غزة: "الإعلامي الفلسطيني" يحذّر من المساس بالحريّات الإعلامية

غزة:
محليات

غزة/ الاستقلال:

حذّر التجمع الإعلامي الفلسطيني مساء الخميس، من المساس بالحريات الإعلامية، من خلال الاعتداء على الصحفيين الفلسطينيين، أثناء قيامهم بواجبهم المهنيّ.

 

جاء ذلك في بيان صدر عن التجمّع، بُعيد اعتداء عناصر أمنية في قطاع غزة اليوم على صحفي، أثناء تغطيته لفعاليات حراك "يسقط الغلاء"، بمخيم جباليا شمال القطاع.

 

وقال البيان الذي وصل "الاستقلال" نسخة عنه: "إن التجمع الإعلامي الفلسطيني يجدد إدانته الشديدة لكافة أشكال الاعتداء والمساس بالصحفيين من أي جهة كانت"، مؤكداً أن مثل هذه الاعتداءات تمس وتعرّض الحريات الإعلامية للخطر، وتزيد من حالة الاحتقان في الشارع الفلسطيني.

 

وأعرب التجمع عن "قلقه ورفضه وإدانته للاعتداء الذي تعرض له الزميل الصحفي سامي عيسى مدير تحرير بوابة الهدف ومصادرة جهازه الخلوي، من قبل عناصر في الأجهزة الأمنية في غزة أثناء قيامه بواجبه المهني".

 

ودعا إلى فتح تحقيق لمحاسبة المعتدين على الصحفي "عيسى"، "كترجمة حقيقية لمواجهة الاعتداءات على الصحفيين، مما يزيد من ثقة الصحفي الفلسطيني في الأجهزة الأمنية ويعمل على تعزيز الحريات الإعلامية".

 

وأضاف أن "الصحفي الفلسطيني الذي يقف يوميًا في مواجهة آلة القتل الإسرائيلية، يجب أن يُكرّم وأن تصان كرامته".

 

وعبّر التجمع الإعلامي عن أمله في "أن نشهد في القريب العاجل توقيع وثيقة شرف مع فصائل العمل الوطني والإسلامي كافة؛ تضمن عدم تكرار الاعتداء على الصحفيين الفلسطينيين في كافة أماكن تواجدهم".

التعليقات : 0

إضافة تعليق