مقاومة

مقاومة

"زقاق الموت".. يوم انتصرت السرايا على الكيان بثلاثة مقاومين

يصادف اليوم الأربعاء 11/15 ذكرى عملية وادي النصارى، "زقاق الموت" التي نفذها أبطال سرايا القدس، الذراع المسلح للجهاد الاسلامي في مدينة الخليل بالضفة الغربية عام 2002، والتي قتل فيها القائد العسكري الصهيوني في منطقة الخليل وهو برتبة عميد و13 آخرين من الجنود والضباط الصهاينة.

لافتات للجهاد بغزة تهدد الكيان: مقاومة

لافتات للجهاد بغزة تهدد الكيان: "أشعلتُم النّار فلتتحمّلوا لهيبها"

قال موقع رويتر الإسرائيلي إن حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين نشرت صباح اليوم الأربعاء في غّزة لافتات تهديد مكتوبة باللغة العبرية " أشعلتُم النّار فلتتحمّلوا لهيبها". وتُظهر الصورة الـمقاومون الاثنا عشر الذين استشهدوا في انفجار النفق في جنوب قطاع غزة قبل أكثر من أسبوعين، ومعظمهم من أبناء حركة الجهاد الاسلامي.

مقاومة

"يديعوت العبرية": الجهاد الإسلامي ترصد تنقلات المارة بمستوطنات غلاف غزة

وأوضحت الصحيفة أن الجهاد الإسلامي تراقب السكان من خلال المناظير وآليات التصوير المتقدم، مشيرةً إلى أن المراقبة وصلت حد متابعة التنقل في الشوارع داخل المستوطنات.   وادعت أنه داخل الجناح العسكري للجهاد رُفعت حالة الاستعداد، في المقابل تقوم "إسرائيل" برفع حالة التأهب مع إرسال رسائل تحذيرية للحركة ولـ "حماس".   وأضافت "يديعوت" أن جيش الاحتلال وفرق العمل العاملة معه في إطار الجدار المضاد للأنفاق أكثر حذرًا؛ بسبب الخوف من القناصة والنيران المضادة للدبابات.

 صحيفة: صمت الجهاد تَحولَ سمّاً في حلق مقاومة

صحيفة: صمت الجهاد تَحولَ سمّاً في حلق "إسرائيل" والحركة تخوض حربا نفسية ضد الكيان

بدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين بين نار الرغبة في الانتقام لمقتل 12 قيادياً وناشطاً من ذراعها العسكرية «سرايا القدس» و «كتائب القسام» الذراع العسكرية لحركة «حماس»، ونار عدم الرد كي تمضي المصالحة الفلسطينية الوليدة إلى نهايتها. وأعلن الجيش الإسرائيلي أمس أنه اعتقل قيادياً بارزاً في «الجهاد الإسلامي» من بلدة عرابة قرب جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، في إطار حملة مداهمات أدت إلى اعتقال 14 فلسطينياً في أنحاء الضفة.

حركتا مقاومة

حركتا "الجهاد "  و"حماس" تدينان تصريحات "ميلادينوف" بشأن بيانات المقاومة

وأكّد مسؤول المكتب الإعلامي في حركة الجهاد داود شهاب أن تصريحات مبعوث الأمم المتحدة للمنطقة "نيكولاي ميلادنوف" بشأن بيانات فصائل المقاومة "مُستنكرة".   وأوضح شهاب في تدوينة له على "تويتر" أن "تصريحات ميلادينوف غير مقبولة، كونها تكيل بمكيالين وتتغافل العدوان والتهديد الصهيوني".   أما المُتحدث باسم "حماس" حازم قاسم، قال: "كنا نأمل من السيد ملادينوف، أن يوجّه انتقاده للاحتلال الإسرائيلي الذي تسبب في حالة التوتر".   وأضاف قاسم أن "الاحتلال الإسرائيلي هو من بدأ بجولة التصعيد حين هاجم نفق الحرية شرق خانيونس، وتعمّد باعترافه قتل من بداخله، ورفض استمرار أعمال البحث عن جثامين الشهداء". وأكد على حق الفصائل الفلسطينية بالرد على جرائم الاحتلال، وفق ما نص عليه القانون الدولي والشرائع السماوية، لافتًا إلى أنه "يجب أن يتوجّه الضغط الدولي على الاحتلال الذي يواصل حصار غزة ويرتكب جرائمه بحق أهالي القطاع".   وتابع: "الفصائل الفلسطينية لديها حسابات لكل المستجدات وتتصف بالمسؤولية، ومن حقها الرد على العدوان الإسرائيلي الأخير في الوقت الذي تراه مناسبًا".   وكان "ملادينوف" حذّر في تغريدة نشرها على موقع "تويتر" مساء أمس، من أن التصرفات والبيانات التي وصفها بـ "المتهورة" من الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة "قد تتسبب في تصعيد خطير".

الشهيد الحمري.. اختار طريق الشهادة سراً ! مقاومة

الشهيد الحمري.. اختار طريق الشهادة سراً !

وأضاف والد الشهيد:" قبل استشهاده بفترة لاحظنا تغيراً عليه، فقد أصبح أكثر تقرباً منا يسعى إلى ارضائنا بشكل أكبر، كانت لديه قناعات بحق الفلسطيني الأكيد في مقاومة الاحتلال، وكان لديه تلميحات باختياره هذا الطريق من خلال رفض الزواج".

الفصائل: تهديدات الاحتلال للمقاومة مقاومة

الفصائل: تهديدات الاحتلال للمقاومة "اعلان حرب" والرد على جرائمه واجب

أكّدت الفصائل الفلسطينية أن التهديدات التي يطلقها كيان الاحتلال الإسرائيلي ضد قوى المقاومة وقادتها بمثابة "إعلان حرب"، وتعكس حالة من "الهلع والإرباك" لدى الكيان من رد فعل المقاومة، بعد قتله لمجموعة من المقاومين قبل أسبوعين، داخل أحد الأنفاق التابعة لـ"سرايا القدس"، على الحدود الشرقية لمدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.

مقاومة

"الجهاد": الحساب مع العدو لن يقفل إلا بالرد على جريمة النفق

وحذر البطش في تصريحات لقناة "الميادين" الفضائية مساء اليوم الأحد الاحتلال الإسرائيلي من مغبة التعرض لحياة القادة، مشيرا إلى أن "الرد عندها سيكون حتميًا". ولفت إلى أن "الاحتلال عندما يغتال أبناءنا يعرف أن حركة الجهاد لن تقف مكتوفة الأيدي".

مقاومة

"الجهاد": تهديدات العدو باستهداف قيادة الحركة إعلان حرب سنتصدى له

وشددت الحركة، في بيان صحفي تلقت "الاستقلال" نسخة عنه على أن هذه التهديدات تكشف حقيقة النوايا الصهيونية بالعدوان الذي بدأته قوات العدو الصهيوني منتهكة وقف إطلاق النار الذي رعته مصر عام 2014 .