الضغط على الفلسطينيين سيولد الانفجار

خطيب الأقصى لـ”الاستقلال”: إغلاق باب العامود إعلان حرب

خطيب الأقصى لـ”الاستقلال”: إغلاق باب العامود إعلان حرب
القدس

الاستقلال/ نادر نصر

قال خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ عكرمة صبري :" إن حكومة الاحتلال تسعى لزيادة الضغط على الفلسطينيين وخاصة أهل مدينة القدس المحتلة، وما يجري داخل المسجد الأقصى المبارك الآن من اعتداءات وضرب وطرد للمرابطين والمصلين، هو تمهيد لفرض سياسة أمر واقع احتلالية تصعيدية داخل المدينة المقدسة".

 

وأضاف خطيب المسجد الأقصى:" كل الخطوات التصعيدية في الأقصى ومحيطه بمثابة ضغط على الفلسطينيين في النهاية ستولد انفجار كبير في وجه الاحتلال "الإسرائيلي" ومستوطنيه المتطرفين الذي دنسوا المسجد الأقصى باقتحاماتهم المتكررة واعتداءاتهم على المرابطين والمرابطات".

 

وحمل الشيخ صبري حكومة الاحتلال "الإسرائيلي" المسؤولية الكاملة عن توتر الأوضاع داخل المدينة المقدسة وخاصة في الأيام الأخيرة من شهر رمضان المبارك، مؤكداً أن الأوضاع لن تقف عند هذا الحد بل سترتفع وتشتد وتيرتها خلال الساعات المقبلة في حال واصل الاحتلال اعتداءاته وتصعيده بحق مصلي المسجد المبارك.

 

ووجه خطيب المسجد الأقصى نداء استغاثة للأمتين العربية والإسلامية بالتدخل العاجل وإنقاذ المسجد الأقصى، من آلة البطش "الإسرائيلية"، مؤكداً أن الصمت العربي والإسلامي كان ضوءاً أخضر للاحتلال ومستوطنيه للاعتداء على المقدسات الإسلامية.

 

وأوعز رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو، باعتبار "باب العمود"، أحد أهم أبواب المسجد الأقصى المبارك، منطقة عسكرية مغلقة، ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، عن نتنياهو قوله خلال اجتماع أمني عقد الليلة قبل الماضية، إنه أوعز بتشديد الحراسة الأمنية في القدس، وخاصة منطقة "باب العمود"؛ بحيث يمنع دخولها إلا بعد تفتيش دقيق.

 

ويأتي إيعاز نتنياهو ضمن سلسلة إجراءات مشددة، أقرتها السلطات "الإسرائيلية"، ردًا على عمليتي طعن وإطلاق نار، نفذها ثلاثة فلسطينيون قرب باب العمود، الجمعة الماضي ، استشهدو على إثرها، وقتلت شرطية إسرائيلية.

 

وتشهد مدينة القدس توترًا شديدًا، بعد تنفيذ العمليتين؛ إذ حولت القوات الإسرائيلية وسط المدينة إلى شبه ثكنة عسكرية، كما تشهد ساحات  المسجد الأقصى حالة من التوتر الشديد في ظل استمرار انتشار القوات الخاصة داخل المسجد، والاعتداء على المصلين.

 

و اقتحمت قوات خاصة تابعة لجيش الاحتلال، صباح الأحد، المسجد الأقصى وشرعت في الانتشار في ساحاته المختلفة، في خطوة أثارت التوتر الشديد بين المُصلين، والمعتكفين.واعتدت  قوات الاحتلال على المصلين في المسجد القبلي تزامنا مع اقتحامات المستوطنين للمسجد.

 

التعليقات : 0

إضافة تعليق