البرلمان العربي يثمن قرار الباراغواي إعادة سفارتها لـ "تل أبيب"

البرلمان العربي يثمن قرار الباراغواي إعادة سفارتها لـ
القدس

الاستقلال/ وكالات

ثمن رئيس البرلمان العربي مشعل السلمي، الموقف الشجاع لجمهورية الباراغواي بإعادة نقل سفارتها لدى "إسرائيل" من مدينة القدس المحتلة إلى "تل أبيب".

 

وأكد السلمي في برقيات شكر وجهها لرئيس جمهورية البارغواي ووزير الخارجية ورئيس مجلس النواب، أن قرار القيادة في الباراغواي العدول عن موقفها السابق وغلق سفارتها لدى قوة الاحتلال في القدس، يؤكد عودتها للإجماع الدولي انسجامًا مع قرارات الأمم المتحدة بشأن الوضع التاريخي والقانوني لمدينة القدس.

 

واعتبر أن تصحيح موقف الباراغواي يتسق مع العلاقات التاريخية بين الشعب العربي وشعوب أمريكا اللاتينية الداعمة لحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

 

وقال إن القرار يأتي استجابة للجهود الدبلوماسية العربية والإسلامية الحثيثة، ومن ضمنها جهود البرلمان العربي التي بدأت بعد قرار الإدارة الأمريكية المرفوض بنقل سفارتها للقدس، والضغوط التي مارستها الولايات المتحدة الأميركية على بعض الدول لتحذو حذوها ضاربةً بعرض الحائط الإجماع الدولي الذي تجلى في قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بتاريخ 21 ديسمبر 2017 بشأن المحافظة على الوضع التاريخي والقانوني لمدينة القدس وعدم المساس به.

 

ودعا السلمي الدول التي نقلت سفارتها لدى (إسرائيل) إلى القدس أو تنوي نقل سفارتها إليها أن تراجع موقفها اتساقًا مع قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة والاجماع الدولي، وحفاظًا على روابطها ومصالحها مع الدول والمجتمعات العربية والإسلامية بأن مدينة القدس جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة وفقًا لقرارات مجلس الأمن الدولي.

التعليقات : 0

إضافة تعليق