بينيت يعزز دعايته الانتخابية بدعاوى عنصرية ضد الأسرى

بينيت يعزز دعايته الانتخابية بدعاوى عنصرية ضد الأسرى
عين على العدو

القدس المحتلة/ الاستقلال:

في محاولة لجلب مزيد من أصوات الناخبين "الإسرائيليين" في انتخابات الكنيست المرتقبة، يبدو أن المتطرف نفتالي بينت رئيس حزب اليمين الجديد، يحاول تعزيز دعايته الانتخابية على حساب الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، حيث وجّه بينيت الإثنين،  رسالة عنصرية ضد الاسرى الفلسطينيين، كدعاية عنصرية لخوض حزبه الانتخابات.

 

وعنّون بينيت الرسالة "فيديو مصور" بصور الأسرى وكلمات عنصرية بعنوان "لا تخف يا نتنياهو من الأسرى.. نحن معك"، ونشرها على صفحته على "تويتر".

 

وبدأ بينت الفيديو بصورة للأسير القائد مروان البرغوثي، وقال فيها "إن هذه سجون وليست هي فنادق"، وعلى نتنياهو أن يسحب كافة حقوق الأسرى، في إشارة الى بعض الصور المرفقة للأسرى وهم يتناولون الطعام.

 

ووجه رسالته من الفيديو لـ نتنياهو، مكرراً قول "لا تخف من الأسرى، ويجب سحب أجهزة الهواتف النقالة منهم -على اعتبار أنها لديهم اصلا-.

 

وقال ماذا تنتظر يا نتنياهو يا وزير الجيش... ردا على ما ورد في صحيفة إسرائيلية صباح اليوم، بأن جيش الاحتلال يعارض قرار مصلحة السجون الاسرائيلية بوضع أجهزة تشويش حول الأسرى وغرفهم لأن هذا سيشعل الضفة الغربية.

التعليقات : 0

إضافة تعليق