10 طرق بسيطة لتتخلص من نظام حياتك الروتينية

10 طرق بسيطة لتتخلص من نظام حياتك الروتينية
صحة وجمال

الاستقلال/ وكالات

عدد تقرير فرنسي 10 طرق بسيطة جدا ً يمكنك إتباعها من أجل تغيير نمط الحياة إلى الأفضل.

 

 وتشمل هذه الطرق على عشرة خطوات من الحركات البسيطة لمكافحة الشيخوخة وضمان حياة صحيحة أحسن دون بذل الكثير من الجهد في ذلك.

 

ونقل الموقع الفرنسي عن أخصائية التغذية والطبيبة الفرنسية ألكسندرا دالو، نصائح لضمان حياة صحية للحصول على حياة أفضل ، وهي كالتالي:

 

ممارسة الرياضة

 

وذكرت الصحيفة الفرنسية، إن " الخطوة الأولى تتمثل في ممارسة الرياضة لمدة 10 دقائق يومياً، وفي حين يستطيع بعض الأشخاص الركض منذ الفجر دون تناول وجبة الإفطار، فإن آخرين يعجزون عن القيام بذلك، ويعتبرون الرياضة بمثابة عذاب لهم ، وتُفيد الدكتورة ألكسندرا دالو بأنه "يمكن لأولئك الذين لا يُمارسون الرياضة أن يدمجوا هذا النشاط في جدول أوقاتهم اليومي شيئا فشيئا".

 

وتضيف أخصائية التغذية دالو، أنه "يُمكن البدء في مرحلة أولى بركوب الدراجة لمدة خمس دقائق، أو الجري، أو القفز بالحبال يومياً، على امتداد أسبوع، أما فيما بعد، فنبدأ بإضافة دقيقة كل أسبوع، الأمر الذي سيساعدنا على الحد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والاضطرابات الأيضية وعلى حماية المناعة".

 

صعود الدرج

 

وأردفت الصحيفة، بأن التغيير الثاني الذي يُساعد الفرد على الحصول على نمط حياة أفضل هو صعود الدرج، وقد قالت ألكسندرا دالو إنه "بإمكان المرء استعمال الدرج، صعودا ونزولا، لمدة 10 دقائق يوميا، حسب النسق الذي يُريده. ويتمثل الهدف من وراء ذلك في الوقوف بشكل مستقيم؛ لتنسيق حركات الجسم، واكتساب القدرة على التحمل".

 

تناول الخضروات

 

وبينت الصحيفة أن النصيحة الثالثة تتمثل في تناول أطباق تحتوي على الخضر والغلال. وتنصح أخصائية التغذية، ألكسندرا دالو، بأنه "يمكننا تناول ثلاث أوراق من الخس مع زيت الزيتون والليمون، قبل وجبة الإفطار. وكتحلية، يمكننا أكل تفاحة من وقت لآخر". ويُشجع هذا الأمر على استهلاك الألياف، وتحفيز عضلات المضغ في الوقت ذاته.

 

التقليل من الحلوى

 

أما النصيحة الرابعة، فتطرقت الصحيفة إلى أنه لا بد من التحكم في معدلات السكر التي نتناولها، حيث يتعين عليك التقليل من السكريات، ولكن يجب ألّا يؤدي بك هذا الأمر إلى الامتناع عن استهلاكها تماما. وتُطمئننا الدكتورة ألكسندرا دالو بخصوص هذا الشأن، قائلة إنه "بإمكانك تناول قطعة أو اثنين من الحلوى في الأسبوع أو شوكولاتة قد لا تكون سوداء بالضرورة".

 

تناول الوصفات

 

أما التغيير الخامس يتمثل في التجرؤ على تناول وصفات كنا نعتقد أننا لن نتذوقها يوما. ويُمكنك تجربة وصفات جديدة، على غرار لحية التيس والملفوف الصيني. وتنصح هذه المختصة "بالبحث عن النكهات التي لم نتعود عليها، واكتشاف أطعمة جديدة قد تروق لك".

 

العادة الغذائية

 

وأشارت الصحيفة إلى أن النصيحة السادسة تتعلق باتباع عادات غذائية أسبوعية. وللتأكد من تزويد جسمك بجميع العناصر الغذائية التي يحتاجها، قم بتحضير قائمة الأطعمة التي ستتناولها على امتداد الأسبوع مسبقًا. وفي هذا الصدد، "تناول اللحوم في اليومين الأولين من الأسبوع، ثم الأسماك في اليومين التاليين، ثم البيض والقشريات في آخر أيام الأسبوع"، وفقا لأخصائية التغذية.

 

الابتعاد عن الوجبات الدسمة

 

أما النصيحة السابعة، أنه يُنصح بالابتعاد عن تناول وجبات دسمة خلال العشاء، وتفضيل نظام "الأكل الذكي". ووفقا لألكسندرا دالو، يتضمن هذا النظام "تناول وجبة إفطار غنية بالبروتين، ثم وجبة غداء خفيفة تحتوي على الأرز أو السلطة أو السمك أو الدجاج. ويُستحسن إضافة وجبة خفيفة مكونة من البروتين والبذور الزيتية، قبل إنهاء اليوم بطبق كبير من سلطة الخس والفجل والأعشاب، مع حساء ساخن أو بارد في المساء، قبل حلول الساعة الثامنة ليلا".

 

وقت القيلولة

 

وأشارت الصحيفة إلى أن التغيير الثامن يتمثل في تعويد أنفسنا على تخصيص بعض الوقت للقيلولة، إذ يُعد النوم مرادفا للصحة، لكن، يجب توفير عدد من الظروف التي تضمن شعورك بالراحة أثناء النوم على غرار التوقف عن النظر إلى كل الشاشات التي تمنع إنتاج الميلاتونين، هرمون النوم.

 

فهم الذات

 

أما النصيحة التاسعة، أنه لا بد من فهم الذات، جسداً وأحاسيس، ذلك أن الحصول على نمط حياة أفضل يكون من خلال قبول واستيعاب هذه الفكرة، ففي حال كنت تشعر بالتعب، وبدل الركض لمدة ساعة، يُمكنك الاكتفاء بنصف ساعة فقط، ومثل هذه الأوقات قد تُمكنك من تحسين مزاجك، ذلك أنه "علينا أن نتعلم أن نكون أفضل وليس أن نكون الأفضل على الإطلاق. وإذا أجبرنا أنفسنا على القيام ببعض الأمور، فإننا سنُضاعف الضغوط المفروضة علينا، عوض الحصول على نتائج إيجابية".

 

حافظ على حماسك ونشاطك

 

وأما النصيحة العاشرة، فنوهت الصحيفة بإيجابيات تحديد أهداف على المدى القصير. ولتحسين أسلوب حياتك، والحفاظ على حماسك ونشاطك، ابدأ بوضع تحديات بسيطة. وفي هذا الصدد، أوردت ألكسندرا دالو أنه "من المهم تحديد أهداف على المدى القصير. ويمكن أن تتمثل هذه المشاريع في اختبار وصفة جديدة، أو حتى السماح لنفسك بالخروج في نزهة صغيرة مع الأصدقاء".

التعليقات : 0

إضافة تعليق