سياسي

عزام: التسوية انتهت والمقاومة قادرة على استعادة الحقوق وردع العدو سياسي

عزام: التسوية انتهت والمقاومة قادرة على استعادة الحقوق وردع العدو

وخلال مسيرة نسائية نظّمتها دائرة العمل النسائي في حركة الجهاد، أوضح أن الدول العربية والإسلامية تمتلك الكثير من أوراق الضغط على المستوى السياسي والدبلوماسي. وتساءل: "لماذا لا تقاطع الدول العربية والإسلامية الولايات المتحدة والكيان الإسرائيلي، وتتخذ إجراءات عقابية بحقهما؟"، مشيرًا إلى أن تلك الدول قادرة على مواجهة القرارات الأمريكية.   وبيّن أن أمريكا لديها مصالح أكبر مما تحتاجه الدول العربية والإسلامية، مطالباً إياها لاتخاذ مواقف جادّة تجاه القدس المحتلة.   وتوجّه بالتحية إلى الجماهير المنتفضة في العواصم والمدن العربية والاسلامية والعالم من أجل القدس، لافتاً أن استمرار الفعاليات والمسيرات سيعمل على تغيير الواقع، وسيجبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للتراجع عن قراره المتعلق بالقدس.   ودعا علماء الأمة الإسلامية للقيام بدورهم وواجبهم تجاه فلسطين والقدس، وتوجه بالتحية إلى شيخ الأزهر الشريف أحمد الطيب لمواقفه الشامخة في نصرة القضية الفلسطينية، ورفضه الالتقاء بالمبعوثين الأمريكيين إلى المنطقة.   وشدد على ضرورة أن تغادر السلطة مربع ومسار التسوية، التي وصلت إلى نهايتها المنطقية وهي الفشل، داعياً لعدم المراهنة على الدور الأمريكي في الصراع، ورفض أي ضغوط أمريكية تمارس عليها باتجاه إعادة التفاوض أو بالاتصال مرة أخرى.   وعن رفض السلطة الالتقاء بنائب الرئيس الأمريكي، قال: "إن موقف السلطة الفلسطينية غير كافي"، مشدداً على ضرورة أن توقف السلطة جميع الاتصالات مع واشنطن.   وحول زيارة الوفد البحريني المُطبع لفلسطين المحتلة، قال: "نتألم ونحزن ونغضب عندما نرى وفداً ترسله دولة عربية مسلمة لزيارة (إسرائيل) في هذه الأوقات بالذات، وهناك من يموت على بعد أمتار منهم دفاعاً عن القدس"، معتبراً أن "الزيارة مباركة لشرعية الاغتصاب الصهيوني والقرار الأمريكي".   وجدد عضو المكتب السياسي في حركة الجهاد التأكيد على أن شعبنا الفلسطيني لن يستسلم رغم كل ما يتعرض له، وسيظل على يقين بأن خياراته هي الأصوب"، مشدداً على أن المقاومة هي الكفيلة لاستعادة الحقوق، وإجبار العالم كله على احترام وتقديم الشعب الفلسطيني.   ولليوم الخامس على التوالي، تتوالى ردود الفعل المحلية والعربية والدولية الغاضبة والرافضة لقرار الرئيس الأمريكي "دونالد ترمب" الاعتراف بالقدس المحتلة "عاصمة موحدة" لـكيان الاحتلال، ونقل سفارة "واشنطن" إليها. 

حماس: رفض السلطة لقاء نائب سياسي

حماس: رفض السلطة لقاء نائب "ترمب" خطوة في الاتّجاه الصحيح

الحركة وعلى لسان المتحدث باسمها حازم قاسم، شددت أن على السلطة اتخاذ موقف واضح من الإدارة الأمريكية التي تعتدي على أقدس مقدسات شعبنا وأمتنا.   وأضاف قاسم أن "الإدارات الأمريكية المتعاقبة كانت تقف دائمًا إلى جانب الاحتلال، ولا يجب أن تتواصل علاقة السلطة مع هذه الإدارة الأكثر انحيازًا له".   ورفضت السلطة الفلسطينية الجمعة الماضي، استقبال "بنس"، وقالت إن "القدس أهم من الإدارة الأمريكية، ولن نتنازل عنها مقابل لقاء مع نائب الرئيس الأمريكي"، وفق ما قاله المتحدث باسم رئاسة السلطة نبيل أبو ردينة.

الحكومة: لم نتسلم كامل صلاحيتنا ومسؤولياتنا في غز سياسي

الحكومة: لم نتسلم كامل صلاحيتنا ومسؤولياتنا في غز

وأضاف المحمود في تصريح نقلته وكالة "وفا" الرسمية أن "بعض العقبات ما زالت قائمة حتى اليوم، وتعرقل عملية تمكين الحكومة، ومن ضمنها عودة الموظفين القدامى". وذكر أن "العقبة الأخيرة التي تم إضافتها خلال الساعات الأخيرة، هي وقف عملية الجباية التي كانت ستبدأ يوم أمس 10 أكتوبر، الأمر الذي سينعكس سلبًا على العملية المالية، وعلى مسؤولية الحكومة في دفع  المستحقات المالية كافة، وفي مقدمتها مستحقات الموظفين طبقًا لما جاء في اتفاق القاهرة في تشرين أول الماضي". وطالب المحمود حركة "حماس" بالتراجع عن خطوة وقف عملية الجباية، والعمل على إعادة العمل بها، حرصًا على مصالح أبناء شعبنا، وعلى سير عملية المصالحة الوطنية". ولفت إلى أن "الحكومة تسعى بشكل حثيث لاستكمال تسلم مهامها، ومسؤولياتها، من أجل ضمان إنهاء معاناة شعبنا البطل الصامد".

غزة: شبان غاضبون يتجمهرون لمنع دخول وفد سياسي

غزة: شبان غاضبون يتجمهرون لمنع دخول وفد "المطبعين البحرينيين"

ومن جانبها وصفت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، امس الأحد، زيارة وفد بحريني لـ"إسرائيل" بشكل علني أنها آثمة وانحراف وخروج عن قيم العروبة والإسلام، والتي تأتي في ظل انتفاضة القدس التي اشتعلت رفضاً للقرار الأمريكي.

محدّث: الاحتلال يعتقل 21 مواطنا من الضفة بينهم أسرى محررون سياسي

محدّث: الاحتلال يعتقل 21 مواطنا من الضفة بينهم أسرى محررون

كما اعتقلت قوات الاحتلال شابًا من قرية عجة جنوبي مدينة جنين، وآخر من الخليل وثلاثة مواطنين من بيت لحم، بالإضافة لستة من مدينة نابلس. وفي رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال الطفل ميلاد صعايدة، بعد اقتحام منزل عائلته في بلدة المزرعة الغربية شمالي المدينة.

قرار سياسي

قرار "ترامب" بشأن القدس.. "قبر" للتسوية

وقبيل الاعتراف الرسمي لـ «ترامب»؛ هدّدت السلطة الفلسطينية على لسان أكثر من مسؤول لديها أن المساس بمدينة القدس المحتلة سيحرّرها من أيّة تفاهمات سابقة مع الإدارة الأمريكية، فيما توقع مراقبون آنذاك أن تلجأ السلطة للانسحاب من عملية التسوية وتعلن فشلها بعد تحقق الخطوة الأمريكية.

الـــعـــرب والــقــدس.. لا جــديــد ! سياسي

الـــعـــرب والــقــدس.. لا جــديــد !

وأكد قاسم أن أمريكا التي دعمت الحركة الصهيونية منذ القرن التاسع عشر وشجعت اليهود للهجرة إلى أرض فلسطين، ولا تزال تضخ مليارات الدولارات لصالح الكيان الصهيوني، هي ذاتها أمريكا التي تقيم علاقات طيبة جدا مع الأنظمة العربية، وتستبيح الأراضي العربية بقواتها وأجهزتها الأمنية بموافقة الرموز العربية.

التطبيع العربي.. خيانة كبرى تعمّق جراح الفلسطينيين  سياسي

التطبيع العربي.. خيانة كبرى تعمّق جراح الفلسطينيين 

ومن جهتها، أدانت القوى الوطنية والإسلامية، الزيارة المشبوهة والتطبيعية التي يقوم بها وفد من مملكة البحرين لدولة الاحتلال في هذه الظروف التي ينتفض فيها شعبنا الفلسطيني والشعوب العربية والإسلامية وكل أنصار الحرية في العالم في وجه الاحتلال وقرارات الإدارة الامريكية باستهداف القدس العربية.

قمة ثلاثية عاجلة في القاهرة تجمع الرئيسين عباس والسيسي والملك عبد الله الثاني سياسي

قمة ثلاثية عاجلة في القاهرة تجمع الرئيسين عباس والسيسي والملك عبد الله الثاني

ذكرت مصادر فلسطينية ان قمة ثلاثية عاجلة في القاهرة ستجمع الرئيسين الفلسطيني والمصري مع ملك الأردن وكان الرئيس محمود عباس غادر رام الله متجها إلى مصر بعد اجراء اتصال هاتفي مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.