جماهير القطاع تستعد للمشاركة في حمعة "مقاومة التطبيع"

جماهير القطاع تستعد للمشاركة في حمعة
مقاومة

غزة/ الاستقلال

يتجهز الفلسطينيون في قطاع غزة للمشاركة في الجمعة الـ 41 لمسيرات العودة بعنوان "مقاومة التطبيع".

 

ومن المتوقع مشاركة فاعلة من الجماهير في هذه الجمعة، حيث دعت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار الجماهير لحضور فعاليات جمعة اليوم التي ستقام على المخيمات الخمس قبل السياج الأمني مع الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

 

وأدى قمع قوات الاحتلال الدموي للمشاركين بمسيرات العودة منذ انطلاقها يوم 30 مارس الماضي لارتقاء 243 شهيدًا من بينهم 44 طفلا و5 سيدات، وجرح 25700.

 

وتؤكد الهيئة الوطنية للمسيرات على استمرار مسيرات العودة بكل عنفوانها وبرنامجها الأسبوعي.

 

ولفتت في بيانها في نهاية الجمعة الماضية "على مشارف العام الجديد وفي ضوء مشاورات مكثفة وفي إطار التقييم المستمر لمسيرات العودة، ولتوجيه رسائل للعدو الصهيوني فإنها بصدد استخدام خيارات نضالية جديدة، هدفها الوقوف بحزم أمام العدو الصهيوني، الذي ما زال يمارس سياسة المماطلة والتسويف، ويسعى لحرق الوقت للالتفاف على حقوقنا ومطالبنا العادلة، هروباً من ورطته وعجزه عن مواجهة مسيرات العودة".

 

وخاطبت الاحتلال بالقول "عليه ألا يراهن على أساليب الخداع فكلها مكشوفة لشعبنا، وهو قادر على تحطيمها بصموده وباستمراره بمسيرات العودة".

 

كما دعت الهيئة جماهير شعبنا في الضفة إلى استمرار الحراك الجماهيري العارم ضد الاحتلال والمستوطنين في كافة أنحاء الضفة المحتلة تلاحماً مع مسيرات العودة في غزة، حفاظاً على أن تبقى نار المقاومة والانتفاضة متأججة في وجه هذا العدو المجرم، فقد أثبتت التجربة أنه لا طاقة له ولا قدرة على مواجهة أساليب الاستنزاف الدائمة له خصوصاً في الضفة.

التعليقات : 0

إضافة تعليق