سياسي

"فتح" تعقد غداً مؤتمرًا صحفيًا برام الله وصفته بـ"المهم"

  وقال نزال عبر صفحته الرسمية على "فيس بوك": "إن الحركة ستعقد مؤتمراً مهماً الساعة 12 من ظهر الأربعاء في مدينة رام الله؛ للحديث عن آخر المستجدات السياسية الحالية".   ورجحت مصادر صحفية ومراقبون أن يتطرق المؤتمر لملف المصالحة الذي ينشط حالياً بشكل كبير في العاصمة المصرية القاهرة بعد وصول وفد رفيع المستوى يمثل المكتب السياسي لحركة حماس، يرأسه إسماعيل هنية.   وفي السياق، أعلن عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد مساء اليوم الثلاثاء، أنه سيزور القاهرة على رأس وفد من فتح لتحريك الملف.   وكان وفد "حماس" بالقاهرة أعرب أمس عن استعداد الحركة لعقد جلسات حوار مع حركة "فتح" في القاهرة فورا ًلإبرام اتفاق وتحديد آليات تنفيذه، وحل اللجنة الإدارية وتمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة مهامها وإجراء الانتخابات، على أن يعقب ذلك عقد مؤتمر موسع للفصائل الفلسطينية بالقاهرة بهدف تشكيل حكومة وحدة وطنية تتولى مسؤولياتها تجاه الشعب الفلسطيني بالضفة والقطاع والقدس.

الشيخ لـ سياسي

الشيخ لـ"الاستقلال": وفد "فتح" يصل القاهرة الجمعة ونرفض "ازدواجية مواقف" حماس

ويتكون وفد "فتح" المتوجه إلى القاهرة من ثلاثة أعضاء باللجنة المركزية في الحركة، يرأسه مسؤول ملف المصالحة فيها عزام الأحمد، إضافة إلى الوزير حسين الشيخ، وروحي فتوح مفوّض العلاقات الدولية. قال الوزير الشيخ في تصريح خاص لـ"الاستقلال": "إن الوفد سيتوجه إلى القاهرة للقاء الأشقاء المصريين، والاستماع إلى ما آلت إليه الحوارات مع حركة حماس"، مثمنًا جهود مصر المتواصلة من أجل إنجاز ملف المصالحة وإنهاء الانقسام . وأكّد أن "وفد فتح إلى القاهرة سيحمل في زيارته التي تستغرق يومين موقف الحركة الواضح، والمتمثل بمطالبة حركة "حماس" بحل اللجنة الإدارية، وتمكين حكومة الوفاق الوطني من بسط سلطتها بشكل كامل على قطاع غزة كما هو في الضفة، والموافقة على موعد محدد لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية"، معرباً عن رفضه لما وصفه "ازدواجية المواقف" من قادة حماس والمناورة في ذلك. وقال عضو اللجنة المركزية لـ "فتح": "حتى الآن لا وضوح ولا دقّة في موقف حماس، وإنما مناورات ولعب بالألفاظ وازدواجية في مواقف قادتها".   ويأتي توجه وفد "فتح" إلى القاهرة في وقت يتواجد فيه وفد قيادي من حركة حماس برئاسة رئيس المكتب السياسي إسماعيل هنية في العاصمة المصرية . وكان وفد "حماس" الذي يزور مصر منذ مطلع الأسبوع الجاري، وعقب لقائه برئيس المخابرات العامة المصرية خالد فوزي، أبدى استعداده لحل اللجنة الإدارية، وعقد جلسات حوار مع حركة "فتح" في القاهرة؛ لإبرام اتفاق مصالحة وتحديد آليات تنفيذه.