60% من الأميركيين لا يوافقون على أداء ترمب

60% من الأميركيين لا يوافقون على أداء ترمب
أخبار العالم

الاستقلال/ وكالات

أفاد استطلاع للرأي نشر حديثًا أنّ 60% من الأمريكيّين لا يُوافقون على أداء الرئيس الأميركي دونالد ترمب، وبأنّ نصفهم تقريبًا يؤيّدون فكرة عزله.

 

ووفقًا للاستطلاع الذي أجرته صحيفة واشنطن بوست و"إيه بي سي نيوز"، فإنّ 36% فقط من الأميركيين يوافقون على أداء ترمب في البيت الأبيض.

 

وشمل الاستطلاع الجديد 1003 أشخاص بالغين، في الفترة الممتدة بين 26 و29 آب/أغسطس.

 

واعتبر 49% من المستطلعين أنّ الكونغرس يجب أن يُطلق عمليّةً لعزل ترمب، بينما قال 46% إنهم سيعارضون ذلك.

وعبّر 53% من المستطلعين عن اعتقادهم بأنّ الرئيس الأميركي عرقل سير العدالة بمحاولته التدخّل في التحقيق الذي يُجريه المدعي الخاص روبرت مولر حول وجود تواطؤ محتمل بين روسيا وفريق حملة ترمب الانتخابية.

 

وتختلف شعبية الرئيس الجمهوري بشكل كبير حسب التوجهات السياسية: 78% من الجمهوريين يوافقون على أدائه، في حين يُعارضه 93% من الديمقراطيين و59% من المستقلين.

 

وفي آخر استطلاع للرأي أجرته واشنطن بوست و"إيه بي سي نيوز" في نيسان/أبريل، وافق 40% من الأميركيين على أداء ترمب، بينما عبّر 56% منهم عن رفضهم لهذا الأداء.

التعليقات : 0

إضافة تعليق