كافة الأخبار

صحة وجمال

"عشبة الساموراي".. نبات يحارب الشيخوخة

كما أظهرت اختبارات إضافية بأن هذا المركب ساعد في حماية الخلايا في قلوب الفئران من خلال عملية البلعمة الذاتية، وهي عملية يتم خلالها تطهير الخلايا التالفة وإنشاء خلايا جديدة عوضاً عنها.

غانتس.. رئيس حكومة محتمل في سجله مجازر و عين على العدو

غانتس.. رئيس حكومة محتمل في سجله مجازر و"تزامن فرص" فقط

لا يعرف الكثير عن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي الأسبق، بيني غانتس، الذي يقف على رأس حزب "كاحول لافان" وأعطته استطلاعات الرأي الإسرائيليّة، الخميس الماضي، أكبر عدد مقاعد في الكنيست لو أجريت الانتخابات اليوم، متقدمًا على رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو.

هَبّة سياسي

هَبّة "باب الرحمة" .. انتصار جديد في معركة الدفاع عن القدس والأقصى

وبيّن الأب مسلّم أن هذا الانتصار وغيره يؤسس لمرحلة بدء العدّ التنازلي لطرد الاحتلال الإسرائيلي من القدس المحتلة، أمام مرأى ومسمع المنزلقين نحو التطبيع، والمصافحين ومقتسمي الخبز من الحُكّام العرب مع قادة الاحتلال.

تصعيد الاحتلال ضد الأسرى .. شرارة لانفجار السجون الأسرى

تصعيد الاحتلال ضد الأسرى .. شرارة لانفجار السجون

واعتبر أن كافة ما يعانيه الأسرى من زيادة الضغط عليهم ، جاء بعد توصيات اللجنة التي شكلها وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي  "غلعاد إردان"، بحق الأسرى والتي تتضمن إجراءات تصعيدية ، تهدف لانتهاك المزيد من حقوقهم والتشديد عليهم.

الشعبية: الأولوية الآن لإنهاء الانقسام سياسي

الشعبية: الأولوية الآن لإنهاء الانقسام

قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، السبت، إنها بذلت "جهودا مخلصة" للحيلولة دون الإقدام على إجراءات وخطوات جديدة؛ "من شأنها تصعيد التناقضات الداخلية"، والتي منها تنظيم تظاهرةِ داعية إلى رحيل الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، غدا الأحد.

على. ماذا رأي الاستقلال

على. ماذا "اخترناك "؟

لا يمكن لأي فلسطيني ان يقبل سياسة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الذي اسقط كل الخيارات من يده, ولم يبق إلا خيار السلام كخيار استراتيجي لا بديل عنه, وعلى الرئيس عباس ان يدرك معيار اختياره من قبل الناس والذي يخضع لتصنيفات عدة, فإما ان يكون موظفا في السلطة ويخشى من قطع راتبه فيبعث برسالة الولاء والطاعة لسيادته, وإما ان يكون متحزبا تحزبا اعمى ومهزوماً نفسيا بحيث يرى في «إسرائيل» قوة لا تقهر ولا يمكننا ان ننتصر عليها وهو ما يخالف قانون الحياة, وبالتالي ينحاز لسياسة رئيس السلطة «الاستسلامية», وإما ان يكون طامعا في منصب ما ويحتاج إلى إظهار انتمائه للرئيس والتزامه بسياساته, هؤلاء جميعا اسألهم بشكل واضح وصريح سؤالا واحداً أتمنى ان يجيبوا عن: ماذا قدم رئيس السلطة محمود عباس من انجاز سياسي يمكن اختياره بناءا عليه ليترأس السلطة, هل تعتبرون فرض عقوبات عن غزة, وقمع حركات المقاومة في الضفة, والمضي بالتنسيق الأمني المقدس مع الاحتلال انجازاً؟ وهل التنازل على الحقوق والثوابت الفلسطينية لصالح الاحتلال الصهيوني انجاز؟ هل نسيتم ان المواثيق الدولية أقرت بأحقية الفلسطينيين بالأراضي المحتلة عام 67م بما فيها القدس عاصمة موحدة لدولة فلسطين؟ لكن الرئيس محمود عباس وافق على القدس الشرقية فقط كعاصمة لدولة فلسطين, فقامت «إسرائيل» باعتبار القدس بشرقيها وغربيها عاصمة لها, ثم أقرت بحق العودة للاجئين الفلسطينيين, لكن الرئيس عباس قال للإسرائيليين اعلم مخاوفكم من العامل الديمغرافي الفلسطيني, لذلك من الممكن ان نتفاوض على حق العودة بحيث نضمن لكم التفوق الديمغرافي علينا, ثم ان سيادته لم يجرؤ على ملاحقة قادة الاحتلال في المحاكم الدولية ومحاسبتهم على الجرائم التي ارتكبوها ضد الشعب الفلسطيني في حرب 2008م و 2012و 2014م على غزة, حتى جريمة حرق الطفل محمد أبو خضيرة, وجريمة حرق عائلة الدوابشة مرت مرور الكرام دون عقاب.

لماذا أخفت تونس مشاركتها المشينة في قمة وارسو مع الكيان الصهيوني؟ أقلام وآراء

لماذا أخفت تونس مشاركتها المشينة في قمة وارسو مع الكيان الصهيوني؟

والتستّر الكامل على الخبر يثبت وجود خروقات وانتهاكات دستورية ومبدئية، ولكن تقاطع المصالح الحزبية للحاكمين والبحث على رضي القوى الدولية هو الذي جعل الأمر طيّ السرية الكاملة، ولكن الحقيقة اللوم الأكبر هو على الإعلام والمجتمع المدني وخاصة اتحاد الشغل، فالمرفق العمومي الإعلامي سواء وكالة تونس إفريقيا للأنباء أو التلفزة والإذاعات العمومية لم يقم بدوره في كشف الفضيحة كما يفرضه الدستور، أمّا اتحاد الشغل فلم نكد نسمع له صوتا وهو الذي يضمّن القضية الفلسطينية أرقى المراتب في أدبياته ونظامه الداخلي، ونفس الشيء بالنسبة للمجتمع المدني الحقوقي خاصة. والأمر ينطبق على الأحزاب خاصة المعارضة التي تضع القضية الفلسطينية كمحور مركزي في خطابها وشعاراتها، ولكن باستثناء حزب وحيد لم نكد نعثر على بيان إدانة، والأمر بالفعل مدعى للغرابة، لأن هذه الأحزاب تفقد دورها في الرقابة، وكشف الخروقات الدستورية للسلطة، لتحمي المصلحة العليا والسيادة الوطنية، ولا تسمح بالتفريط في المبادئ الوطنية، والأمر من صميم رسالتها بل من جوهر مصلحتها، وهي بذلك تفقد كل مشروعية بل تدين وجودها ووظيفتها في العمق.

تقرير: إيران تخترق أنظمة مراقبة الطائرات دون طيار الأميركية أخبار العالم

تقرير: إيران تخترق أنظمة مراقبة الطائرات دون طيار الأميركية

ويشير إلى التصريح الذي أدلى به قائد القوات الجوية التابعة للحرس الثوري الإيراني اللواء أمير علي حاجي زادة، الذي أفاد بأن إيران اعترضت الطائرات المسيرة الأميركية التي حلقت فوق الأراضي السورية والعراقية.