مقاومة

أشرف نعالوة.. دماء فجرت بركان عز وغضب! مقاومة

أشرف نعالوة.. دماء فجرت بركان عز وغضب!

وكتبت شقيقه نعالوة، عبر صفحتها بموقع (فيسبوك)، منشورًا رثت فيه الشهيد، وقالت: "الحمد لله، الذي شرفنا باستشهادك..  الحمد لله الذي أعطاك الشهادة.. الحمد لله عشت بطلا، ومت بطلًا، وليس أي موتة، إنها الشهادة».

الضفة تشتعل.. شهيد وإصابات بمواجهات واسعة مع قوات الاحتلال مقاومة

الضفة تشتعل.. شهيد وإصابات بمواجهات واسعة مع قوات الاحتلال

وأوضحت أن قوات الاحتلال انتشرت في المنطقة واعتلت أسطح المنازل، وأطلقت القنابل الغازية والصوتية صوب المواطنين.كما أغلق المستوطنون الشارع الرئيس قرب مستوطنة "نجهوت" جنوبي مدينة دورا، بعد تنظيمهم مسيرة في المنطقة.

الجهاد الإسلامي: إصابة الجندي في 'بيت ايل' خبر مزلزل لأمن مقاومة

الجهاد الإسلامي: إصابة الجندي في 'بيت ايل' خبر مزلزل لأمن "إسرائيل"

وقال مصدر مسؤول في الجهاد الإسلامي بالضفة الغربية في بيان صحفي : "خبر إصابة الجندي في "بيت إيل" خبر مزلزل لأمنهم؛ لأن دخول شاب وضربه لجندي بعد عراك، وانسحابه بحمد الله بسلام من مقر "الإدارة المدنية" الاحتلالية وهناك "قيادة الجيش" الإحتلالي في الضفة ضربة أمنية كبيرة".

عشرات الإصابات بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرقي القطاع مقاومة

عشرات الإصابات بقمع الاحتلال مسيرات العودة شرقي القطاع

وكانت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة دعت الجماهير في قطاع غزة للحشد والمشاركة في فعاليات جمعة "المقاومة حق مشروع"، والتي جاءت تأكيدًا على شرعية المقاومة وحالة الإجماع والالتفاف حولها.

“عملية رام الله”: المنفذ ترجّل وأطلق النار واغتنم سلاح أحد الجنود مقاومة

“عملية رام الله”: المنفذ ترجّل وأطلق النار واغتنم سلاح أحد الجنود

وبحسب ما أعلنه المتحدث باسم جيش الاحتلال “روينين منليس”، فإن التحقيقات الأولية تشير إلى أن أحد المنفذين ترجل من المركبة وهو يحمل سلاحه وفتح النار على الجنود المتواجدين في محيط بؤرة “غفعات اساف” الاستيطانية، من مسافة قريبة جدًا، قبل أن يعود إلى مركبته وينسحب بسلام.

 إصابة خطرة لأحد جنود الاحتلال إثر رشقه بالحجارة في رام الله مقاومة

إصابة خطرة لأحد جنود الاحتلال إثر رشقه بالحجارة في رام الله

أعلن الإعلام الإسرائيلي، صباح اليوم الجمعة، عن إصابة أحد جنود الاحتلال بجروح متوسطة بعد استهدافه بالحجارة في مستوطنة “بيت إيل” المقامة على أراضي البيرة، مؤكدة على أن الشاب تسلل إلى داخل المستوطنة وهاجم الجندي وانسحب من المكان.

الفصائل بغزة: جذوة المقاومة بالضفة ستتصاعد مقاومة

الفصائل بغزة: جذوة المقاومة بالضفة ستتصاعد

جاء ذلك خلال مسيرة شعبية حاشدة نظّمتها الفصائل بمدينة غزة، تنديدًا باغتيال الاحتلال المقاومَين أشرف نعالوة وصالح البرغوثي بالضفة المحتلة، وابتهاجًا بمقتل جنديَيْن "إسرائيليين"، ظهر اليوم، بعملية إطلاق نار شمالي رام الله.وفي كلمة ممثلة عن الفصائل، قال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية جميل مزهر: "إن رد المقاومة بعملية بطولية في رام الله ردًا على اغتيال المناضلَيْن نعالوة والبرغوثي يؤكّد أن جذوة المقاومة مستمرة وتتصاعد"، مشددًا أن كل محاولات الاحتلال لإخماد المقاومة ستبوء بالفشل.وتابع: "مقاومة المحتل هي الرد الأنجع على الاستيطان والتهويد ومواجهة جرائم الاحتلال بحق شعبنا"، مشيرًا إلى أهمية إتمام المصالحة وإنهاء الانقسام الداخلي.وقال: "إن إتمام وحدتنا الوطنية سيمكنّنا من التصدّي لمؤامرات الاحتلال، ومواجهة صفقة القرن وكل هذه المخاطر والتحديات"، مطالبًا السلطة الفلسطينية بوقف كل أشكال التنسيق الأمني مع الاحتلال.وأضاف: "أمام استباحة العدو للضفة والمقاطعة (مقر السلطة) ورام الله، يجب أن نرد عليه بوقف كل أشكال التنسيق والتعاون الأمني مع الاحتلال، ونتوحّد خلف المقاومة كي ننتصر على عدونا".أما عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" سهيل الهندي، فقد شدّد على أن "المقاومة ستبقى خيار وشعار شعبنا ولن يلقي السلاح".وبيّن الهندي أن "الدماء الطاهرة والأشلاء التي تناثرت على ثرى الضفة هي كفيلة أن توقف التنسيق الأمني، ونعلن أن وحدتنا هي الأساس لا بدّ أن ينتهي الانقسام البغيض، لا بد أن نجتمع على كلمة واحدة".

مقاومة

"الجهاد": دماء الشهداء تزهر ثورة وغضبا

باركت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين عملية إطلاق النار الفدائية التي وقعت ظهر اليوم الخميس بالقرب من بلدة سلواد برام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، وأسفرت عن مصرع اثنين من جنود الاحتلال وإصابة آخرين بجراح خطيرة.

الاحتلال يكشف: هكذا تمت عملية سلواد الفدائية مقاومة

الاحتلال يكشف: هكذا تمت عملية سلواد الفدائية

نشرت وسائل الاعلام "الإسرائيلية" تفاصيل عملية سلواد الفدائية التي أدت الى مقتل جنديين إسرائيليين واصابة اثنين آخرين بجراح خطيرة قرب مستوطنة "سلواد".

نَعت شهيديها مقاومة

نَعت شهيديها "نعالوة" و"البرغوثي" .. "القسام" للاحتلال: في جعبتنا الكثير

 جاء ذلك في بيان نعي أصدرته "القسام" لشهيديها المطاردَيْن أشرف نعالوة وصالح البرغوثي، اللذين استشهدا برصاص الاحتلال بنابلس ورام الله.وقالت كتائب: "نزف بكل الفخر والاعتزاز إلى العلا شهيدينا المجاهدين: صالح عمر البرغوثي سليل عائلة البرغوثي المجاهدة، وبطل عملية عوفرا التي أوقعت 11 إصابةً في صفوف المحتلين، وأشرف وليد نعالوة، بطل عملية بركان التي قتل فيها صهيونيان وأصيب آخر بجراحٍ والذي دوخ قوات الاحتلال وأجهزتها الأمنية على مدار شهرين من المطاردة".وأضافت: "قد جرّع أبطالنا الاحتلال الويلات بتنفيذ عملياتهم الموجعة رداً على الاعتداءات اليومية من قوات الاحتلال، وقطعان المغتصبين، الذين يستبيحون الضفة الغربية المحتلة ويعيثون فيها فسادًا".وتابع البيان: "على العدو ألّا يحلم بالأمن والأمان والاستقرار في ضفتنا الباسلة؛ فجمر الضفة تحت الرماد سيحرق المحتل ويذيقه بأس رجالها الأحرار من حيث لا يحتسب العدو ولا يتوقع".وأشار إلى أن "كل محاولات وأد مقاومتنا وكسر سلاحنا في الضفة ستبوء بالفشل، وستندثر كما كل المحاولات اليائسة للغزاة والمحتلين وأذيالهم على مدار التاريخ".وحيّا بيان "القسام" أبناء شعبنا الفلسطيني "الذين يقدمون أبناءهم في سبيل الله، ويضحّون بكل شيء من أجل كرامتهم وقدسهم وأرضهم، والتحية موصولة لكل الشرفاء الذين يحمون المقاومين ويوفرون لهم المأوى وكل ما يستطيعون".