جماهير غزة تشيّع جثمان الشهيد الترامسي

جماهير غزة تشيّع جثمان الشهيد الترامسي
سياسي

 

غزة/ الاستقلال

شيع آلاف المواطنين الفلسطينيين، ظهر اليوم السبت، جثمان الشهيدة أمل مصطفى الترامسي؛ والتي قلتها جيش الاحتلال الإسرائيلي أمس الجمعة، خلال مشاركتها في مسيرات العودة شرقي مدينة غزة.

 

وانطلق الموكب الجنائزي للشهيدة الترامسي (43 عامًا) من مجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة إلى منزلها في حي الشيخ رضوان (شمال غربي المدينة)، ومن ثم إلى مسجد الرضوان في الحي حيث تم أداء صلاة الجنازة على جثمانها.

 

وجاب الموكب الجنائزي، الذي تقدمه قادة القوى الوطنية والإسلامية على رأسهم إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، شوارع حي الشيخ رضوان وصولًا إلى مقبرة الشهداء حيث تم مواراتها الثرى هناك.

 

وردد المشاركون في الجنازة هتافات طالبت المقاومة الفلسطينية بالرد على استشهاد الترامسي وحماية مسيرات العودة.

 

وكانت الترامسي، قد استشهدت أمس خلال مشاركتها في مسيرات العودة شرقي مدينة غزة حيث أصيبت بطلق ناري في الرأس، أطلقه قناصة الاحتلال. ويشار إلى أن الترامسي هي المرأة السادسة التي تستشهد في مسيرات العودة.

 

ويشارك الفلسطينيون منذ الـ 30 من آذار/ مارس الماضي، في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 وكسر الحصار عن غزة.

 

ويقمع جيش الاحتلال تلك المسيرات السلمية بعنف، حيث يطلق النار وقنابل الغاز السام والمُدمع على المتظاهرين بكثافة. ما أدى لاستشهاد 257 مواطنًا؛ بينهم 11 شهيدا احتجز جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزارة الصحة الفلسطينية، في حين أصيب 25 ألفًا آخرين، بينهم 500 في حالة الخطر الشديد.

 

التعليقات : 0

إضافة تعليق