

السيجارة الإلكترونية ممنوعة في غزّة.. بقرار من اقتصاد وأعمال

السيجارة الإلكترونية ممنوعة في غزّة.. بقرار من "الاقتصاد"

ومن أعراض المرض أيضًا، الشعور بضيق تنفس حاد، مرافق بالسعال الحاد والحمى والإجهاد، وصولًا إلى الفشل التنفسي الحاد والتلف الرئوي التام، وبالتالي الموت. وتواصل الأبحاث الطبية سعيها الحثيث لوضع السيجارة الإلكترونية تحت المجهر منذ الإعلان عن أول حالة وفاة في أغسطس الماضي، وكانت حينها في ولاية إلينوي الأميركية.