الرئيس الفنزويلي ينجو من محاولة اغتيال

الرئيس الفنزويلي ينجو من محاولة اغتيال
أخبار العالم

الاستقلال/ وكالات

أكدت الحكومة الفنزويلية نجاة الرئيس نيكولاس مادورو من محاولة اغتيال أثناء إلقائه كلمة في عرض عسكري السبت، بينما أصيب سبعة من جنود الحرس الوطني بجراح.

 

وقالت الحكومة إن طائرات مسيرة محملة بمتفجرات انفجرت قرب حفل عسكري كان الرئيس يلقي كلمة فيه وسط العاصمة كراكاس، ولكنه نجا هو وباقي أعضاء الحكومة ولم يصبهم أذى.

 

ووصف وزير الإعلام خورخي رودريغيز ما حدث بأنه "هجوم" ضد الرئيس، موضحا أن سبعة من جنود الحرس الوطني أصيبوا.

 

وأظهرت لقطات بثها التلفزيون مباشرة مادورو وهو يلقي كلمة عن الاقتصاد الفنزويلي أمام أكثر من 17 ألف جندي، ثم اختفى الصوت فجأة، ونظر مادورو وآخرون بالمنصة إلى أعلى وقد بدت عليهم الدهشة، ثم شوهد جنود يجرون وانقطع البث التلفزيوني.

 

وأفادت وسائل إعلام أنه تم إجلاء مادورو لمكان آمن عقب تعرضه لمحاولة الاغتيال.

 

وكان العرض بمناسبة العيد السنوي للحرس الوطني، ويأتي الهجوم في مرحلة صعبة سياسيا واقتصاديا للبلاد، خاصة بعد إعادة انتخاب مادورو لولاية ثانية وسط معارضة من خصومه.

التعليقات : 0

إضافة تعليق