الحرس الثوري: لا توجد قوة عظمى تجرؤ على مواجهة إيران

الحرس الثوري: لا توجد قوة عظمى تجرؤ على مواجهة إيران
أخبار العالم

الاستقلال/ وكالات

قال القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري إنه لا توجد أي دولة لديها الجرأة اليوم للحديث عن الخيار العسكري ضد إيران، وإن ذلك يرجع للقوة التي أصبحت تمتلكها.

 

وأضاف أنه لا توجد أي قوة عظمى قادرة على مهاجمة بلاده لأنها تعلم تبعات أي مواجهة معها، وأوضح أن هناك تراجعا في قوة الولايات المتحدة الأميركية خلال العقود الأربعة الأخيرة.

 

وأشار المسؤول الإيراني إلى تزايد في قدرات بلاده مقابل تراجع القوة الأميركية، مؤكدا أن طهران تواجه حاليا حربا اقتصادية يفرضها عليها من وصفهم بالأعداء.

 

وكان الحرس الثوري الإيراني قد أنهى قبل أيام المرحلة الأخيرة من مناورات واسعة في جزيرة "قشم" بمياه الخليج وسواحل بلاده الجنوبية.

 

وقال جعفري في تصريحات سابقة إن مناورات الحرس في مياه الخليج تقوم على سياسة الردع بالدرجة الأولى، معربا عن أمله في أن يكون "الأعداء" على علم بأن قوات الحرس ستتعقب المعتدين في كل مكان، وأن ردها سيكون مدمرا.

 

وكان قائد القوات البرية في الحرس الثوري العميد محمد باكبور أكد أن لا نية لإيران في مهاجمة أي دولة في المنطقة، لكنها سترد بقوة على أي اعتداء قد تتعرض له.

التعليقات : 0

إضافة تعليق