وفد من لجنة التكافل الاجتماعي بغزة يغادر إلى القاهرة سياسي

وفد من لجنة التكافل الاجتماعي بغزة يغادر إلى القاهرة

قيادي في "التيار الإصلاحي"، التابع للقيادي المفصول من حركة "فتح" النائب محمد دحلان،  أكّد أن "عدداً من ممثلي الفصائل الفلسطينية في لجنة التكافل الاجتماعي غادروا صباح اليوم قطاع غزة إلى القاهرة؛ لعقد سلسلة من الاجتماعات للتباحث في كيفية تفعيل عمل اللجنة، التي من شأنها التخفيف من المعاناة الإنسانية لشعبنا في قطاع غزة"، وفق قوله. القيادي الذي فضّل عدم ذكر اسمه، أوضح لـ"الاستقلال" أن الوفد الذي يضم ممثلين عن حركة "حماس" و"الجهاد الإسلامي"، فضلاً عن "تيار دحلان"، سيعقد لقاءه الأول مع التيار، مطلع الأسبوع المقبل، بحضور القيادي البارز فيه، سمير المشهراوي. ورجّح المصدر أن يتم على هامش لقاءات لجنة التكافل الترتيب لعقد لقاء يجمع وفد الفصائل بمسؤولين مصريين؛ للتباحث في ملف المصالحة، وكيفية سبل التخفيف من الحصار "الإسرائيلي" المفروض على قطاع غزة.   وكانت "الاستقلال" علمت من مصادر خاصة أن "المشهراوي" وصل إلى القاهرة، منذ أربعة أيام، قادماً من دولة الإمارات، من أجل التحضير لعقد لقاء لجنة التكافل، والشروع الفوري بترجمة المهام التي شكلت من أجلها بشكل عمليّ. اللجنة ذات المهام الاجتماعية والإنسانية والمشكلة منذ نحو ثلاثة أعوام، تضم (5) فصائل، عن حركة حماس كلاً من روحي مشتهى، وصلاح البردويل، وإسماعيل الأشقر، وعن حركة "فتح" النائبين ماجد أبو شمالة وأشرف جمعة، فيما يمثل حركة الجهاد الإسلامي فيها خالد البطش، بالإضافة إلى ممثلين عن الجبهتين الشعبية والديمقراطية. وجرى الاتفاق خلال اللقاء الأخير الذي جمع قيادة "حماس" بـ"تيار دحلان" بالقاهرة في يونيو الماضي على إعادة وتفعيل ملف المصالحة المجتمعية، ولجنة التكافل، والعمل على حل الأزمات الإنسانية في قطاع غزة. وأعلنت لجنة التكافل الاجتماعي "تكافل "، مطلع أغسطس الجاري، عن مناقصة لشراء كمية من الأدوية التي وصل رصيدها صفر في مخازن وزارة الصحة في غزة، أو شارفت على الانتهاء لمرضى السرطان والكلى وغرف العمليات. وسبق ذلك أن وزّعت اللجنة قبل عدة أسابيع مساعدات مالية بقيمة (200) شيقل لآلاف العمال والعاطلين عن العمل في قطاع غزة، برعاية من مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الإماراتية.