احتجاجاً ضد قانون "القومية"

غضب داخل كنيست الاحتلال لتوجه "القائمة" إلى الأمم المتحدة

غضب داخل كنيست الاحتلال لتوجه
عين على العدو

الاستقلال/ وكالات

أفادت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية الإثنين، بوجود حالة غضب داخل الكنيست "الإسرائيلي" من توجه أعضائه العرب إلى الأمم المتحدة لإدانة الاحتلال بسبب قانون القومية.

 

وقال رئيس الكنيست يولي ادلشتين: "مرة أخرى، يقوم أعضاء من الكنيست بالتآمر على الدولة، كل من يتعاون مع السلطة الفلسطينية ضد "إسرائيل" يجب أن يسأل نفسه عما إذا كان مكانه في البرلمان الفلسطيني أو الإسرائيلي". وفق تعبيره.

 

وطلب رئيس لجنة شؤون الداخلية في الكنيست، عضو الكنيست يوآف كيش (الليكود)، من عضو الكنيست ميكي زوهار، رئيس لجنة الكنيست، بتعديل ما أسماه بـ"قواعد الأخلاق" حتى يتسنى معاقبة أي عضو من أعضاء الكنيست يتصرف أو يتعاون في الساحة الدولية في المستقبل ضد "إسرائيل".

 

ورفضت رئيسة المعارضة، النائب تسيبي ليفني، توجه أعضاء الكنيست العرب وقالت: "سنقف ضد محاولة التحرك ضد "إسرائيل" وإدانتها في الأمم المتحدة، وسنقاتل داخل "إسرائيل" للحفاظ عليها كدولة يهودية".

 

ومن المقرر أن يتوجه أعضاء القائمة العربية المشتركة في الكنيست الإسرائيلي وبالتنسيق مع المندوب الدائم لفلسطين لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور، لطرح مشروع إدانة "إسرائيل" في الأمم المتحدة بسبب قانون القومية الذي وصفوه بأنه "يؤسس لأبرتهايد في إسرائيل" بسبتمبر المقبل.

 

ويسعى النواب عبر السفير الفلسطيني إلى تقديم مشروع الإدانة إلى قبل انطلاق أعمال الجمعية العامة السنوية للأمم المتحدة.

 

وأشارت مصادر إسرائيلية إلى أن عددًا من الدبلوماسيين الإسرائيليين تم تبليغهم بأن نوابًا عرب في الكنيست ومن بينهم عايدة توما سليمان ويوسف جبارين، التقيا مؤخرًا بعدد من المسؤولين رفيعي المستوى في الأمم المتحدة، وعرضوا القانون عليهم، وقالوا "إن هذا القانون يذكّر بقوانين نظام الأبرتهايد، ولهذا نسعى إلى تجنيد الأغلبية لإدانة "إسرائيل" في الأمم المتحدة".

التعليقات : 0

إضافة تعليق