"آيفون" تتخلى عن شاشات LCD لصالح OLED

تكنولوجيا

الاستقلال/ وكالات

تخطط شركة آبل للتخلي عن إطلاق هواتف آيفون بشاشة LCD، وهو ما فعلته منذ إطلاقها لأول هاتف آيفون في عام 2007، لصالح نظيرتها ذات الأسعار العالية OLED عبر جميع أجهزة آيفون الجديدة للعام المقبل 2020، وذلك وفقًا لتقرير صادر عن صحيفة وول ستريت جورنال.

 

ويعتبر هاتف iPhone XR بمثابة الجهاز الوحيد في الوقت الحالي ضمن تشكيلة آبل الذي يستخدم شاشةLCD، والذي وصفته الشركة بأنه أفضل هاتف آيفون من حيث المبيعات، في حين أشارت العديد من التقارير إلى أن الشركة قد خفضت إنتاج iPhone XR.

 

وطلبت آبل من الشركات المجمعة لهواتف آيفون فوكسكون Foxconn وبيجاترون Pegatron تخفيض الإنتاج بنحو 100 ألف جهاز يومياً، مما يعكس انخفاضًا في الطلب بنسبة بين 20 إلى 25 في المئة من التوقعات الأصلية.

 

كما اضطرت آبل إلى تقديم تخفيضات على تسعير هاتف iPhone XR للمشغلين في اليابان في محاولة لزيادة أرقام المبيعات، وأشارت في خطابها للمستثمرين إلى ضعف مبيعات آيفون باعتباره أحد العوامل وراء قرارها بتخفيض توقعاتها المالية للربع الحالي.

 

وبحسب التقرير، فقد أصبح بإمكان الشركة المصنعة لهواتف آيفون التحول بشكل كلي إلى استخدام شاشات OLED الأكثر سعراً في محاولة لجذب المزيد من المستهلكين بعد أن شاهدت الطلب الضعيف على جهاز iPhone XR.

 

وكانت آبل قد استخدمت شاشات OLED لأول مرة عبر هاتف iPhone X الذي أطلقته بمناسبة مرور الذكرى السنوية العاشرة لإطلاق أول هاتف آيفون، مع استخدامها حاليًا لهذه النوعية من الشاشات في طرازات iPhone XS و iPhone XS Max.

 

وتنتج شاشات OLED ألوانًا أكثر وضوحًا على الشاشة بالمقارنة مع شاشات LCD، كما أنها أقل استهلاكًا لبطارية الهاتف المحمول، لكن عملية تصنيعها تعد أكثر تكلفة بالمقارنة مع شاشات LCD، وقد تنخفض أسعار هذه التكنولوجيا كلما تم تبنيها على نطاق أوسع.

 

ومن المرجح أن يتسبب قرار آبل بالانتقال بشكل كامل إلى شاشات OLED بإلحاق الضرر ببعض أعضاء سلسلة التوريد الخاصة بها، إذ أشارت الصحيفة إلى أن شركة Japan Display، والتي تقدم بعض شاشات LCD لآبل، قد واجهت بالفعل مشاكل مالية نتيجة الأداء المخيب للآمال لجهاز iPhone XR.

 

وتبعًا لاعتماد الشركة اليابانية على شركة آبل للحصول على أغلب عائداتها، فمن المتوقع أن تطلب مساعدة مالية من الصين وتايوان لإنقاذها من الانهيار.

 

ومن المتوقع أن يشهد عام 2020 إعادة تصميم جذرية لهواتف آيفون، حيث تسمح تكنولوجيا شاشاتOLED بإدخال تغييرات جذرية على تصاميم أجهزة آيفون الحالية، مع ترجيح محافظة النماذج الجديدة المتوقع إصدارها في شهر سبتمبر/أيلول من هذا العام على نفس التصميم مثل النماذج الحالية.

التعليقات : 0

إضافة تعليق