الأونروا: لن يكون لدينا أي أموال نهاية هذا الشهر سياسي

الأونروا: لن يكون لدينا أي أموال نهاية هذا الشهر

كرينبول وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لمجلس وزراء الخارجية العرب المنعقد في القاهرة، دعا الدول العربية إلى دعم الوكالة بقوة لتتمكن من المحافظة على دورها الحيوي والهام في خدمة 5.3 مليون لاجئ فلسطيني حتى يتحقق لديهم أفق ما. وقال: "نحث الشركاء الإقليميين على تجديد مساهماتهم السخية المماثلة للأعوام الأخيرة"، داعياً دولة قطر لزيادة مستوى مساهماتها للوكالة والدول العربية الأخرى لدراسة إمكانية زيادة دعمها.   وأكد أن الدعم السياسي العربي ضروري لحماية مهمة الوكالة من خلال قرارات الجامعة العربية ومن خلال القرارات التي يتم تباحثها بالجمعية العامة للأمم المتحدة، مشيراً إلى أهمية وحيوية الدعم العربي للوكالة لضمان عدم نسيان لاجئي فلسطيني. وعبر "كرينبول" عن مشاعر الغضب التي تتملكه حيال مصير اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأوسط الذين يعانون المزيد من الفقر والألم.   وتابع: "لقد رأيت الألم والدمار وتكرار النزوح للاجئي فلسطين في مدينة حلب السورية، كما رأيت الآلام الكبيرة والإقصاء للاجئي فلسطين في مخيم عين الحلوة في لبنان والأثر اليومي للاحتلال الاسرائيلي على لاجئي فلسطين في مخيم الجلزون بالضفة الغربية، كما رأيت الأسبوع الماضي الظروف الإنسانية الكارثية للاجئي قطاع غزة".   وأضاف أن "لاجئي فلسطين لا يملكون أي شيء على الإطلاق، ولا حتى الاقتراب لأي أفق، خاصة أن كل ما يحدد هويتهم يكمن خلفهم منذ نحو 70 عاماً من النزوح القصري الأول للنكبة وليس أمامهم أي أفق سياسي، فلا توجد أي عملية سياسية محرزة أو ذات مصداقية لتحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين وتحقيق حل عادل للاجئين الفلسطينيين".     وقال: "ليس هناك أي أفق شخصي لهؤلاء اللاجئين ولا توجد حرية للتنقل ولا توجد وظائف". وأشار إلى زيارة الأمين العام للأمم المتحدة "انطونيو جوتيرش" إلى الكيان الإسرائيلي وفلسطين المحتلة "حيث قالها صراحة إنه لا توجد خطة بديلة لحل الدولتين، ومن الضروري إعادة خلق عملية سياسية تتسم بالمصداقية وخلق أفق حقيقي يشمل تحقيق العدالة للاجئين".