ردا على جرائمه بحق شعبنا

"القسام" يعلن الاستنفار للدرجة القصوى ويتوعد الاحتلال

القدس

غزة/ الاستقلال

أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) عن رفع درجة الجهوزية للدرجة القصوى، واستنفار جميع جنودها وقواتها العاملة في كل مكان، متوعدة الاحتلال بـ"دفع ثمن غالٍ من دمائه" جراء جرائمه بحق شعبنا.

 

ودعت كتائب القسام في بيان لها صباح الخميس، جميع فصائل المقاومة- من خلال الغرفة المشتركة- إلى رفع الجهوزية والاستنفار للدرجة القصوى.

 

وشددت على أن "العدو سيدفع الثمن غاليًا من دمائه جراء هذه الجرائم التي يرتكبها يوميًا بحق شعبنا ومجاهدينا".

 

وأوضحت أن هذا الإعلان يأتي بعد "فصلٍ جديدٍ من فصول الإجرام والعدوان حيث أقدمت قوات الغدر الصهيونية على قصف نقطةٍ لمجاهدي قوة حماة الثغور مساء أمس الأربعاء 12 ذو القعدة 1439هـ الموافق 25/07/2018م، ما أدى إلى استشهاد المجاهدين/ محمد العرعير وأحمد البسوس وعبادة فروانة، وهم يؤدّون واجبهم في الدفاع عن شعبهم ووطنهم ومقدساتهم".

 

واستشهد عصر الأربعاء ثلاثة عناصر من القسام جراء قصف إسرائيلي استهدف نقطة للمقاومة شرقي غزة.

 

التعليقات : 0

إضافة تعليق