لاعبو "الفدائي" راضون عن نتيجة التعادل أمام سوريا

لاعبو
رياضة

الاستقلال/ وكالات

أبدى لاعبو منتخبنا الوطني رضاهم عن نتيجة التعادل السلبي التي حققوها، مساء اليوم الأحد، أمام المنتخب السوري، في الجولة الأولى للمجموعة الثانية من بطولة الأمم الآسيوية.

 

وقال قائد منتخبنا وأحد نجوم المباراة، عبد اللطيف البهداري، خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب اللقاء، إن التعادل السلبي مع سوريا "نتيجة جيدة".

 

وأوضح "لاعبونا كانوا رجالًا، خاصةً في الشوط الثاني، بعد خروج محمد صالح بالبطاقة الحمراء.. لقد نجحنا في تعويض خروجه".

 

وأضاف البهداري، "عرفنا جيدًا كيف نوقف خطورة عمر السومة وعمر خريبين، من خلال تضييق المساحات في وسط الملعب، ولا شك أن هذه المهمة لم تكن سهلة، فهما الأفضل في آسيا".

 

وتابع: "نحن سعداء بنقطة التعادل، سنستعد جيدا لمواجهة أستراليا، في الجولة الثانية، وسنصحح الأخطاء".

 

وختم البهداري: "لا شك أن فوز الأردن على أستراليا، كان دافعًا لنا.. المباراة ستكون قوية أمام حامل اللقب، سنبذل قصارى جهدنا لإيقاف لاعبي أستراليا".

 

من جهته، انتقد مدافع منتخبنا محمد صالح، قرار الحكم بطرده من المباراة، وقال خلال المؤتمر الصحفي: "صحيح هذه نقطتنا الأولى في بطولة آسيا، لكنها ليست تاريخية.. أمّا طردي فكان قرارًا خاطئًا، والإعادة التلفزيونية ستؤكد ذلك".

 

وأضاف: "المباراة كانت جيدة، نجحنا في إيقاف عمر السومة وعمر خريبين، وهما يمتلكان قامة وقيمة على المستوى الأسيوي.. دخلنا اللقاء للفوز، ودفاعنا تحمل عبئًا كبيرًا".

 

وتابع صالح: "نحن على قلب رجل واحد، وجاهزون لمباراة أستراليا وما بعدها، نخطط لكل مباراة على حده".

 

بدوره، قال سامح مراعبة، إن منتخب فلسطين قدم مستوى جيدًا أمام سوريا، موضحًا: "كان هدفنا الفوز، لكن ظروف المباراة لم تخدمنا، وخاصةً في حالة الطرد بالشوط الثاني.. نقطة أفضل من لا شيء، وحظوظنا ستبقى موجودة لآخر دقيقة".

 

وتابع: "المنتخب الفلسطيني يختلف عن باقي المنتخبات، نحن نعيش في ظروف صعبة، وتحت الاحتلال.. ورغم ذلك أسعدنا جماهيرنا اليوم، وهذا دافع لنا في المواجهات المقبلة.. فوز الأردن على أستراليا، أكد أنه لا يوجد منتخب كبير وآخر صغير في البطولة".

 

من جهته، أبدى حارس منتخبنا رامي حمادة، رضاه التام بنقطة التعادل، وقال في تصريحات له عقب المباراة: "سعيد للغاية بحصد أول نقطة في تاريخنا بكأس أسيا، خاصة أنها جاءت أمام منتخب قوي ومميز مثل سوريا".

 

وأضاف: "سعيد أيضًا بالمساهمة بقوة في تحقيق التعادل رفقة زملائي، ونسعى جميعًا لتشريف فلسطين بأفضل صورة ممكنة خلال البطولة".

 

وتابع حمادة: "قدمنا مباراة قوية ضد سوريا، والروح القتالية حضرت بصورة كبيرة، وحصلنا على نقطة ثمينة وسنواصل بذل قصارى جهدنا أمام أستراليا لكتابة تاريخ جديد للفدائي في كأس آسيا".

التعليقات : 0

إضافة تعليق