الاحتلال يقصف نقطتي رصد للمقاومة شرقي القطاع

الاحتلال يقصف نقطتي رصد للمقاومة شرقي القطاع
مقاومة

غزة/ الاستقلال

قصفت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء الجمعة، نقطتا رصد للمقاومة شرقي قطاع غزة، دون أن يُبلّغ عن وقوع إصابات.

 

ففي مدينة غزة قصفت مدفعية الاحتلال نقطة رصد للمقاومة قرب موقع "ناحل عوز" شرقي غزة.

 

وفي رفح جنوبي القطاع، قصفت طائرة بدون طيار إسرائيلية على مرتين نقطة رصد للمقاومة قرب مطار غزة الدولي المُدمّر شرقي المحافظة.

 

أما جيش الاحتلال الإسرائيلي؛ فأعلن عن مهاجمته موقعين حدوديين لحركة حماس شرقي القطاع "ردًا على هجمات وقعت اليوم".

 

وذكر الناطق بلسان الجيش أن قواته هاجمت موقعًا شرقي غزة بزعم إلقاء قنبلة يدوية باتجاه قوة عسكرية قرب السياج الأمني، فيما هاجمت موقعًا آخر جنوبي القطاع ردًا على تعرض برج للجيش لأضرار نتيجة إلقاء وسائل حارقة باتجاهه.

 

وكان المتظاهرون تمكَّنوا اليوم من حرق برج اتصالات داخل موقع عسكري إسرائيلي شرق رفح بواسطة إطار مطاطي تم توجيهه بواسطة طائرة ورقية حارقة، كما اقتحم متظاهرون ثكنة عسكرية لقناصة الاحتلال شرق مخيم البريج وسط القطاع، وخرّبوا محتوياتها.

 

وشهدت المناطق الشرقية للقطاع اليوم مشاركة حاشدة من المواطنين بجمعة "عائدون رغم أنفك يا ترمب"، ضمن مسيرة العودة وكسر الحصار، وأطلق شبان اليوم عشرات البالونات والطائرات الورقية الحارقة تجاه "غلاف غزة".

 

وأعلنت وزارة الصحة مساء اليوم عن استشهاد فتى وإصابة 395 مواطنًا بالرصاص والاختناق؛ جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي متظاهرين سلميين شاركوا في مسيرة العودة وكسر الحصار شرقي القطاع.

 

وأفادت الوزارة بأن الشهيد هو الفتى بلال مصطفى خفاجة (17 عامًا)، وأُصيب برصاصة في صدره أطلقها قناص إسرائيلي عليه شرقي رفح جنوبي قطاع غزة.

 

وأوضحت أن من بين المصابين 100 أصيبوا بالرصاص الحي، فيما حوّلت الطواقم الطبية 147 مصابًا إلى المستشفى لتلقي العلاج، في حين بلغ عدد الأطفال المصابين 35 طفلًا بينهم 12 بالرصاص الحي، بالإضافة إلى إصابة 3 مسعفين و3 صحفيين.

التعليقات : 0

إضافة تعليق