تكنولوجيا

خبراء: لا تعتمد على بريد إلكتروني واحد تكنولوجيا

خبراء: لا تعتمد على بريد إلكتروني واحد

وأوضح ييكل في تصريحات لموقع “هاندلسبلات” الألماني أن هذه الطريقة مفيدة بشكل خاص عند الرغبة في قضاء مسألة معينة، والرغبة في تأمين جميع المراسلات الخاصة بها (دون رسائل غير مرغوب فيها) في مكان واحد ودون استمرار لوجود البريد الإلكتروني بعد انقضاء مهمته.

تسريبات تشير إلى تكنولوجيا

تسريبات تشير إلى "الميزة الأهم" في "غالاكسي نوت 9"

كما سيتميز "غالاكسي نوت 9" عن "غالاكسي إس 9 بلس"، بشاشة عرض كبيرة قياس 6.4 إنشات بتقنية AMOLED QHD+ ، وبقلم S Pen محسّن، بالإضافة إلى احتمال دمج قارئ بصمات في الشاشة، وهي الميزة الأهم والتحدي الأكبر أمام الشركة الكورية الجنوبية.

نسخة تكنولوجيا

نسخة "جميل" بحلّة جديدة .. ما هي ؟

وأوضحت "جوجل" أنها ستطرح التحديثات الجديدة على مراحل، وستعطي الأولوية للخصائص الأكثر أهمية. وأشارت الشركة إلى أن الحصول على النسخة الجديدة، يكون عبر الدخول إلى "الإعدادات"، ثم الضغط على خيار "تجريب الجِميل الجديد". وفيما يلي بعض المزايا الجديدة: أزرار سريعة: ستظهر لك بجانب كل بريد توصلت به (4) أزرار للمهمّات السريعة، تقوم كل واحدة بمهمة معينة، وهي حذف الرسالة أو الرد عليها أو تأجيل قراءتها أو نقلها إلى الأرشيف. التذكير: أضافت جوجل خاصيّة جديدة تستهدف الأشخاص المشغولين كثيرًا، والذين لا يستطيعون قراءة كل الرسائل التي يتوصلّون بها خلال اليوم، وهذه الميّزة تمنحك إمكانية تأجيل قراءة الرسالة إلى توقيت معين، يحدده المستخدم. وعند وصول الوقت، يذكرك "جميل" بالإيميل الذي لم تقرأه. هل تريد الرد ؟: بعد مرور بضعة أيام على إحدى الرسائل التي توصلت بها ولم ترد عليها، سيأتيك تنبيها يسألك: "هذه الرسالة توصلت بها قبل 3 أيام، هل تريد الرد عليها ؟". شكل جديد: لم تُغير "جوجل" كثيرًا من شكل "جميل"، حيث احتفظت تقريبًا بنفس التصميم، مع بعض التغييرات البسيطة. على اليمين مثلاً، ستظهر لك أيقونات تطبيقات جوجل الأخرى، كتطبيق التقويم والمهمات والمفكرة، والهدف من هذه الميزة هو تسريع عملية الوصول إلى التطبيق، دون الحاجة إلى فتح صفحة جديدة وإدخال الرابط. المرفقات: في الشكل الجديد، ستظهر لك المرفقات تحت الرسالة التي توصلت بها على الصفحة الرئيسية من "جميل". وفي السابق، كان لزامًا على المستخدم أن يدخل إلى الرسالة لمعرفة المرفقات. الردود الذكية: سيوفر لك "جميل" بعض الردود المختصرة والسريعة، دون الحاجة إلى كتابتها، وهي عبارة عن أشهر الرسائل التي يتم تداولها عبر الإيميل: أتطلع إلى ذلك - شكرًا - تم التوصل.

تكنولوجيا

"آيفون" تستعد لطرح أجهزة جديد بميزات فريدة

وأوضح المحلل أن "آبل ستفرج في النصف الثاني من العام الجاري عن 3 أجهزة جديدة، تحوي إحداها منفذين لبطاقات الاتصال SIM، الأمر الذي ينتظره عشاق آيفون منذ سنوات". ومن المفترض أن يكون سعر هذا الهاتف 550 دولار  للنسخة الأولى، أما تلك المزودة بمنفذين لبطاقات الاتصال، فمن المرجح أن يصل سعرها إلى 650 دولار، ما يعد أرخص بكثير من أجهزة الشركة التي أطلقت العام الماضي. وأشار المحلل إلى أن "الأجهزة الثلاثة الجديدة، أغلاها سيكون (X Plus)، وهو نسخة مطورة عن هواتف (آيفونX )، وأرخصها هاتف جيد الأداء بمواصفات منافسة وسعر مقبول". وفيما يتعلق بالهاتف الرخيص سيأتي بنسختين بشاشة  LCD، ومعالج كذلك الموجود في هواتف (آيفون7).

تكنولوجيا

"جوجل" تدخل حَلبة المنافسة مع "واتساب"

وستدخل "جوجل" حلبة المنافسة مع "واتساب" و"آي ماسيج" من أبل، حيث ستتاح الخدمة مجاناً على الهواتف الذكية.   وتتشابه الخدمة مع "واتساب" في أنها تخبر المرسل عندما يقرأ المستلم الرسالة، كما تظهر إن كان مستلم الرسالة يكتب في الوقت الحالي للرد على ما ورده.   واشتركت في خدمة "الدردشة" الجديدة من جوجل، أكثر من (50) شركة اتصالات في جميع أنحاء العالم، وفق ما ذكرت صحيفة "تلغراف" البريطانية.   ولا تزال الخدمة في مراحلها التجريبية الأولى، إذ لم تعلن "جوجل" عن موعد طرح هذا التطبيق في الأسواق على نطاق أوسع. وذكرت الصحيفة أن المستخدمين أبدو مخاوفهم من عدم تشفير الرسائل المتبادلة في الخدمة الجديدة بشكل كامل.

جوجل تكنولوجيا

جوجل" تُطلق إصدار جديد من "Gmail" بميّزات عدّة

ومن المتوقع  أن تطلق "جوجل" إصدارها الجديد من "جيل ميل" في مؤتمر "غوغل للمطورين"، الذي ينعقد في 8 مايو المقبل. وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن تقارير من مواقع تقنية، أشارت إلى أن "جي ميل"، سيمنح المستخدمين أدوات تحكم عديدة في رسائلهم، وذلك من خلال نافذة  "Compose"، حيث سيفتح النقر على رمز القفل، نافذة تمكن المستخدمين من تحديد تاريخ، لتدمير رسائلهم وحذفها.   كذلك سيُتاح للمستخدمين الاستفادة من نمط "الرسائل الموثوقة"، التي بفضلها لن يكون بمقدور مستلمها إعادة توجيهها، أو طباعة محتواها، أو تنزيل مرفقاتها، أو نسخ ما فيها". وستتوفر كذلك ميّزة أخرى، يطلب من خلالها المرسل تأكيد هوية المستلم عبر رمز مرسل برسالة نصية قصيرة.   وسيحصل بريد "جي ميل" على تصميم جديد، مع خاصية الوصول السهل لتطبيقات "G Suite" من البريد نفسه، بالإضافة إلى خاصية الرد الذكي، وتأجيل الرسائل واختيار وقت عرضها في صندوق البريد الوارد، وتفعيل خاصية دعم البريد في وضع عدم الاتصال "أوف لاين". 

فيسبوك يضع قواعد جديدة للإعلان السياسي تكنولوجيا

فيسبوك يضع قواعد جديدة للإعلان السياسي

كشف موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك عن فرض إجراءات جديدة على الراغبين في نشر إعلانات سياسية في الموقع معلنا تطبيق التشريعات الأميركية الخاصة بتنظيم المجال.

في فضيحة جديدة... تكنولوجيا

في فضيحة جديدة... "فيسبوك" يعترف بنسخه رسائل الماسنجر

أقرت شركة فيسبوك الأميركية بأنها تستنسخ بشكل أوتوماتيكي الرسائل التي يتبادلها مستخدموها عبر تطبيق ماسنجر، بينما تتسع التحقيقات مع الشركة بشأن الاتهامات باستغلال بيانات المستخدمين.

ماذا تعني أذونات الوصول إلى تطبيقات الهاتف ؟ تكنولوجيا

ماذا تعني أذونات الوصول إلى تطبيقات الهاتف ؟

ولكن ماذا تعني رغبة التطبيقات فجأة في الوصول إلى جهات الاتصال أو الكاميرا أو مكتبة الوسائط ؟. يتيح نظام تشغيل آبل (ios) والإصدارات الجديدة من نظام غوغل "أندرويد" للمستخدم؛ إمكانية تحديد أذونات الوصول الممنوحة للتطبيقات. وفيما يلي لمحة سريعة على مدلول أذونات التطبيقات للوصول إلى الميكروفون أو جهات الاتصال. الميكروفون غالبًا ما تكون التطبيقات التي تطلب أذونات الوصول إلى الميكروفون محل شك المستخدم، نظرًا لأنها قد تتيح للغرباء إمكانية التنصت على المستخدم. لكن هناك عدة أسباب تفسر لماذا يحتاج التطبيق إلى الميكروفون، ومنها مثلاً إجراء الدردشة الصوتية والبحث الصوتي والتعرف على الموسيقى والرسائل المنطوقة وغيرها، وقد يؤدي رفض أذونات الوصول إلى الميكروفون إلى تقييد الوظائف العملية لبعض التطبيقات. ولذلك يجب التحقق مما إذا كان هناك سبب وجيه يجعل التطبيق يطلب أذونات الوصول إلى الميكروفون، فإذا كان الأمر يتعلق بتطبيقات التراسل الفوري فإن الطلب يبدو منطقيًا وطبيعيًا، أما إذا طلب تطبيق المصباح أو الكشاف الوصول إلى الميكروفون فمن الأفضل أن يتم التخلي عن استعمال مثل هذه التطبيقات المشبوهة.   الموقع هناك الكثير من التطبيقات تطلب أذونات الوصول إلى بيانات الموقع الخاص. وغالبا ما تطلب تطبيقات تصفح الويب المثبتة مسبقًا على الهاتف الذكي هذه الأذونات بانتظام، وقد يكون لإتاحة بيانات الموقع فائدتها ومبرراتها حسب الغرض من التطبيق، مثل تطبيقات الخرائط أو الطقس أو تطبيقات طلب سيارات الأجرة. وإلى جانب استخدام بيانات الموقع لأداء الوظيفة الرئيسية لبعض التطبيقات، فإنه يمكن استعمال هذه البيانات لإنشاء ملف تحركات المستخدم، بحيث يتم إظهار الإعلانات بما يتناسب مع هذه البيانات. ولذلك دائمًا ما يظهر التساؤل عما إذا كان التطبيق يحتاج بالفعل إلى هذه البيانات، وهل يتم إعلام المستخدم بطريقة استخدام البيانات. وفي حال عدم توافر معلومات حول هذا الشأن فإنه يُنصح بعدم استعمال مثل هذه التطبيقات. جهات الاتصال عادة ما تطلب تطبيقات الهاتف والرسائل النصية القصيرة (SMS) أذونات الوصول إلى جهات الاتصال، حتى يتم إجراء المكالمات الهاتفية معها أو إنشاؤها أو تعديلها. كما أن برامج التراسل الفوري مثل "واتساب" و"سيغنال" تقوم بتحديد جهة الاتصال التي يستخدمها البرنامج. بالإضافة إلى أن تطبيقات الملاحة قد تطلب أيضًا أذونات الوصول إلى جهات الاتصال، مثلاً عند الرغبة في تحديد أسرع طريق إلى "فلان" إذا كان عنوانه مخزنا في جهة الاتصال. وبينما يتعذر إجراء الاتصال الهاتفي عند منع تطبيق الهاتف من الوصول إلى جهات الاتصال، يبدو الأمر مختلفًا مع العديد من تطبيقات التراسل الفوري. ولم تتضح بعدُ نوعية المدخلات التي يحمّلها تطبيق "واتساب" مثلا من دليل العناوين، وماذا يحدث معها، وكيف يتم تخزين هذه البيانات. ولا يمكن تشغيل الخدمة دون أذونات الوصول إلى دليل العناوين، ولذلك يتعين على المستخدم التخلي عن استعمال التطبيقات التي تطلب أذونات الوصول إلى جهات الاتصال دون مبرر. الصور والفيديو لا تعني هذه الأذونات بالضرورة أن التطبيق سيطلع على جميع الصور، ولكنه يعني في معظم الأحيان إمكانية استعمال الصور ومقاطع الفيديو من مكتبة الوسائط على سبيل المثال لإرسالها إلى الأصدقاء عن طريق تطبيقات التراسل الفوري أو تحميلها على شبكة فيسبوك أو تعديلها. كما يحتاج تطبيق الكاميرا من متجر التطبيقات إلى هذه الأذونات من أجل تخزين الصور في المعرض. وبشكل عام إذا طلب أحد التطبيقات الوصول إلى الصور أو الفيديو دون سبب واضح، فالأفضل أن يُرفض هذا الطلب. وبالنسبة للحقوق الأساسية للتطبيقات بنظام تشغيل "أندرويد" و"آي.أو.أس"، فإن هناك بعض الوظائف - مثل تخزين الصور ومعاينتها أو إدارة جهات الاتصال - لا تعمل بدون هذه الحقوق، وفي حالة رفض أذونات الوصول فإن مثل تلك التطبيقات قد لا تعمل أو تعمل بشكل محدود. وتمتاز التطبيقات الحديثة بأنها مصممة لاحتمال رفض أذونات الوصول المطلوبة، في حين أن التطبيقات القديمة قد تتسبب في ظهور مشكلات. ولم يعد الأمر يتوقف على منح الحقوق أو رفضها مرة واحدة، بل يمكن للمستخدم حاليا إدخال تعديلات سواء بسحب الحقوق الممنوحة أو إتاحة الحقوق المرفوضة سابقًا.

معلومات مفصلة تعرفها عنك فيسبوك وغوغل.. فما هي؟ تكنولوجيا

معلومات مفصلة تعرفها عنك فيسبوك وغوغل.. فما هي؟

على الأرجح، يعلم معظم المستخدمين أن شركات خدمات الإنترنت -مثل غوغل وفيسبوك- تجمع عنهم الكثير من المعلومات، لكن مقدار ما تجمعه فعليا هاتان الشركتان قد يصيب الكثيرين بالدهشة والفزع على حد سواء.