لمواصلة محادثات التهدئة

توقعات بعودة الوفد الأمني المصري لغزة خلال أيام

توقعات بعودة الوفد الأمني المصري لغزة خلال أيام
سياسي

القدس المحتلة/ الاستقلال:

أفادت الإذاعة الإسرائيلية العامة، اليوم السبت، نقلا عن مصدر مطّلع أن الوفد الأمني المصري من المتوقع أن يعود  إلى قطاع غزة خلال الأيام القليلة القادمة لمواصلة محادثات التهدئة بين "إسرائيل" و"حماس".

 

ونقلت الاذاعة عن مصدر مطلع قوله إن الوفد الأمني المصري غادر غزة الخميس الماضي بعد وصوله بوقت قليل، عقب إطلاق الصاروخين من القطاع على تل أبيب.

 

وأضاف المصدر أن اطلاق الصاروخين وقع عندما كان قائد حماس في غزة يحيى السنوار يجتمع مع اعضاء الوفد المصري الذين يقومون بالتوسط بين اسرائيل وحماس.

 

وأشار المصدر إلى أن المصريين اتصلوا بعد إطلاق الصاروخين بدقائق ليطلعوا الجانب الاسرائيلي بأن عملية الاطلاق تمت بطريق الخطأ.

 

وأكد المصدر انه "لو كانت لدى اسرائيل معلومات بأن إطلاق الصاورخين كان متعمدا لكان الرد الاسرائيلي اقوى عدة اضعاف"، مشيرا إلى أن "السنوار معني بالتهدئة التي ستعزز مكانته في الشارع الغزي وانه يسعى الى التوصل الى اتفاق حتى نهاية الشهر الحالي".

 

وقالت مراسلة صوت "إسرائيل" بالعبرية إن المصادر الاسرائيلية لا تزال تعتبر أن الوضع لا يزال قابلا للانفجار في حال فشل المساعي المصرية نظرا للازمة الاقتصادية الحادة التي يمر بها القطاع.

التعليقات : 0

إضافة تعليق