مقاومة

الجهاد الإسلامي: الانتفاضة حدث لم ينقضِ والصراع مع الاحتلال سيتصاعد مقاومة

الجهاد الإسلامي: الانتفاضة حدث لم ينقضِ والصراع مع الاحتلال سيتصاعد

وأضافت الحركة على لسان مسؤول مكتبها الإعلامي داود شهاب أن "اليوم تمر ذكرى انتفاضة الأقصى ولا زالت مؤثرات إحباطها قائمة؛ بيد أن الشباب الفلسطيني لا يملّ من محاولات كسر هذه المؤثرات التي تشكل التحدي الأبرز أمام تصاعد انتفاضة القدس".   وأكد شهاب أن الأمل سيبقى معقوداً بنهضة الشباب لتولي زمام المبادرة وقيادة مشروع الكفاح الوطني؛ وصولاً للحرية والعودة والاستقلال.   وشدَّد على أن الانتفاضة ليست حدثاً انقضى وانتهى، مبيناً أن "الانتفاضة ثقافة وسلوك فلسطيني في مواجهة العدوان والإرهاب، وصراعنا مع الاحتلال صراع وجود، وهو صراع آخذ بالتطور والتصاعد وسيتواصل حتى زوال الاحتلال عن كل أرضنا".   وتابع: "في ذكرى انتفاضة الأقصى المباركة نستذكر قائمة طويلة من الشهداء الأبرار والأسرى الأبطال، وعهدنا مع الله تعالى ثم معهم ومع أبناء شعبنا أن نواصل العمل والمسير على ذات الطريق حتى يأذن الله لنا بالنصر والتحرير".   وتصادف اليوم الخميس، الذكرى الـ 17 لانتفاضة الأقصى، التي اندلعت شرارتها في الـ 28/ سبتمبر2000، واستمرت لمدة خمس سنوات؛ بعد اقتحام رئيس حكومة الاحتلال الأسبق "أرييل شارون" المسجد الأقصى، بحماية كبيرة من قوات الاحتلال. ووفقًا لأرقام فلسطينية و"إسرائيلية"، فقد أسفرت الانتفاضة عن استشهاد نحو 4 آلاف و412 فلسطينيًا، وإصابة نحو 48 ألفًا و322، ومقتل 1069 "إسرائيليًا"؛ (جنود ومستوطنين) وجرح 4500 آخرين.   وسبق انتفاضة الأقصى بنحو 13 عامًا، انتفاضة الحجارة، والتي اندلعت في 8/ ديسمبر 1987، من مخيم جباليا شمالي قطاع غزة، ثم شملت باقي المدن الفلسطينية.   وكان السبب في اندلاعها إقدام سائق شاحنة "إسرائيلي" بدهس مجموعة من العمال الفلسطينيين، عند حاجز بيت حانون/ إيرز، شمالي القطاع.

مواطنون: عملية القدس ثأر نمر يحرج المطبعين مقاومة

مواطنون: عملية القدس ثأر نمر يحرج المطبعين

في غمرة انشغال بعض الدول العربية بالهرولة نحو كيان الاحتلال للتطبيع معه، وتزامنا مع إطلاق الرئيس الاميركي ترامب خطة للتسوية بين السلطة وكيان الاحتلال الإسرائيلي ، خرج شاب فلسطيني ثلاثيني من قلب الضفة المحتلة والمحاصرة، يُعلن باسمه واسم كل فلسطيني وعربي حر عن موقفه مما يجري، ويقول للعالم بأسره إن فلسطين ليست للبيع، لكنه قالها من فوهة مسدسه وحربة سكينه .

مقاومة

"نمر القدس".. ينقضّ على أمن الكيان!

تزامنًا مع انتفاضة الأقصى التي اندلعت شرارتها في مثل هذا اليوم الـ 28 سبتمبر/ أيلول 2000؛ عقب اقتحام رئيس حكومة الاحتلال الأسبق «آرييل شارون» المسجد الأقصى المبارك ومعه قوات كبيرة من جيش الاحتلال؛ يعود الفلسطينيون مجددًا لإحياء «انتفاضة القدس»، وتدفيعه ضريبة اغتصابه لفلسطين ومقدساتها .

القيادي الحساينة :عملية القدس كفلية بإفشال خطط العدو لتصفية القضية الفلسطينية مقاومة

القيادي الحساينة :عملية القدس كفلية بإفشال خطط العدو لتصفية القضية الفلسطينية

بارك القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الدكتور يوسف الحساينة عملية القدس البطولية التي وقعت صباح اليوم  وأسفرت عن مقتل ثلاثة من جنود الاحتلال وإصابة رابع بجراح حرجة.

مستوطن يدهس فتاة جامعية شمال الخليل المحتلة مقاومة

مستوطن يدهس فتاة جامعية شمال الخليل المحتلة

وقالت مصادر أمنية وطبية لـ "وفا": "إن مستوطنًا دهس الفتاة المذكورة(21 عامًا) قرب مدخل كلية العروب التي تدرس فيها، على الطريق الاستيطاني رقم "60"؛ ما أدى لإصابتها بجروح متوسطة، نقلت على إثرها من قبل طواقم إسعاف الهلال الأحمر لتلقي العلاج في المستشفى الأهلي بمدينة الخليل".   وفي وقت سابق من اليوم الثلاثاء، أصيب ثلاثة مواطنين بخدوش ورضوض جراء اعتداء قوات الاحتلال عليهم بالضرب المبرح بأعقاب البنادق في قرية "الجوايا" بمسافر "يطا" جنوب الخليل بالضفة الفلسطينية المحتلة، جرى نقل عايد لمستوصف الكرمل الطبي لتلقي العلاج.   وذكرت مصادر محلية أن عددًا من جنود الاحتلال اقتحموا القرية الواقعة بين مستوطنتي "ماعون، و"كرمئيل" المقامتين على أراضي المواطنين شرق "يطا"، واعتدوا بالضرب المبرح على المواطنين الثلاثة. وأصيب هؤلاء بخدوش ورضوض.   ويتعرض الفلسطينيون يوميًا لاعتداءات من قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين، التي توفر لهم  قوات الاحتلال حماية خاصة.

الاعلام العبري: منفذ عملية القدس مدرّب جيداً مقاومة

الاعلام العبري: منفذ عملية القدس مدرّب جيداً

 وصفت  وسائل الاعلام العبرية العملية الاستشهادية التي وقعت صباح اليوم في القدس المحتلة واسفرت عن   مقتل ثلاثة من حرس الحدود وإصابة رابعة خطيرة،  وصفتها بالنوعية .