لليوم الثالث.. محررون يواصلون إضرابهم احتجاجا على قطع السلطة رواتبهم

لليوم الثالث.. محررون يواصلون إضرابهم احتجاجا على قطع السلطة رواتبهم
الأسرى

رام الله/ الاستقلال

يواصل عدد من الأسرى المحررين اعتصامهم وإضرابهم عن الطعام منذ 3 أيام أمام هيئة شؤون الأسرى والمحررين برام الله، رفضاً لقرار قطع رواتبهم من قبل السلطة الفلسطينية.

 

وطالب المحررون المعتصمون الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء رامي الحمد الله بإصدار أمر بإعادة صرف مستحقاتهم المالية بأثر رجعي، وعدم المساس برواتبهم كونها حق شرعي يمس قضية حساسة لشعبنا.

 

وقال المحررون في بيان صحفي لهم إن 35 أسيراً وأسيرة، منهم من أمضى 20 عاماً في الأسر، تعرضوا لقطع رواتبهم والابتزاز من قبل السلطة.

 

وشرع بعض المحررين المعتصمين بالإضراب عن الطعام رغم معاناتهم من أمراض السكر والضغط، وهم يصرون على المضي في خطواتهم قبالة مقر هيئة شؤون الأسرى والمحررين حتى استعادة حقوقهم.

 

وأوضح البيان أنهم أبلغوا من هيئة الأسرى ووزارة المالية أن هذه الخصومات تنفذ بقرار من الرئيس نفسه، قائلين: "شككنا في ذلك لما سمعناه في أكثر من خطاب تحدثتم فيه عن أن أموال وأقوات الأسرى وأسرهم أولوية للسلطة الوطنية".

التعليقات : 0

إضافة تعليق