رام الله: "الاتصالات" تستقبل وفدًا من طلبة كلية "بوسطن" الأمريكية

رام الله:
اقتصاد وأعمال

رام الله/ الاستقلال:

استقبلت مجموعة الاتصالات الفلسطينية برئاسة الرئيس التنفيذي للمجموعة عمار العكر، مجموعة من طلبة كلية "بوسطن" الأمريكية، وذلك في إطار الزيارة السنوية التي تنفذها الكلية لطلبتها إلى فلسطين للتعرّف على المجتمع الفلسطيني والتحديات التي تواجهه.

 

وفي بداية اللقاء قدّم "العكر" عرضًا عن شركات مجموعة الاتصالات الفلسطينية وطبيعية عملها والخدمات التي تقدمها للمواطن الفلسطيني وإنجازاتها في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

 

وأكد على أهمية التواصل والتعرف على حقيقة وواقع الحياة في فلسطين، مشدداً على أن فلسطين زاخرة بالنماذج المشرفة وبقصص نجاح متميزة، تعكس وجود طاقات شابة مبدعة.

 

ولفت إلى أهمية الاطّلاع على الواقع الاقتصادي في فلسطين ممثلاً بكافة مؤسسات القطاع الخاص التي تبذل جهدها من أجل النهوض بهذا القطاع في ظل الظروف والقيود الصعبة المفروضة عليه.

 

وأضاف الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات: "استطعنا في فلسطين النهوض بقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتوظيفها في مختلف مجالات الحياة"، موضحًا أن مجموعته كونها أول شركة اتصالات في فلسطين هي شركة رائدة في تقديم الخدمات السلكية واللاسلكية وخدمات الإنترنت.

 

وفيما عبّر عن فخره بهذا الدور؛ تابع: الشركة تواصل تسخير كافة إمكاناتها وطاقاتها لتوظيف الكفاءات الفلسطينية والاستثمار في التكنولوجيا وفي الإبداعات الشابّة، والمشاركة الفاعلة مع مختلف قطاعات المجتمع الفلسطيني والمؤسسات العامة والخاصة والأهلية من أجل بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية".

 

وأردف العكر: "نحن نؤمن أنّ تجربتنا في فلسطين هي تجربة متميّزة ومشجّعة أيضاً لمواصلة العمل في جو مليء بالإبداع والتحدي والمثابرة"، متمنيًا أن يتمكن الطلبة الزائرون من نقل الصورة الحقيقية المشرقة عن فلسطين لزملائهم ولأقرانهم ولمجتمعهم، وإبراز الإرادة الفلسطينية بالرغم من جميع التحديات في التقدّم وصناعة مستقبل مُشرق للأجيال القادمة.

التعليقات : 0

إضافة تعليق