عين على العدو

آيزنكوت: آمل صمود وقف النار لنهاية 2019 عين على العدو

آيزنكوت: آمل صمود وقف النار لنهاية 2019

أعرب رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي غادي آيزنكوت الثلاثاء عن أمله بأن يصمد وقف إطلاق النار مع قطاع غزة لنهاية العام الجاري 2019.

منع حرب غير ضرورية وإعداد الجيش لحرب محتملة عين على العدو

منع حرب غير ضرورية وإعداد الجيش لحرب محتملة

الجيش الإسرائيلي وأجهزة الاستخبارات تواصل عملها على إحباط عمليات التهريب وإنتاج السلاح. يضيف المقال: قبل عشرة أيام، وصلت تقارير عن هجوم كبير لسلاح الجو في منطقة دمشق، حيث نددت به روسيا بذريعة أنه عرض للخطر الطيران المدني في المنطقة، ولكن صيغة التنديد لم تكن شديدة، ويبدو أن إسرائيل وروسيا تتحسسان الآن بحثًا عن قواعد لعب جديدة في سوريا، فإسرائيل تطمح لمواصلة إحباط عمليات التهريب، فيما تريد روسيا تقليص الخطر على رجالها في سوريا إلى الحد الأدنى، وفي نفس الوقت ضمان استقرار النظام. بعد أن ارتفعت النغمة الروسية في أعقاب حادثة إسقاط الطائرة في ايلول، هدأت قليلًا، ربما يمكن العثور على مجال مشترك للتفاهمات، ولكن هذا الأمر مشروط بألا تزيد إسرائيل هجماتها، وأن تبتعد عن مناطق المصالح الروسية، وعلى رأسها شمال غرب سوريا.

عين على العدو

"إسرائيل" تستعد للمطالبة بمبلغ 250 مليار دولار من دول عربية وإسلامية

كشفت القناة العبرية الثانية، الليلة الماضية، أن "إسرائيل" تستعد لطلب 250 مليار دولار من دول عربية وإسلامية كتعويض عن ممتلكات اليهود الذين غادروا أراضيهم إلى الكيان الإسرائيلي دون التمكن من نقل ممتلكاتهم.

التنافس على شكل حكومة نتنياهو القادمة عين على العدو

التنافس على شكل حكومة نتنياهو القادمة

في حزب «العمل» أو بالأحرى ما تبقى من حزب «العمل»، لا يوجد لا أمل ولا عمل لمن تبقى في الحزب سوى التمني بأن ياتيهم قائد جديد يمنحهم الأمل وأن يقبل غبّاي دور الرجل الثاني، فالاستطلاعات تمنحهم أقل من 10 مقاعد، والاتجاه البياني لقدرتهم الانتخابية نحو المزيد من الهبوط، ولن يتفاجئوا إن وصلوا لـ 6 مقاعد، فكيف للناخبين أن يثقوا بحزب وعدد كبير من قادته وممثليه في الكنيست يبحثون عن صفقات اندماجية خارج حزب «العمل» ويظهرون كمن يفر من سفينة غارقة؟!

عين على العدو

"إسرائيل" تعيش هاجس الصدام مع روسيا

ويواصل شاليف: مهما كانت دوافع ترامب، فإن اختبار النتيجة يشير إلى «ترامب هو تحقيق للحلم الروسي»، فهو يدفع بالمصالح الروسية في أنحاء العالم كأنه «مقاول ثانوي لدى الكرملين: يبعد المقربين، ويقرب الأعداء، ويضعف حلف شمال الأطلسي، ويدخل في نزاع مع الصين، ويخفض العقوبات على المقربين من بوتين، ويدفع الغرب إلى التعايش مع ضم جزيرة القرم وغزو أوكرانيا؛ وبالنتيجة، فإن الانسحاب من سوريا يدخل في هذا الاتجاه. وفي مثل هذه الظروف، يتساءل: هل يمكن الاعتماد على أن ترامب سيدافع عن إسرائيل أمام موسكو كما فعل سابقوه؟، مجيبًا بالقول: «ربما سيدافع عنها أمام إيران، أما أمام روسيا فإن ذلك موضع التساؤل».

مقتل 16 عين على العدو

مقتل 16 "إسرائيليا" والمقاومة تطلق نحو 1000 صاروخ من غزة

وفيما يتعلق بإحصائيات جبهة قطاع غزة، قال الجيش إن نحو ألف صاروخ أطلق خلال 2018 نحو مستوطنات الغلاف، ما يعني ارتفاعًا هائلًا في عمليات إطلاق الصواريخ وصل إلى 28 ضعفًا مقارنة بـ2017.وذكر جيش الاحتلال أنه هاجم 865 هدفًا في القطاع، ودمّر 15 نفقًا أحدهم بحري، واستكمل تشييد ما طوله 27 كيلو مترًا من السور الضخم المحيط بالقطاع لمكافحة الأنفاق.

حزب عين على العدو

حزب "اليمين الجديد"

في المشهد السياسي، يوجد قرابة ثمانية أحزاب أو أكثر تمثل اليمين، وتدور في فلك نتنياهو، وكثرتها في ظل ارتفاع نسبة الحسم قد تؤدي لفقدان مئات الآلاف من الأصوات؛ لذلك يسعى «الليكود» الآن إلى تخفيض نسبة الحسم، عبر لجنة التوافقات في الكنيست، وهو أمر احتمالاته ضعيفة.

عين على العدو

"بينيت" يحل "البيت اليهودي" ويشكل حزباً جديداً

وقال "بينيت" و"شاكيد"، خلال مؤتمر صحفي في "تل أبيب"، إنهما: "سئما العيش في جيب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وقررا تشكيل حزب جديد من العلمانيين والمتدينين على حد سواء ليشكل حزباً يمينياً كبيراً ينافس نتنياهو".

مسؤول عين على العدو

مسؤول "إسرائيلي": سندفع ثمنًا باهظًا لعدم استعداد الجيش للحرب

كرّر مفوض شكاوى الجنود بجيش الاحتلال الإسرائيلي الجنرال "يتسحاك بريك" تحذيراته المتعقلّة بعدم جاهزية الجيش لخوض الحروب دون إحداث تغييرات جوهرية في بنية القوى البشرية وغيرها من الثغرات.