الجهاد الإسلامي تستنكر الاعتداء على الناطق باسم "فتح" بغزة

الجهاد الإسلامي تستنكر الاعتداء على الناطق باسم
سياسي

غزة/ الاستقلال:

استنكرت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، مساء الاثنين، الاعتداء الذي تعرض له الناطق باسم حركة فتح عاطف أبو سيف.

 

وقال داود شهاب مدير المكتب الاعلامي لحركة الجهاد الاسلامي في تصريح صحفي تلقت "الاستقلال" نسخة عنه: "ندعو الأجهزة الامنية في غزة للتحقيق في الاعتداء ومحاسبة المعتدين".

 

وطالبت الحركة بوقف التوتر والالتفات لمواجهة الاحتلال الذي يحاول الاستفراد بالأسرى وبأهلنا في القدس والضفة ويواصل حصاره الظالم ضد قطاع غزة.

 

وكان مجهولون، قد اعتدوا على أبو سيف، ما أدى إلى إصابته برضوض في يده وقدميه، واشتباه بوجود كسور، حيث ضربوه بقطع حديدية على مختلف أنحاء جسده، ما أدى لإصابته بعدة مناطق في جسده، فيما لم تُعرف الحالة الصحية له.


كما أقدم المجهولون، بعد الاعتداء عليه، على أخذ هاتفه الشخصي وسيارته، التي كان يستقلها، حيث جرى نقله للعلاج بمستشفى القدس، وسط مدينة غزة. 


من جهته قال الناطق باسم داخلية غزة، إياد البزم، في تصريح مقتضب: نرفض ما تعرض له المتحدث باسم حركة (فتح) عاطف أبو سيف، والشرطة تتابع التحقيق في هذا الاعتداء.

التعليقات : 0

إضافة تعليق