استعدادات واسعة للمشاركة في الجمعة الـ(40) لمسيرات العودة

استعدادات واسعة للمشاركة في الجمعة الـ(40) لمسيرات العودة
مقاومة

غزة/ الاستقلال

يتجهز الفلسطينيون في قطاع غزة للمشاركة في الجمعة الـ 40 لمسيرات العودة بعنوان "لن نساوم"، في الوقت الذي كانت فصائل المقاومة قالت إن اليوم "سيكون حاسمًا في اختبار سلوك ونوايا الاحتلال تجاه المشاركين في المسيرات".

 

وأضافت الغرفة في بيان لها وصل وكالة "صفا"، الأسبوع الماضي أن "ممارسات الاحتلال الإجرامية ضد أبناء شعبنا قد تجاوزت الخطوط الحمراء، والمقاومة لن تتهاون مع العدو ولن تقف مكتوفة الأيدي تجاه هذه الجرائم".

 

وأصدرت الغرفة المشتركة بيانها بعد إقدام الاحتلال على جريمة جديدة يوم الجمعة الماضي من خلال استهداف المتظاهرين السلميين في مسيرات العودة وكسر الحصار، وفق بيان الغرفة.

 

وقالت الغرفة، إنه "وبعد الفحص الدقيق لوقائع الجريمة الصهيونية بأن جميع الشهداء قد تم استهدافهم على بعد 300-600 مترًا من السلك الزائل، كما كانت معظم الإصابات على بعد 150-300 مترًا، ما يؤكد أن هناك تعمدٌ واضحٌ في قنص جميع الشهداء والجرحى، دون أن يشكلوا أي خطرٍ على جنود الاحتلال".

 

واعتبرت الغرفة هذه الجريمة، "متكاملة الأركان، واستهتار واضح من قبل العدو بدماء أبناء شعبنا الغالية؛ التي هي بالنسبة لفصائل المقاومة متكافئة لا تمييز بينها تحت أي اعتبار".

 

وارتقى يوم الجمعة الماضية أربعة شهداء برصاص وقنابل الاحتلال خلال مشاركتهم في مسيرات العودة وكسر الحصار في الجمعة ال 39 على التوالي على طول السياج الفاصل مع الأراضي المحتلة شرقي القطاع.

 

وأدى قمع قوات الاحتلال الدموي للمشاركين بمسيرات العودة منذ انطلاقها يوم 30 مارس الماضي لارتقاء 243 شهيدًا من بينهم 44 طفلا و5 سيدات، وجرح 25700.

التعليقات : 0

إضافة تعليق