للمرة الأولى منذ حرب 2014

الاحتلال يزعم: سقوط صاروخين بـ"بئر السبع" و قذائف عدّة بـ"أشكول"

الاحتلال يزعم: سقوط صاروخين بـ
مقاومة

الاستقلال/ وكالات:

زعمت وسائل إعلام عبريّة، قبل عصر اليوم الخميس، سقوط صاروخين في محيط مدينة بئر السبع المحتلة، أُطلقا من قطاع غزة، وذلك للمرة الأولى منذ انتهاء الحرب الإسرائيلية الأخيرة، صيف العام 2014.

 

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أن "صافرات الإنذار دوّت في بئر السبع ومحيطها، بينما سمع صوت انفجارين خارج المدينة ليتبين سقوط صاروخين في منطقة مفتوحة، في وقت سقطت فيه قذائف عدة في التجمع الاستيطاني (أشكول)، دون وقوع إصابات".

 

ومنذ ساعات مساء أمس، استُشهد 3 فلسطينيين، بينهم سيدة وطفلتها (18 شهرًا)، في سلسلة غارات جوية وبرية استهدف فيها الاحتلال مناطق متفرقة في قطاع غزة.

 

في المقابل، ردّت المقاومة على ذلك بقصف مستوطنات ومواقع الاحتلال العسكرية في "غلاف غزة" بعشرات الصواريخ وقذائف الهاون؛ أدى إلى وقوع أضرار ماديّة ببعض المنازل.

 

وحسب الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة، فإن أبرز المواقع التي استهدفتها: "موقع رعيم وهو مقر قيادة فرقة غزة لدى جيش العدو- قاعدة يفتاح- قاعدة زيكيم- موقع ناحل عوز- موقع إيريز- مستوطنة سديروت- كيبوتس ناحل عوز".

 

ووفق وسائل إعلام عبرية فإن رئيس حكومة الاحتلال "بنيامين نتنياهو" سيرأس مساء اليوم، جلسة لتقييم الأوضاع بـمقر وزارة الحرب في "تل أبيب"، بعد أن يجتمع عصرًا بالمجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية (الكابينت)، لمناقشة التصعيد الحالي في قطاع غزة.

 

ويأتي عدوان الاحتلال في وقت يشهد فيه القطاع أجواءً متوترة، منذ أمس الأوّل، بعد استشهاد مقاومَيْن من كتائب "القسام"، الجناح العسكري لحركة "حماس"، بقصف مدفعي "إسرائيلي" لموقع للمقاومة، أثناء مناورة تدريبية.

التعليقات : 0

إضافة تعليق