ديربي مدريدي بنكهة أوروبية

أتلتيكو مدريد يتسلح بالقوة الضاربة أمام " ملك النهائيات "

أتلتيكو مدريد يتسلح بالقوة الضاربة أمام
رياضة

 

الاستقلال / عبدالله نصيف

ساعات قليلة تفصلنا عن بدء مباراة كأس السوبر الأوروبي بين ريال مدريد وأتلتيكو مدريد الإسبانيان، على ملعب "لو كوك أرينا" الذي يقع في مدينة تالين عاصمة إستونيا.

 

ويدخل ريال مدريد مباراة اليوم بصفته بطل دوري أبطال أوروبا، بعدما فاز باللقب على حساب فريق ليفربول الإنجليزي، بينما يدخل جاره أتلتيكو مدريد المباراة بصفته بطل للدوري الأوروبي الذي توج به على حساب فريق مارسيليا الفرنسي.

 

وللمباراة طابع خاص، حيث أنها الأولى بين الفريقين في البطولة الأوروبية، حيث لم يُصادف من قبل أن فاز الفريقين بألقاب أوروبية في نفس العام. ويسعى فريق ريال مدريد للتتويج باللقب بقيادة مدربه الجديد الإسباني جولين لوبيتيغي ، و في الوقت نفسه يريد المدرب دييجو سيميوني خطف الكأس لصالح فريقه من أجل التأكيد على جاهزية فريقه للموسم الجديد .

 

ريال مدريد يدخل النهائي الأوروبي باعتباره "ملك النهائيات" بعدما نجح في تسجيل الانتصار في كل المباريات النهائية التي خاضها منذ خمس سنوات ، وتحديدا بعد الهزيمة التي تلقاها على يد أتلتيكو مدريد في نهائي كأس ملك إسبانيا 1-2 في مايو/ أيار عام 2013.

 

ويمتلك ريال مدريد فرصة لمواصلة سطوته التي طبقها في المباريات النهائية التي خاضها منذ ذلك التاريخ بعدما نجح بعدها في الفوز بكل المباريات النهائية التي بلغها في مختلف البطولات محليا وقاريا بلا استثناء، بعد الهزيمة في المباراة النهائية لبطولة كوبا ديل ري موسم 12/13 على يد جاره أتلتيكو مدريد وهي التي كانت آخر مرة تذوق فيها ريال مدريد طعم الخسارة في مباراة نهائية واحدة (ليست من جولتين).

 

وامتاز ريال مدريد بقدرته على حسم النهائيات وأصبح الأمر سمة من سمات الفريق حين يبلغ أي مباراة نهائية لأي مسابقة يخوضها، ليسعد عشاقه خاصة أن الخسارة على يد أتلتيكو في النهائي نفسه ساهمت في إرساء أسس جديدة في الفريق وعدم التفريط بالألقاب في النهائي وفي أي مباراة حاسمة منذ ذلك الحين.

 

وسيخوض ريال مدريد مباراة نهائي كأس السوبر الأوروبي للمرة الرابعة في غضون 5 سنوات مضت، و الثالثة على التوالي ، إذ نجح الريال في تسجيل الفوز مرتين على حساب فريق واحد هو إشبيلية الإسباني و مانشستر يونايتد الإنجليزي ، بل إن ريال مدريد حصد عشرة ألقاب من عشر مباريات نهائية لعبها.

 

وخاض ريال مدريد خلال تلك الفترة (5 سنوات) سبعة مباريات نهائية أوروبية إضافة لنهائي كأس ملك إسبانيا و ثلاثة نهائيات من كأس العالم للأندية وتوج بجميع تلك المواجهات بجدارة بل أصبح أول فريق في التاريخ يرفع ثلاثة ألقاب متتالية في مسابقة دوري أبطال أوروبا على التوالي. وكان ريال مدريد قد خسر مباراة واحدة في النهائي كانت على يد أتلتيكو مدريد في نهائي كأس السوبر الإسباني عام 2014، وهي المرة الوحيدة خلال تلك الفترة تعرض للهزيمة.

 

و كانت المباراة من جولتين (ذهابا وإيابا) وليست من مباراة واحدة حاسمة مثل تلك المباريات التي فاز فيها . في المقابل كشف دييجو سيميونى، المدير الفني لنادى أتلتيكو مدريد الإسباني، عن قائمة مباراة الديربي .

 

القائمة ضمـّت بالخصوص الثلاثي الدولي الفرنسي لوكا إيرنانديز وتوماس لومار وأنطوان غرييزمان، فضلاً عن الوافدين الجديدين الكرواتي نيكولا كالينيتش والكولومبي سانتياغو أرياس.

التعليقات : 0

إضافة تعليق