عين على العدو

غباي مرآة حزب عين على العدو

غباي مرآة حزب "العمل"

تصريحات رئيس حزب «العمل» الأخيرة المتمسكة باستمرار المشروع الاستيطاني، والمتنكرة للحقوق الفلسطينية، وتلك العنصرية ضد فلسطينيي الداخل، والمتماهية سياسيًا مع مواقف نتنياهو السياسية؛ أثارت بعضًا من زوبعة إعلامية، وكأن غباي قال ما يُعتبر خروجًا عن الأيديولوجيا والخطوط السياسية الحقيقية لحزب «العمل»، فانهالت بعض الانتقادات عليه، حتى من ممثلة المعسكر الأكثر تشددًا داخل «المعسكر الصهيوني» تسيبي ليفني، ووصفته صحيفة «هآرتس» بالليكودي الذي يسيطر على حزب «العمل»، وهناك من اعتبر أقواله مجرد شعارات اضطرارية لجذب مصوتي «الليكود» و»يوجد مستقبل».

آيزنكوت يشارك بمؤتمر دولي  مع قادة جيوش عربية بواشنطن عين على العدو

آيزنكوت يشارك بمؤتمر دولي  مع قادة جيوش عربية بواشنطن

يشارك قائد هيئة أركان الجيش الإسرائيلي غادي آيزنكوت في أعمال مؤتمر دولي واسع يضم قادة أركان جيوش مختلف الدول في العالم، بمن فيهم قادة هيئات أركان جيوش دول عربية لا تقيم علاقات دبلوماسية مع "إسرائيل".

ليبرمان يطالب بزيادة ميزانية وزارة حربه لمواجهة عين على العدو

ليبرمان يطالب بزيادة ميزانية وزارة حربه لمواجهة "التهديدات الإيرانية"

وذكرت صحيفة "هآرتس" أن وزارة حرب الاحتلال ووزارة المالية تناقشان منذ عدة أشهر تحويل أموال إضافية، تتجاوز الميزانية الدائمة للوزارة، التي تم الاتفاق عليها قبل عامين كجزء من اتفاق "كحلون – يعلون".   وتوجّه ليبرمان أيضًا مباشرة مع رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، وتحدث معه عن الحاجة إلى مبلغ إضافي قدره 4 مليار شيكل للأمن؛ من أجل الاستعداد للتهديد الإيراني.   وادّعى مصدر في المؤسسة الأمنية لدولة الاحتلال أن الحاجة إلى الميزانية الإضافية تنبع من الواقع الاستراتيجي الجديد في المنطقة، الملخص بتعزيز نفوذ روسيا والأسد في سوريا، وتكثيف التهديد الإيراني، غير أن الاحتياجات للميزانية المعنية تستند إلى خطط طوارئ ليست جديدة ولا تنجم عن حرب أو عملية طارئة يتعين على جيش الاحتلال القيام بها. وحسب صحيفة "يديعوت احرونوت" العبريّة فإن ليبرمان يطالب بالميزانيات الإضافية ليتسنى تجهيز الجيش بمعدات حديثة لمواجهة الخطر الإيراني النووي ونفوذ إيران في سوريا.   وأوضحت الصحيفة أن الحديث المتواصل لوزير جيش الاحتلال خلال الأسابيع، عن التهديد الإيراني في سورية، واستعدادات الجيش لمواجهة هذا الخطر، لم يكن موجهًا فقط لإيران وسورية وإنما كان موجهًا لوزارة المالية "الإسرائيلية".   وحسب صحيفة "هآرتس" فإن "ليبرمان يبدي قلقه إزاء العديد من التطورات الإقليمية، بما في ذلك عدم الاستقرار المستمر في المنطقة، وحشد حزب الله بمساعدة إيران، وإمكانية إنشاء قوات إيرانية في سورية بالقرب من الحدود الإسرائيلية". إضافة لذلك، فإن ليبرمان يساوره القلق؛ لأن نجاح "نظام الأسد" سيشكل بداية لعملية إعادة تأهيل الجيش السوري.   وترى الصحيفة أن "القلق الذي يبديه ليبرمان لا يتوقف عند إيران وسورية وحزب الله، وعلى ما يبدو لديه مخاوف حيال ما يتعلق بعمل نظام صيانة الجيش والجاهزية ومستوى الاستعداد لبعض وحدات الجيش لسيناريو حرب كبيرة وذلك على خلفية الاستثمار المالي المحدود في هذه المجالات. وعليه، فإن الموقف الجديد لليبرمان، ينص على أن حكومة الاحتلال يجب أن تدرس زيادة ميزانية استثنائية لوزارة الحرب.

مشروع قانون عين على العدو

مشروع قانون "إسرائيلي" لحماية رؤساء الوزراء من التحقيقات

ولن يُطبق القانون على رئيس حكومة الاحتلال الحالي بل على خلفه، ما أثار تكهنات لدى المعلقين حول إمكانية قيام "نتنياهو" بتنظيم انتخابات مُبكرة، ليتم إعادة انتخابه ويفلت بالتالي من الاتّهامات الموجهة إليه منذ أشهر.   ونقلت وسائل الإعلام عن خبراء قانونين أن مشروع القانون الذي أطلق عليه اسم "القانون الفرنسي"، نسبة إلى الحماية القانونية التي يتمتع بها رئيس فرنسا، قد يواجه معارضة شديدة من المدعي القضائي للحكومي افيخاي ماندلبليت والأحزاب المشاركة في الائتلاف الحكومي اليميني.   وأعرب النائب في كنيست الاحتلال (البرلمان) عن حزب الليكود "ديفيد بيتان" وهو رئيس الائتلاف في البرلمان، والمقرب من "نتنياهو" عن ثقته في مشروع القانون.   وقال في حديث إذاعيّ "سنقوم بتقديم مشروع القانون هذا وسيتم التصويت عليه قبل نهاية الدورة الحالية للبرلمان" بداية العام المقبل. ودخل نتنياهو قبل يومين في مواجهة علنية نادرة مع شرطة الاحتلال باتهامه إيّاها بالقيام بـ"تسونامي من التسريبات" حول قضايا فساد يشتبه بتورطه فيها، في اتهام ردت عليه الشرطة بالقول إن "لا أساس له" ويرمي فقط إلى "تقويض القانون".   ويخضع نتنياهو للتحقيق في قضيتين منفصلتين، اذ يشتبه في الأولى في أنه تلقّى هدايا شخصية بشكل غير قانوني من أثرياء، بينما يشتبه في الثانية بأنه سعى إلى عقد صفقة سرية مع ناشر صحيفة "يديعوت احرونوت" يرجح أنها لم تبصر النور وتقضي بأن يحظى بتغطيات إيجابية في الصحيفة مقابل خفضه عمليات صحيفة "إسرائيل اليوم" المنافس الرئيسي ليديعوت.   كما أن زوجته سارة تبلّغت في أيلول/ سبتمبر الماضي، بإمكانية إحالتها إلى المحاكمة؛ بتهمة سوء استخدام الأموال العامّة.   كما ورد اسم محامي "نتنياهو" الشخصي في تحقيق لشرطة الاحتلال حول شراء (إسرائيل) ثلاث غواصات عسكرية من مجموعة "ثايسن كروب" الألمانية.   وأعادت هذه المعلومات إثارة التكهنات حول احتمال استقالة نتنياهو وإجراء انتخابات مبكرة، الأمر المعهود في (إسرائيل).   ويبلغ "نتنياهو" من العمر (67 عامًا)، وهو يتولى رئاسة حكومة كيان الاحتلال بصورة متواصلة منذ 2009، بعد ولاية أولى من 1996 إلى 1999، وقد سبق الاشتباه تكرارًا في ضلوعه في قضايا فساد لكن لم يوجه أي اتهام رسمي إليه أبدًا.

نتنياهو يرحب بقرار ترمب حول إيران عين على العدو

نتنياهو يرحب بقرار ترمب حول إيران

رحب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الجمعة بـ"القرار الجريء" الذي اتخذه الرئيس الاميركي دونالد ترمب لجهة عدم الإقرار بالتزام إيران بالاتفاق النووي.

أسباب التعتيم على الصادرات الأمنية الإسرائيلية عين على العدو

أسباب التعتيم على الصادرات الأمنية الإسرائيلية

قبل أن يخرج مقاتلو الكوماندو البحري «شيطت 13» في يناير 2002 لعملية السيطرة على سفينة «كارين ايه»، التي خططت لنقل أسلحة من إيران إلى غزة؛ تلقوا تدريباتهم بدولتين على الأقل. إحدى هذه الدول هي الولايات المتحدة، حيث التعاون العسكري الأمني القوي مستمر معها منذ أكثر من ثلاثة عقود، وفي إطاره جرت تدريبات مشتركة وتبادل معلومات وخبرة عملية بين «شيطت 13» والأسطول الأمريكي.

عدم الارتياح الإسرائيلي لدور مصر في المصالحة عين على العدو

عدم الارتياح الإسرائيلي لدور مصر في المصالحة

من الواضح ان "إسرائيل" غير مرتاحة - بوصف مخفف - للجهد المصري في جلب الفرقاء الفلسطينيين إلى طاولة الحوار لإنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة وبسط نفوذ السلطة الفلسطينية على قطاع غزة. وبرغم العلاقات والتنسيق بين مصر وإسرائيل في قضايا كثيرة، من بينها الأمن والسياسات الإقليمية؛ إلا أنه من الطبيعي أن يكون لمصر - كدولة عربية كبيرة - مصالح ليس إنها فقط لا تتقاطع مع إسرائيل، بل وتتناقض معها، ولا سيما في الموضوع الفلسطيني وملف الصراع، فمصر تتطلع للعب دور هام في التسوية السياسية، بحيث يضمن قبولًا فلسطينيًا يؤمنه تحقيق الحد الأدنى من مطالبهم، بينما إسرائيل تعتبر أن أي اقتراب حقيقي من التسوية يشكل تهديدًا لها وانكشافًا لمواقفها.

قلق إسرائيلي من موقع العاروري في قيادة حماس عين على العدو

قلق إسرائيلي من موقع العاروري في قيادة حماس

أجمعت الصحف الإسرائيلية على إبداء القلق من انتخاب صالح العاروري نائبا لرئيس المكتب السياسي لـ حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وتأثير ذلك على النهج السياسي والعسكري للحركة في مواجهة "إسرائيل".

واللا: سقوط طائرة استطلاع إسرائيلية جنوب القطاع عين على العدو

واللا: سقوط طائرة استطلاع إسرائيلية جنوب القطاع

قالت مصادر إعلامية إسرائيلية مساء الجمعة إن طائرة استطلاع تحطمت جنوب قطاع غزة وهي من نوع "سكاي رايدر"، وذلك بعد أسبوع على تحطم طائرة مماثلة قرب بيت لحم.